إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | كيف يمكن إنقاذ لبنان في ظل حالة "حزب الله"؟
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية, مقالات

كيف يمكن إنقاذ لبنان في ظل حالة "حزب الله"؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 285
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

يدرك الفرنسيون ان تسهيل تشكيل "حكومة مهمة" بسرعة قياسية في لبنان، لن يكون بالامر اليسير في ظل امتعاض "حزب الله" وميشال عون من طريقة تأليف الحكومة، والتي أنهت مرحلة سابقة اتسمت بالتزلف والانسحاق أمام رغبات "حزب الله"

(وبالطبع الثنائي الشيعي) وشريكه الأول ميشال عون وحاشيته (لا نقول "التيار الوطني الحر" لان المستفيدين هم الحاشية دون غيرهم). امتعاض لا بل غضب "حزب الله" واضح لانه يرى ان منطق القوة الذي ساد منذ أيار 2008 لغاية اليوم كان له فعل السحر على الساحة السياسية، بحيث انه جعل مسألة استكمال تنفيذ الحزب اجندته ووظيفته المحليتين امرا سهلا بسبب الترهيب الذي استهدف الكثيرين في لبنان، وخضع له العديد من القوى السياسية التي كانت توصف بالقوى السيادية، والاستتقلالية، والتي تحولت سياستها مع الوقت الى مزيج من الاستسلام والتواطؤ المستتر. وكان انتخاب عون رئيسا للجمهورية الحدث الأبرز الذي كرّس غلبة الحزب وسيطرته على المعادلة اللبنانية، تحت شعار "التسوية الرئاسية" التي كانت في مضمونها الفعلي الاستسلام التام لوصاية الحزب. وبالطبع يمثّل رئيس الجمهورية انعكاسا لهذه الحالة التي جعلت لبنان اشبه بـ"ولاية إيرانية". وعلى رغم المكاسب التي حصل عليها عون والحاشية، فإنها ظلت بشكل عام نقطة في بحر المكاسب التي حصَّلها المحور الذي تقوده طهران ويمثل "حزب الله" امتدادا فعليا له في لبنان. اما المكاسب التي حصَّلها الذين استسلموا بسبب التهديد الأمني، او خوفاً على مكاسب جرى تجميعها طويلا، فظلت هامشية الى درجة انهم هُمّشوا على مستوى القرار في الدولة والمؤسسات العامة.

يدرك الفرنسيون ان "حزب الله" المأزوم في هذه المرحلة قد يغامر في منع قيام الحكومة التي يطالبون بها، حتى لو حاول عون الخائف ومحيطه المباشر من ضربة كبيرة يقدم عليها الاميركيون قريبا بإنزال عقوبات قاسية عليهم بسبب ادوارهم التي افاد منها "حزب الله"! واذا كانت ثمة وجهة نظر شائعة اليوم تفيد بان الحزب المأزوم راهنا لا يريد ان يبدد العلاقة القائمة مع فرنسا، وهي الدولة الاوروبية الكبرى الوحيدة التي لا تزال تحاوره علنا، وتميز ما بين جناحين سياسي وعسكري، فيما لا تخفي قيادة الحزب حقيقة انه وحدة واحدة، وجميعهم "عسكر" يعملون في خدمة اجندة ووظيفة معروفتين من العالم اجمع، فإن الضغط الأميركي مستمر مهما كلف الامر، ويستهدف منذ انزال عقوبات على النائب عن حركة "امل" علي حسن خليل، والوزير السابق عن "تيار المردة " يوسف فنيانوس، شخصيات من خارج البيئة المنظمة في "حزب الله"، وكذلك من خارج البيئة الحاضنة طائفيا. وهذا امر بات معروفا، لا يخفيه الاميركيون. و"حزب الله" لا يمكنه في هذه المرحلة ان يحني رأسه كثيرا كرمى للفرنسيين، علما ان هدف مرجعيته (ايران) يبقى ان يصل الى تسوية مع الاميركيين بعد الانتخابات الرئاسية، أيا يكن الفائز. من هنا لا نستغرب إنْ ذهب خيار "حزب الله"، ومعه بصمت ومن خلف الستارة ميشال عون، في محاولة كسب وقت إضافي في ما يتعلق بالمهل الزمنية التي اصر عليها الرئيس الفرنسي ماكرون، فيرمي في الساحة هنا الغاما سياسية تؤجل تشكيل الحكومة، علما ان الحزب يملك مروحة واسعة من الإمكانات والأساليب التي تمكّنه، في حال تشكيل الحكومة، ان يسقطها عبرها، مثل ان يحرك شارعه تحت شعارات اقتصادية في لحظة التفاوض الحساسة المفترضة مع صندوق النقد الدولي! نحن إذاً امام إشكالية مستمرة، تطرح السؤال الآتي: كيف يمكن انقاذ لبنان في ظل بقاء الحالة التي يمثلها "حزب الله"؟

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)