إعلانات Zone 2B

الرئيسية | لبنان | "النهار" عاينت في طرابلس الجريحة آثار الاشتباكات.. التجار لم يعودوا إلى أسواقهم في انتظار ترسيخ الهدنة

"النهار" عاينت في طرابلس الجريحة آثار الاشتباكات.. التجار لم يعودوا إلى أسواقهم في انتظار ترسيخ الهدنة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
الكاتب:
عدد المشاهدات: 226
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة نسخة نصية نسخة نصية إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
الاضرار المادية كما تبدو عند طلعة الكواع في جبل محسن أمس. الاضرار المادية كما تبدو عند طلعة الكواع في جبل محسن أمس.

أمس كانت الليلة الثانية التي نام فيها الطرابلسيون من دون "معزوفة" القذائف والقنابل وأزيز الرصاص.

واستراح الطرابلسيون من القنص الذي لم يرحم امرأة ولا طفلا ولا عجوزا، وتكشفت لسكان التبانة مدى الاضرار التي لحقت بمنازلهم ومعاناة ترميمها اثر كل جولة دامية.

جولة "النهار"بدأت من مشروع الحريري السكني في القبة الذي احترق بعض منازله وتضرر بعضها الآخر وامتلأت الباحات بالركام والحجارة وبالسيارات المهشمة.

الى حارة البقار حيث كان الاشتباك على أشده، تبدو آثار المعارك واضحة، من الجدران المهدمة والشرفات المتهاوية وصولا الى منطقة الريفا السكنية التي زرعت واجهات مبانيها بفجوات الرصاص.

ومن هنا يمكن النزول على طريق الشمال عبر منطقة جبل محسن حيث بعض المتاريس التي أزيلت وبقيت متاريس الجيش وحواجزه، وامتلأت المباني المواجهة لمنطقة باب التبانة بآثار الهاون والـ"آر بي جي" كما هي الحال في مباني باب التبانة المواجهة لجبل محسن.

اهالي التبانة نزلوا الى الشارع يتبادلون الشكوى وأحوال منازلهم سائلين هل ستعمد الهيئة العليا للاغاثة الى تعويض الاضرار سريعا؟

بعض المحال التجارية محترق وكذلك السيارات، ويؤكد بعض السكان ان هذه المباني لا تتحمل عملية ترميم بل يجب هدمها واعادة اعمارها مجددا.

نصل الى سوق الخضر المقفلة بعدما انتقل تجارها الى محيط بلدة دير عمار على طريق البداوي – عكار، ويبدو أنه ليس هناك من امكان لعودتهم الى سوقهم خلال الايام المقبلة حتى يطمئنوا الى الوضع الامني نهائيا.

صوت القذائف خفت، لكن صوت المواطن ارتفع في وجه الذين يفبركون الجولات بأوامر خارجية تذهب ضحيتها طرابلس ناسها.

الاسواق المجاورة للتبانة ما زالت شبه مقفلة، والمارة قلائل وسوق القمح لم تفتح أبوابه.

الوضع داخل طرابلس هادئ وقد عمد بعض التجار الى فتح محالهم وهم مقتنعون بأن الحركة التجارية معدومة، ويصبون جام غضبهم على سياسيي المدينة الذين لم يكن لهم أي دور ايجابي في تهدئة الوضع، سوى ما قام به الرئيس نجيب ميقاتي من اتصالات مكثفة شملت المؤسسة العسكرية وقوى الامن الداخلي.

هل ستكون الايام المقبلة أكثر نشاطا وحيوية، فتستعيد طرابلس بعضا من دورها الاقتصادي والسياحي؟ هذا ما يتمناه كل مواطن شعر بالغصة على مدينته وهي تنهار.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إعلانات Zone 6B

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

إعلانات Zone 3B

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

إعلانات Zone 4B

النشرة البريدية