إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | «نداء الثورة».. وقَّعه 566 ناشطاً ومثقفاً ويدعو لتوحيد القوى للإطاحة بالطبقة الحاكمة
المصنفة ايضاً في: لبنان

«نداء الثورة».. وقَّعه 566 ناشطاً ومثقفاً ويدعو لتوحيد القوى للإطاحة بالطبقة الحاكمة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الانباء الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 347
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
«نداء الثورة».. وقَّعه 566 ناشطاً ومثقفاً ويدعو لتوحيد القوى للإطاحة بالطبقة الحاكمة

وزع في بيروت امس بيان «نداء الثورة» موقع من ٥٦٦ سياسيا وناشطا ومثقفا، يدعو اللبنانيين الى توحيد القوى والثورة للإطاحة بالطبقة الحاكمة، وجاء في البيان ما يأتي: ‎نمر اليوم بأسوأ أزمة مالية واقتصادية في تاريخنا، هذه الأزمة تهدد الناس في أرزاقهم وفي مستقبلهم ونشاهد بألم انهيار بلدنا وانزلاق معظم الناس الى براثن الفقر.

 

‎مدخرات الناس وجنى العمر أصبحت في مهب الريح. الدرع الواقي الذي كنا نبنيه حول أنفسنا، بالكد والتعب، ليعطينا بعضا من الأمان في مواجهة تقلبات الحياة، ويحفظ كرامتنا، ويقينا شر الفاقة والعوز، قد تلاشى.

 

‎عدد كبير من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أغلقت أبوابها وسرحت عمالها وموظفيها.

 

‎دعنا لا نتعلل بالأوهام والوعود الكاذبة. فلا خير يرجى من الطبقة الحاكمة. وهي لم تتعلم شيئا. وتعتقد أن بإمكانها أن تبقى في السلطة غصبا عن إرادة اللبنانيين.

 

ولا تملك حلا. وليست لديها طريقة أخرى لسد العجز سوى الأخذ من جيوب المواطنين.

 

‎إن المشكلة ليست اقتصادية مالية محض. إنها مشكلة سياسية بالدرجة الأولى: مشكلة انعدام الثقة، في الداخل والخارج، في طبقة سياسية فاسدة حتى النخاع أتت على الأخضر واليابس وجرت الويلات، ولا أمل في أن تتحسن.

 

‎وقال الموقعون على البيان أيضا إن «المرحلة الثانية من الثورة تبدأ قريبا. وعليها يعتمد بقاء لبنان، ومصير كل واحد منا. فلنوحد قوانا للإطاحة بالطبقة الحاكمة، وفرض حكومة جديدة منبثقة عن الثورة.

 

حكومة من الشجعان، المنزهين عن المصلحة، تعطى صلاحيات تشريعية استثنائية، وتكون مهمتها وقف التدهور وإخراج لبنان من الأزمة والتحضير لانتخابات نيابية وفق قانون انتخاب جديد».

 

‎واعتبر النداء أن «انتصار الثورة رهن بحكمتها وتنظيم صفوفها وحسن إدارتها. لا يمكن للثورة أن تتغلب على واحدة من أعتى الطبقات الحاكمة في العالم بالاعتماد فقط على عفوية الناس.

 

ولابد من أن يكون لها إطار تنظيمي، أسوة بباقي الثورات، للتنسيق بين مكوناتها، والتداول فيما ينبغي القيام به، واتخاذ القرارات المهمة. علينا أن نختار: إما أن نقطع الأمل ونرضخ للأمر الواقع ونتحمل العواقب أو نستجمع قوانا ونتحدى وننتصر».

 

ومن أبرز موقعي هذا النداء، كمال اليازجي، شامل روكز، فؤاد الأشقر، جورج نادر، أمين قمورية، طلال الجردي. وآخرون.

 

المصدر: صحيفة الانباء الكويتية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)