إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | قادة المحاور لـ"النهار": لن نسلّم أنفسنا ولا سلاحنا إلا إذا سلّم الطرف الآخر
المصنفة ايضاً في: لبنان

قادة المحاور لـ"النهار": لن نسلّم أنفسنا ولا سلاحنا إلا إذا سلّم الطرف الآخر

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1413
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

من معارك جبل محسن وباب التبانة.

الغموض وحده سيّد الخطة الأمنية المحضرة لطرابلس، فقادة المحاور في باب التبانة وغيرها لا يدرون عنها أي شيء، سوى ما سمعوه أخيراً عن صدور استنبات قضائية في حق بعضهم.

مؤسس التيار السلفي في لبنان الشيخ داعي الإسلام الشهال وأنصاره لم يتبلغوا من الجهات الأمنية بأي استنابة قضائية، ويقول الشهال لـ"النهار": "لم نعلم أي شيء عنها سوى ما يتم التداول به عبر "واتس آب" والوسائل الإعلامية". ويشدد على أن "الوضع في لبنان يتطلب تفاهماً مسبقاً على أي خطة حول الأوضاع، لذلك لدينا عتب وتحفظ على التعاطي بهذه الطريقة التي من شأنها اضعاف الخطة وافشالها"، ويضيف: "نحن مع ضبط الأمن ومنع الفلتان لكن لسنا مع استباحة الساحة ولا استخدام طريقة الغالب والمغلوب".
هل هناك استنابة قضائية في حقكم؟ ضحك الشهال وأجاب: "لا أعلم إذا كان لديهم نية بتخريب لبنان أكثر مما هو مخرب". يصمت ثم يقول: "إذا بدهم يعملولي استنابة يتفضلوا يروحوا يعتقلوا (أمين عام حزب الله السيد) حسن نصر الله الذي يرسل قواته إلى سوريا ويكفي "بهدلة" في الأداء السياسي والأمني".
الشهال لن يسهل تسليم اي مطلوب من أنصاره "ليس هناك ضمن جماعتي أي شخص مجرم، وانا ارفع الغطاء عن المجرمين وليس عن انسان كان يدافع عن منزله وعرضه". ويشدد على أن أنصاره "لا يملكون السلاح الميليشياوي والتنظيمي لتسليمه للدولة بل هو فردي للدفاع عن النفس".
الخطة الأمنية مجهولة المضمون والهوية بالنسبة إلى الشهال ويسأل: "أين الأحمر وأين الأخضر؟ وأين حدودها"، ولاحظ أن "بعض الأطراف في لبنان يحاول استغلال الخطة الأمنية من اجل استباحة الساحة السنية، خصوصاً في طرابلس".
الحال نفسه بالنسبة إلى "أبو منير"، أحد قادة المحاور في باب التبانة، ويقول: "لا نعرف عن الاستنابات القضائية إلا ما وصلنا عبر الاعلام... مش مبيّن شي.. ما في معطيات"، لكنه أوضح أن "هناك أناساً مطلوبين في قضايا غير متعلقة بمعارك باب التبانة، منها سرقة وقتل وقضايا شخصية، لكن الغريب أنه تم وضع الجميع في سلة واحدة"، وتساءل: "على أي اساس وضعت الاستنابات القضائية وعلى ماذا استند واضعوها؟".
ماذا لو كانت على اساس معارك جبل محسن - باب التبانة؟ يجيب أبو منير: "نحن لم نحمل السلاح إلا بعد تقاعس الدولة في 7 ايار، وإذا ارادت الدولة اليوم محاسبتي على حماية نفسي فلن أسلم نفسي... لا أنا ولا غيري".
وسأل: "كيف نسلّم سلاحنا؟ فما نملك هو سلاح فردي لا أكثر ولا أقل، لكن في جبل محسن يوجد سلاح ميليشيا منظم مع مقاتلين من سوريا واخرين تابعين لـ"حزب الله".
في حال تم توقيفه، يقول أبو منير انه سيعمد إلى المطالبة بأن يكون "الجيش هو الشاهد"، موضحاً: "عناصر الجيش عندما تتواجد في شارع سوريا كانت تطلق النار على الجبل رداً على مصادر النيران المصوبة علينا".
أبو منير يدعم "خطة أمنية بكل معنى الكلمة"، ويرى أن "المكشلة في أن جبل محسن محصور ومقتصر على آل عيد وزمرتهم وما أن تمّ الكلام عن خطة، يصلنا معلومات أن علي ورفعت عيد هربا، لذلك هما من يخربان الخطة الامنية وليس نحن".
"في المجمل لا أحد سيسلم سلاحه طالما هناك سلاح لـ"حزب الله" في البلد"، يقول أبو منير، ويضيف: "يستطيعون أولاً انهاء قضية رفعت عيد ومحاسبته على التفجيرات التي وضعها وفي حال تمت محاسبته حينها لن يطلق أحد طلقة نارية على جبل محسن". ويتابع: "قد تلحق بنا محاسبة لكن ليس على أننا اعتيدنا على جبل محسن، فنحن كنا ندافع عن أنفسنا وحينها يكون الحكم في حقنا أقل من كثير على أن نكون المعتدي، ولن نقبل بوضعنا في الكفة نفسها مع رفعت وعلي عيد".
الاستنابات لم تصل إلى قائد المحور سعد المصري لكنه علم بأسماء معظمها، ويقول: "اسمي موجود بين الاستنابات، وهناك اسماء كثيرة لكن تفاجأنا أن ليس هناك من اسم لجماعة تيار المستقبل، أليس قادة المحاور محسوبين على المستقبل؟". ويلفت إلى أن "هناك 30 اسماً من جبل محسن بين الاستنابات ولا زالت لم تظهر كل الأسماء بعد".
"عندما يسلم رفعت وعلي عيد نفسيهما سنسلم أنفسنا"، هي قاعدة المصري. ماذا عن سلاحكم؟ يجيب: "بالتأكيد لن نسلم سلاحنا فهناك سلاح الحزب القومي وتيار المردة وحزب الله وحزب العربي الديموقراطي، ويريدون أخذ سلاحنا فحسب؟ نحن سلاحنا فردي وإذا سلموا سلاحهم نسلم سلاحنا".
المصري أيضاً لا يعرف تفاصيل الخطة الأمنية وما يعرفه أن " رفعت وعلي عيد لم يسلما نفسيهما، وإذا قام رفعت عيد بتسليم نفسه سنذهب لتسليم أنفسنا ولن نعذب الدولة". ويضيف: "لم نعتدِ على أحد ولسنا ارهابيين والارهابي هو من يفجّر الجوامع ويقصف مدينة بالهاونات ويقتل الاطفال وما قمنا به هو دفاع عن النفس".

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)