إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | حوار لبناني «بمن حضر».. غياب النصاب السياسي واكتمال النصاب الطائفي
المصنفة ايضاً في: لبنان

حوار لبناني «بمن حضر».. غياب النصاب السياسي واكتمال النصاب الطائفي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الانباء الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 724
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
حوار لبناني «بمن حضر».. غياب النصاب السياسي واكتمال النصاب الطائفي
بري وجنبلاط وعون والمستقبل شاركوا في غياب الحزب وحلفاء دمشق.. و«القوات»
  • جعجع: أنا مستعد لانتخاب عون رئيساً للجمهورية إذا تعهد حزب الله بالانسحاب من سورية
  • مصادر لـ «الأنباء»: الخطة الأمنية في طرابلس تبدأ بمصادرة الدراجات وملاحقة 200 مطلوب

 

أبرز ما تميز به اجتماع هيئة الحوار الوطني أمس، انعقاد هذه الهيئة رغم مقاطعة حزب الله والقوات اللبنانية، ومن ثم توافق المجتمعون على لقاء آخر في الخامس من مايو، أي قبل عشرين يوما من انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان، لمتابعة البحث بالاستراتيجية الوطنية للدفاع، وفق التصور الذي قدمه رئيس الجمهورية الى هيئة الحوار التي اعتبرته منطلقا للمناقشة.

واستهل الرئيس سليمان الجلسة باستعراض التطورات الحاصلة منذ آخر جلسة حوارية في 2012/9/20 والصعوبات التي أدت الى تعليق أعمال هيئة الحوار منذ ذاك، وأشار الى المخاطر والتحديات المتزايدة والناتجة عن تفاقم مشكلة اللاجئين السوريين وارتفاع وتيرة الارهاب والتوتر المذهبي وعدم الالتزام بإعلان بعبدا، كما اشاد بإنشاء مجموعة الدعم الدولية للبنان ولقواته المسلحة، وأعرب عن ارتياحه لتطور الأوضاع في مصر وتونس باتجاه غلبة تيار الاعتدال والتوافق.

ورحب المجتمعون بتشكيل حكومة المصلحة الوطنية وبما صدر عن مجموعة الدعم الدولية، وتوقفوا أمام التهديدات الإسرائيلية، وتزايد مخاطر الإرهاب، لاسيما الناتجة عن تداعيات الأزمة السورية، والسلاح المنتشر عشوائيا، كما رحبوا بمناقشة الاستراتيجية الوطنية للدفاع وفق تصور الرئيس سليمان.

وكانت هيئة الحوار الوطني انعقدت في القصر الجمهوري قبل ظهر أمس، بمن حضر من أركانها، رغم غياب حزب الله وحلفاء الثامن من آذار باستثناء الرئيس نبيه بري والعماد ميشال عون، وممثل حزب الطاشناق الأرمني اغدب بقرادونيان.

أما المتغيبون مع حزب الله، فكانوا رئيس المردة سليمان فرنجية ورئيس الحزب الديموقراطي طلال أرسلان، ورئيس الحزب السوري القومي النائب أسعد حردان، الوثيقي الصلة بالنظام السوري.

بالمقابل كان هناك تشبث بالحوار، دعما لوجهة نظر الرئيس سليمان، من جانب رئيس مجلس النواب نبيه بري، والنائب وليد جنبلاط، الى جانب العماد ميشال عون، الذي تقول مصادر الثامن من آذار لـ «الأنباء» انها تتفهم بواعث خروجه عن السرب في هذا السياق، تبعا لاحتياجات ترشحه لرئاسة الجمهورية، علما أن هذا الخروج هو الأول للعماد عون مسار التفاهم مع حزب الله، والذي سبق له أن تجاهل احتياجات التيار العوني، عندما أيد التمديد لمجلس النواب ثم لقائد الجيش العماد جان قهوجي، رغم معارضة عون العلنية.

وكما حال عون مع حزب الله كان حال رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع مع فريق 14 آذار، فقد قاطع جعجع جلسة الحوار، لاقتناعه بلا جدوى حوار يصدر قرارات ليعتبرها بعض أعضائه مجرد حبر على ورق!

