إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | فايز كرم يكشف بعض أوجه تعامل عون مع الإسرائيليين: نسّق الهجوم على صبرا وشاتيلا - الحلقة الثانية
المصنفة ايضاً في: لبنان

فايز كرم يكشف بعض أوجه تعامل عون مع الإسرائيليين: نسّق الهجوم على صبرا وشاتيلا - الحلقة الثانية

آخر تحديث:
المصدر: يقال.نت
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 9341
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.33
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الحلقة الثانية

 

بعد يومين على الرسالة التي وجهها من زنزانته الى زوجته السيدة هند كعدي، وجّه العميد فايز كرم رسالة مماثلة الى إبنه وجيه.

 

جاء اعترافه بارتكاب جريمة التعامل مع إسرائيل في كلام مع ابنه أكثر وضوحا وتفصيلا من كلامه مع زوجته.

 

كتب كرم بالحرف:

 

إن ذيول خروجي من لبنان سنة 1992، عادت وأوقعتني من جديد ، فإن أحدهم وهو إسرائيلي وبالطبع من جهاز المخابرات إتصل بي وقبلت أن أراه في باريس واتفقت على أن نتواصل فيما بيننا بواسطة الهاتف... ولقد سقطت أثناء اللقاء هذا فقبلت منه مبلغ 7000 يورو.

 

" استمرينا في التواصل عبر الهاتف وكان أراد مقابلتي لاهتمامه بالوضع السياسي في لبنان."

 

وفي ما يأتي الرسالة بخط يد العميد فايز كرم:


لم تكن، إذن ، إفادات العميد كرم الأولية، سوى تعبير مباشر عما قام به ، وهو أفاض ، الى حد ما في سرد بعض المعلومات عن العماد ميشال عون ، الذي كان قد سارع الى التبرؤ من شخصية، لا تمتاز بأنها من هذا الكوادر القيادية في "التيار الوطني الحر" فحسب، بل هي من رفاق عون التاريخيين.

 

مرر كرم في إفاداته الأولية معلومات أظهرت بأن عون كان على علاقة قديمة بالإسرائيليين ، كما كان على علم بأن لكرم علاقات بالإسرائيليين.

 

لم يفض كرم في رواياته. لاحقا، وقبل التوسع معه بالتحقيق، بدا أن "جنرال الرابيه" عرف بضيق صدر "رفيق الدرب" وشعوره بخيانة "قائده فأسقط، فورا، عن "العميد الموقوف" تسمية يهوذا الإسخريوطي ، وهو التلميذ الثاني عشر من تلامذة يسوع المسيح، الذي خانه وسلمه الى الموت صلبا، وفق الرواية الإنجيلية.

 

ومع سقوط التسمية، بما تعنيه من تخلّ وتبرؤ ، حفظ كرم الأمانة، على الأرجح.

 

عون والإسرائيليون في العام 1982

 

قال كرم في التحقيق الأولي : إحتل الإسرائيلي، في العام 1982 منطقة بعبدا، وأول زيارة لقائد الفرقة( كان عون يومها برتبة عقيد وقائدا لفوج الدفاع ولقطاع بعبدا) تمّت لمقر عون ، ويشهد على ذلك النقيب في حينه عصام حداد ، ضابط أمن الفوج، وهو شقيق العميد سيمون حداد في قوى الأمن الداخلي."

 

عون وتحضيرات صبرا وشاتيلا

 

وأضاف كرم:" من الأمور التي يجب التوقف عندها زيارة ميشال عون الى المجلس الحربي الكتائبي ودخوله الى قاعة الإجتماعات حيث كان يعقد ( أي عون) إجتماعا للقواتيين والإسرائيليين تحضيرا لاجتياح مخيم صبرا وشاتيلا، بقيادة إيلي حبيقة. في هذه الأحيان كان عون يتردد بشكل متقطع الى الكرنتينا حيث قيادة القوات اللبنانية كما يتواجد مع الضباط الإسرائيليين في مواقع كثيرة."

