إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | المشرفية شبيه رئيسيه: مجني عليه ومطالب بالاستقالة
المصنفة ايضاً في: لبنان

المشرفية شبيه رئيسيه: مجني عليه ومطالب بالاستقالة

آخر تحديث:
المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - نادر فوز
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 256
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
طبيب لدمج السياحة والشؤون الاجتماعية وتمثيل طائفة وحزب وزيارة سوريا الأسد (دالاتي ونهرا)

وزير السياحة والشؤون الاجتماعية، رمزي المشرفية، مطالب بالاستقالة. دعوة باشر بها عدد من الناشطين بعد الاعتداء الذي وقع على المحامي واصف الحركة قبل أيام، واستكملها نقيب المحامين ملحم خلف. دعوته للاستقالة، محور اعتصام أمام وزارة السياحة ليل الثلاثاء. صراخ ضد البلطجة وهتاف ضد التشبيح وتأكيد على الفشل التام في إدارة الأزمة. لكن لا آذان تصغي لهم.

 

زعران ستة ووزير

زعران ستة، محسوبون على تياره السياسي، استخدموا سيارة تابعة لوزارة هو سيّد عليها، ومارسوا فعل التشبيح والبلطجة. وتبرأ المشرفية من الفاعلين، وادّعى بدوره عليهم، لكن هذا لا يلغي أنه مسؤول عن الفعل.

 

الوزير رمزي المشرفية لا يجيب على هاتفه. هو مشغول. فبين يديه ملفات وزارتين. ولا وقت ليضيعه. ولديه أيضاً اجتماعات وزارية وجلسات لا تنتهي. فأكثر ما تفعله الحكومة الحالية هو عقد اللقاءات وتشكيل اللجان. وفي الأصل، هو طبيب، وليس مضطراً للإجابة على الهاتف. في مكتبه ثمة مسؤول عن تنسيق المواعيد والاتصالات. ربما يكره الهاتف، يداه حرفيّتان في جراحة العظام والمفاصل، وربما لا تجيدان غير ذلك. رجل لا بد أن يكون ناجحاً في الطب. فقد كان رئيساً لقسم جراحة العظام ومدير وحدة الطوارئ في مستشفى الجامعة الأميركية، إضافة إلى عمله في جامعة البلمند ومستشفى كليمنصو.

 

مجني عليه

أكيد هو حرّيف في مهنته، لكن خارج ذلك لا يفقه شيئاً على الأرجح، أو أقلّه غير مبدع. هو بعيد عن الأجواء السياسية أصلاً. وعلى الأرجح أيضاً، أنّ سلطةً ما جنت عليه وأتت به وزيراً بحقيبتين. "ورّطوك يا معالي الوزير"، قال نقيب المحامين ملحم خلف في دعوته المشرفية إلى الاستقالة بعد تحقيقات الاعتداء على الناشط والمحامي واصف الحركة. والأصحّ أنّ توريط المشرفية لا يقتصر فقط على الاعتداء المنظّم، بل في توزيره أيضاً. أعطوه بطيختي السياحة والشؤون الاجتماعية، ومعها سلّة من المزروعات منها المرتبط باللاجئين السوريين ومنها مساعدات العائلات الأكثر فقراً، وبعدها تنظيم عمل المطاعم والمقاهي في ظروف كورونا.

 

بعيد عن الإعلام

طبيب جرّاح، أتى إلى عالم السياسية. رئيس الجمعية اللبنانية للجراحة المجهرية الترميمية. رئيس الجمعية اللبنانية لجراحة العظام والمفاصل. عضو مؤسس في الأكاديمية الأميركية لأطباء الطوارئ. عضو ومسؤول اتصال في جمعية النهوض الدولي بالرعاية الطبية الطارئة. سيرته المهنية تفيض بالعمل والمراكز، فأتوا به إلى حكومة تكنوقراط مسيّسة بالكامل تواجه انهياراً وإفلاساً ودماراً.

 

والوزير رمزي المشرفية لا يحبّ الإعلام أيضاً. صوره قليلة، وكذلك إطلالاته. يقول المختصر، مفيداً كان أو غير مفيد، وينسحب من الشاشة. منذ ارتباط اسمه بحادثة الحركة نشطت بيانات محاميه. وفي هذا الإطار أيضاً، يؤكد المحامي نزار زاكي أنه يحضّر رداً على ما جاء في كلام خلف. وثمة من توكّل هذه المهمّة نيابةً عن المشرفية أيضاً.

 

وزير الأسد

في 7 أشهر، حقّق الوزير المشرفية العديد من الإنجازات. كان الوزير اللبناني الأول والوحيد، حتى الساعة، الذي زار سوريا والتقى وزراء في نظام الأسد. ذهب وعاد، بلا ضجيج ولا إعلام. الرجل الصامت، يؤدي الدور المطلوب منه.

 

ومن إنجازاته الأخرى، أنه سمح للمطاعم والمقاهي بتقديم النراجيل في زمن كورونا، وهو طبيب في الأساس. كوزير للسياحة، شدّد على إقفال الحانات والبارات، وترك أبواب المقاهي مفتوحةً أمام النراجيل. وفي إنجاز آخر، فضيحة المساعدات الحكومية لذوي الدخل المحدود وما شابها من محاصصة ومحسوبيات وأخطاء. وإنجاز الإخفاقات مستمرّ.

 

الحلقة الأضعف

بقدر ما هو وجه مجهول في السياسة، ينفّذ المشرفية ما هو مطلوب منه على أكمل وجه. يمضي في الخط السياسي المكتوب، دون زيادة ولا نقصان. وجه يذكّر اللبنانيين بتجارب وزارية سابقة مطلع الألفية. كان أولئك بلا نكهة ذاتية ولا لون شخصي، فقط مؤدّون. وهو كذلك. يجسّد الوزير المشرفية، المجني عليه، الحلقة الأضعف. فالحزب الذي يمثّله جنيّ عليه بحادثة الاعتداء. في الحكومة كذلك الأمر، من باب تناتش المساعدات وفرضها. وفي ملف اللاجئين أيضاً. في ضغوط قطاع الخدمات المطعمية والمقاهي الحال نفسها. وزير مجني عليه، غير سيّد على وزارتيه، يشكّل الحلقة الأضعف للجميع. في الحكومة، في السلطة، في الحزب، في الشارع.

 

طبيب مختص، يُطلب منه دمج السياحة والشؤون الاجتماعية. يُطلب منه تمثيل طائفة وحزب. زيارة سوريا وضبط الملف الدولي للاجئين. هو الحلقة الأضعف، لا شك. تماماً كما حال وزراء آخرين في الحكومة. تماماً كحال رئيس الحكومة. وليس غريباً الشبه بين الرئيس حسان دياب والوزير المشرفية. تكنوقراطيان مفترضان، مغموران في السياسة، يؤديان مهمة طلبت منهما. وهو أيضاً رئيس الحزب الذي يمثله. لكن هذه الحلقات، على الرغم من ضعفها، قوية في تماسكها وعنادها وتمسّكها بالمنصب. لا لشيء إلا لكونها تعيش في عالم مختلف عن العالم الذي نعيش فيه. لكنّ المطالبة باستقالة هذه الوجوه، أمر أكثر من طبيعي، بل واجب إنساني.

 

المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - نادر فوز

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)