والراهن ان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله لم يلزم حلفاءه بمقاطعة الحوار، لكن سليمان فرنجية وطلال أرسلان والحزب القومي، المحسوبين على الخط السوري الصرف في فريق الثامن من آذار الزموا أنفسهم بأنفسهم، في حين أملت الحسابات الرئاسية والتحالفات المستقبلية على بري وعون وجنبلاط، عدم المساهمة في إسقاط مبدأ الحوار الوطني، وبالتالي عدم الاصطفاف في الجبهة السياسية المعادية للرئيس ميشال سليمان، الذي ازداد بريقه السياسي توهجا، منذ رفع الصوت بوجه تورط حزب الله في الحرب السورية وما جره على لبنان من إرهاب مضاد تمثل بالعمليات الانتحارية، التي بدأت تطال الجيش اللبناني الذي وجد نفسه وسط معمعة دموية كان بإمكان سياسة النأي بالنفس، التي أنتجها الحوار الوطني، لو طبقت أن تجنبه وتجنب لبنان مفاعيلها المرة؟

حزب الله يرد بالقول إن أجندة التكفيريين لا تحتاج الى مسوغات ولا مبررات، وبنك أهدافها مزدحم، ويتبدل سلم أولوياته، أما عن الحوار المطروح، فإنه يندرج وفق «المنار» في السياق المعلق، بسبب «الخطاب الجارح والمسيئ للمقاومة»، وتتساءل «المنار» بلسان مصادر الثامن من آذار عما إذا كان لايزال للحوار طعم أو لون بعد امتناع حزب الله والمردة والديموقراطي والقومي عن المشاركة في اجتماع هيئته المنقوصة.

الواقع ان الجلسة عقدت بمن حضر، وكانت تشاورية بين الاقطاب الحاضرين وليست حوارية، تبعا لغياب الفريق المعني بالاستراتيجية الدفاعية وهو حزب الله الذي قرر مقاطعة رئيس الجمهورية، وباتت وسائل اعلامه تصف الرئيس سليمان بالرئيس السابق منذ الآن، والا حوار معه، وهو ما اكد وجهة نظر د.سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية الذي رد غياب القوات عن طاولة الحوار الى كون حزب الله غير جاهز للحوار، وبالتالي الحوار لا يفيد.

جعجع وفي لقاء مع قناة «الجديد» القريبة من الخط السوري ـ الايراني، قال انه يفكر في الترشح لرئاسة الجمهورية من اجل القيام بنقلة نوعية في البلاد عبر ايجاد حلول جذرية لمختلف المسائل.

وأضاف: لقد فوجئنا بامتناع حزب الله عن المشاركة في الحوار، وهذا ما ثبت لنا انه غير جاهز للحوار، وهذا ما جعلنا نتوقف عن المشاركة في الحوار منذ العام 2012، ونحن في هذا المجال مع رئيس الجمهورية، اما مسألة المشاركة في الحوار فلا تتعلق بالرئيس بقدر ما تتعلق بالطرف الذي علينا ان نتحاور معه، وكرر القول: نحن نؤيد رئيس الجمهورية، اليوم وغدا وبعد غد، لكن موضوع الحوار مختلف.

وقال جعجع: اذا جاء ميشال عون رئيسا للجمهورية وحينها يغدو حزب الله مستعدا للانسحاب من سورية وتسليم سلاحه للدولة اللبنانية، انا شخصيا سمير جعجع علي اقناع الهيئة التنفيذية في القوات وكل 14 آذار بانتخاب ميشال عون رئيسا للجمهورية.

وتزامن مع هذه التطورات اضراب نفذه المياومون في مؤسسة كهرباء لبنان مطلقين الاشارة الى مواجهة تحركات نقابية تصعيدية تصل الى اقفال مؤسسة كهرباء لبنان بالكامل في حال لم يجر اعطاؤهم الجواب المطمئن قبل موعد جلسة مجلس النواب اليوم حول مآل تثبيتهم في وظائفهم.

وقد قطع المياومون الطريق العام امام مؤسسة كهرباء لبنان في كورنيش النهر صباح امس بإطارات المطاط المشتعلة احتجاجا على مشروع القانون الذي سيطرح على مجلس النواب ويقضي بتثبيت المحسوبين على بعض السياسيين من دون المياوميين العاملين.

ويترافق هذا التحرك مع اضراب لساعتين ينفذه المراقبون الجويون في مطار رفيق الحريري الدولي ويتوج بإضراب عام دعت اليه هيئة التنسيق النقابية الاربعاء.

وهكذا بدت الحكومة السلامية في جلستها الثانية عصر امس في حالة حصار من جانب الملفات المطلبية، في ظل امكانات زمنية ومادية محدودة الحلول والمعالجات وتأتي على رأس قائمة هذه الملفات سلسلة رتب ورواتب موظفي الدولة المحقة للموظفين والمرهقة لخزانة الدولة.

امنيا، تستمر تحضيرات الجيش وقوى الامن الداخلي لبدء الخطة الامنية في طرابلس والبقاع وبيروت، وذكرت مصادر قضائية لـ «الأنباء» ان النائب العام العسكري صقر صقر اصدر مذكرات توقيف واستنابات واذاعات بحث عن مطلوبين بأعمال ارهاب وقتال وتفجير وسيارات مفخخة تنال نحو 200 شخص، وان هذه المذكرات حظيت بتغطية رئيسي الجمهورية والحكومة.

المصدر: صحيفة الانباء الكويتية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)