إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | "فلتحكم الملفات.... وتكون شاهداً عليكم" (الجزء الاول)

"فلتحكم الملفات.... وتكون شاهداً عليكم" (الجزء الاول)

آخر تحديث:
المصدر: ليبانون ديبايت
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 7673
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

قرر رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع الترشّح إلى رئاسة الجمهورية، قراره هذا قوبل بالهجوم والإستهجان من كافة الأطراف، لاسيّما من أمراء الحرب الذين لم يقصروا في الحرب الأهلية ولم يكونوا أقل إجراماً من جعجع، هؤلاء أنفسهم أرادوا فتح ملفات الحرب ولكن أي ملفات؟

بالطبع ملفات جعجع وحده، وكأن نبيه بري وميشال عون ووليد جنبلاط وآل الجميّل وحزب الله، والبعث والقومي والشيوعي واحزاب أخرى ممثلة في مجلس النواب كانوا يقطفون العنب والتفاح خلال الحرب، فيما جعجع وحده وعلى غفلة من الزمن قرر أن يحمل السلاح ويدخل المناطق والمنازل لقتل السكان.

لن ندخل في مسألة "مؤتمر الطائف" وما ترتب عنه من قرارات، وكيف رفض جعجع بعض المساوامات مفضلاً السجن، لا سيّما بعد إضافة تهم مجانية إلى سجله من قبل الوصاية السورية منها تهمة تفجير كنيسة سيدة النجاة ومن ثم تبرأته منها، وكان جعجع قد إعترف أنه إرتكب جرائم في زمن الحرب وإعتذر بينما الآخرون لا يكلفون عناء نفسهم من القول انهم أخطأوا وأنهم شاركوا في إرتكاب الجرائم خلال الحرب، وبكل وقاحة يرمون هذه الجرائم على جعجع فقط وكأنهم هم ملائكة كانوا يسعفون القتلى والجرحى، وكانهم لم يقبضوا الاموال من الخارج كي يشاركوا في الحرب ويدعموها.

هذا الملف ليس دفاعاً بتاتاً عن جعجع كما سيظن البعض، كون التهمة جاهزة في لبنان، إن لم تكن معنا فأنت ضدنا، ولكن الوزير السابق فيصل كرامي قالها: "ترشّح سمير جعجع للإنتخابات سيفتح ملفات الحرب".

قصد بكلامه ملفات جعجع ولكن ماذا عن ملفات الباقين الذين يجلسون اليوم على مقاعد المجلس النيابي ورائحة الدم، دم الأبرياء والأطفال، تفوح من كراسيهم وهم يتقاتلون ويتراشقون التهم على الهياكل العظمية لهؤلاء الأبرياء، فقط كي يبقوا في السلطة. أما الشعب اللبناني لا يمكن القول عنه سوى أنه يستحق أكثر من ذلك "ذلاً ومهانة"، فجيل اليوم لا يقل إجراماً فكرياً وعصبية وتبعية عن جيل الحرب.

كل طائفة ترى أن زعيمها ملاك لا يخطئ وانه نصف اله، وحين يخرج اليهم ويقول لهم ارموا نفسكم في البحر سيفعلونها، لذا ملفات الحرب يجب أن تفتح للجميع.

وقبل فتح الملفات، ماذا عن المخطوفين والأسرى في سجون سوريا؟ ماذا عن الشباب الذين دفعوا حياتهم ثمناً للدفاع عن العماد ميشال عون، حين وقف يقول لحافظ الأسد "سنقلع هذا المسمار السوري؟"، تلك العبارة الأشهر التي رددها الجنرال مرات عدّة ليدب الحماس في نفوس مؤيديه، إلا أنه في نهاية المطاف هرب في ظلمة الليل داخل آلية عسكرية متوجها إلى السفارة الفرنسية فيما عناصره ومؤيديه تم إقتيادهم من منازلهم وترحيلهم إلى السجون السورية. هذا جزء بسيط من أخطاء عون وللبقية تتمة لاحقاً.

نبيه بري، الذي دخل موسوعة "غينيس" عن أطول ولاية لرئيس مجلس نواب في العالم (منذ العام 1992 حتى تاريخه).

بري لم يقصرّ في الحرب الأهلية، كان يقاتل إلى جانب حركة "فتح" الفلسطينية بعد فترة أصبح يقاتل ضدهم، وكل الناس تعلم تماماً ما فعله بري في المخيمات الفلسطينية وبالنازحين الفلسطينيين، وكيف دخل عناصره مستشفى "المقاصد" لقتل الجرحى الفلسطينيين. هذا عدا عن معاركه مع حزب الله التي كانت حينها تعرف بإسم المقاومة الإسلامية، وكيف كان الشاب الشيعي يقتل شقيقه من والداه كونه هو من حركة امل وشقيقه من حزب الله، وكم شاب سقط في معارك سخيفة جدا بين حزب الله وحركة أمل وكم أم بكت بحرقة ولا تزال حتى اليوم. اليس هؤلاء بضحايا؟.

وليد جنبلاط إنتقم من القوات اللبنانية في حرب الجبل، فقام بقتل المسيحيين والتجزير بهم، ورميهم في الأبار، من ينسى مشهد قطع رؤوس المسيحيين في الشوف وفي الجيّة بالبلطات ورميها في الآبار ومن ينسى كيف فتحت قبور المسيحيين في الجية للتنكيل بالجثث وهي ميتة منذ سنوات؟

لماذا تريدون محي الذاكرة بأكاذيبكم، أين أجراس الكنائس في الشوف، أين الأجران الذهبية لكنيسة بلدة الدبية وأين الأجران والأجراس للكنائس الأخرى، لا بل أين أحجار كنيستي بلدة بريح الشوفية؟ الا تزال في المختارة؟
نعم لا تزال هناك رغم المصالحة الوطنية. وسيكون هناك ملفاً آخراً.

أما عائلة الجميّل، فان صفحات كتب التاريخ تشهد على المعارك التي شاركوا فيها والصولات والجولات التي تفوقوا بها، وعلى الجرائم المفجعة لا سيما السبت الاسود عام 1975 والخطف والقتل على الهوية...

هذا سيكون الجزء الأول للملف الذي ينشره موقع "ليبانون ديبايت"، ولطالما أن الجميع يريد فتح ملفات الحرب "فلتحكم الملفات.... وتكون شاهداً عليكم".

المصدر: ليبانون ديبايت

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)