 

يطلع عون على علاقته بالإسرائيليين

 

وتابع كرم :" في المرحلة الأخيرة من عدوان تموز قدمت الى الرابيه ، وكنت جالسا مع العماد عون على شرفة منزله وكان ذلك في مرحلة بداية التفاوض من أجل الوصول الى وقف إطلاق نار وتسليم العسكريين الإسرائيليين( يقصد الأسرى)، وقد شعرت أن العماد عون يرغب بأن يلعب دورا في المفاوضات للوصول الى وقف النار، وكان الخيار يتجه باتجاه الأمين العام للأمم المتحدة وأمين عام جامعة الدول العربية، فقلت للجنرال لقد اتصل بي دبلوماسي إسرائيلي من لندن وأنا يمكنني إن أردت أن أكلمه لأعرض عليه التوافق على اسمك ، فهل تقبل بذلك، فتعجب من طرح الموضوع وقال لي" أبدا لا تكلمهم ولا أريد هذه المهمة إلا في حال تكليفي من قبل الشرعية اللبنانية أو من قبل السيد حسن نصرالله"(عاد عون وتوجه الى بلجيكا من دون تكليف من الحكومة اللبنانية ليلعب دورا في تبادل الأسرى. معلومات نشرت في حينه. نفاها عون. ثم عادت فجزمت بها وروت تفاصيلها وثيقة من وثائق ويكيليكس).

 

وتابع كرم معلقا على هذه الرواية:" كنت بالسابق قد أخبرته مباشرة عند مغادرتي لبنان عن طريق إسرائيل ووصولي الى فرنسا، وأخبرته أنني قدمت عن طريق إسرائيل فقبرص وفرنسا."

 

وعندما حاول التحقيق، بعد أيام، التوسع لناحية محاولة إقناعه عون بأن يُدخل الدبلوماسي الإسرائيلي الى لعبة التفاوض، قال كرم إن العماد عون أبلغه بالحرف:" بيعهن، وما تحكي معهم أبدا".

 

"عون سبب عمالتي"

 

في التحقيق، قال كرم ، إن من مبررات تعامله مع إسرائيل متعددة ، ومنها حدد الآتي:

 

" في أثناء وجودي في فرنسا قبل العام 2005، عانيت من تصرفات الجنرال معي، لجهة عدم إعطائي المال الكافي لأعيش بكرامة، وكان المبلغ الذي يعطيني إياه، وهو 1300 يورو، لا يكفي لتسديد إيجار الشقة ، حتى إنه رفض أن أستقل الطائرة التي حضر فيها الى لبنان كونه كان يوجد بحقي مذكرة توقيف، وتناسى أنني ضحيت معه."

 

علاقة عون وكرم : تاريخ

ووفق كرم، فإن علاقته بالعماد عون علاقة قديمة جدا، وهو كان أحد أفراد الخلية التي عملت، في بداية الثمانينات من أجل تعيين عون قائدا للجيش اللبناني.

 

يقول كرم إنه منذ العام 1982 حتى الإجتياح الإسرائيلي، وبصفته مساعد رئيس فرع مخابرات البقاع، كان يتردد مرتين الى بيروت أسبوعيا، حيث يحضر إجتماع مع ميشال عون، يهدف لتحضير وصول عون الى قيادة الجيش. أما المجتمعون مع عون فكانوا بالإضافة اليه، العقيد سمير حرب، العقيد نسيب عيد، المقدم عامر شهاب، النقيب جورج سمعان،الأب جورج رحمه والسيد طوني زيدان.

 

ويشير الى" أن غالبية هذه الإجتماعات كانت تعقد في منزل المقدم عامر شهاب في عين الرمانة وأحيانا في منزل العقيد ميشال عون في مار تقلا. الجو السياسي لهذا الإجتماع كان بتوجه دائم للتقرب من بشير الجميل.

 

ويختم كرم:" كل هؤلاء الأشخاص دون استثناء، إنقطع عون عنهم في حين أن العقيد نسيب عيد كان يقول إن عون بحاجة لضوابط ولا يمكن تركه منفردا."


المصدر: يقال.نت

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)