إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | 20 سببًا لتغيير قادة لبنان!
المصنفة ايضاً في: لبنان

20 سببًا لتغيير قادة لبنان!

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24"
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 749
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

نشرت مجلة "ماغازين" اللبنانية الناطقة بالفرنسية مقالاً لبول خليفة عدّد فيه 20 سبباً يدفع اللبنانيين إلى المطالبة بتغيير مسؤوليهم من دون الإحساس بأي ندم، مؤكدًا أنّه لا يمكن الحكم على الجميع بالطريقة نفسها، فالبعض مذنب أقل من الآخر، حتى إنّ من بينهم من يستحق الوصول إلى السلطة.

 

في المقابل، اعتبر أنّه لا يمكن نكران حقيقة أنّ الطبقة السياسية اللبنانية لا تتمتع بالكفاءة التي تمكنها من إدارة البلاد، وأنّ مسؤولية تغييرها التاريخية تقع على عاتق الشعب.

 

1. يُسَرُّ السياسيون اللبنانيون بممارسة "التجارة من الباطن" يوميًا، فلا يؤنبهم ضميرهم عندما يستغلون مناصبهم لتحقيق مآربهم الشخصية.

 

2. يسيئون استخدام السلطة، فيتخطون حدود وظائفهم القانونية، ولكن ليس لخدمة المصلحة العامة بل تلك الشخصية.

 

3. عدد كبير منهم متهم بالفساد على نطاق واسع، وبالرغم من ذلك، لم يُحاسب.

 

4. إذا لم يكونوا فاسدين أو مفسدين، يشجعون على الفساد أو يتجاهلونه في الوزارات أو الإدارات المسؤولين عنها.

 

5. متهمون بأغلبيتهم بتبذير المال العام واستغلال التراث الوطني.

 

6. يستثمر بعضهم الأملاك العامة ومنها البحرية بشكل غير قانوني.

 

7. يتهرّب عدد كبير من المسؤولين ضريبيًا ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي تمامًا.

 

8. يعملون كلّهم أو أغلبيتهم وفقًا للـ"واسطة"، فيضعون أفرادًا من عائلاتهم أو أقرباء لهم في مناصب أساسية، بغض النظر عن كفاءاتهم.

 

9. غافلون! فلا يستبقون المشاكل، ولا يضعون الخطط والحلول للأزمات المحتملة.

 

10. متراخون، ولا يعود هذا إلى "حُلمهم"، بل إلى كسلهم الذهني!

 

11. يتصرّفون بشكل غير مسؤول بسبب تراخيهم هذا، وغالبًا ما يكون لذلك تداعيات على حياة المواطنين اليومية.

 

12. لا يتحلون بالجرأة، فلا يتخذون القرارات التي قد لا تلقى إعجاب محيطهم الضيق، خوفًا من التعرّض للانتقاد، بغض النظر ما إذا سيكون لهذا القرار تداعيات سلبية ودائمة على الصعيد الوطني.

 

13. يخرقون بخطابهم الطائفي القوانين السارية في البلاد، إذ يُحظر تأجيج الخلافات القائمة بين المواطنين.

 

14. يغلِّبون مصالح طائفتهم الضيقة على مصالح البلاد الأهم.

 

15. يدافعون عن مصالح البلاد الأجنبية على حساب تلك الوطنية.

 

16. أوفياء للقوى الأجنبية وليس الوطنية.

 

17. مستعدون للموت في سبيل البلاد الأجنبية بدلاً من لبنان.

 

18. ساديون، فيستمتعون بإهانة شعبهم، تمامًا كما في "أزمة النفايات".

 

19. متهمون بالقتل العمد، إذ يدركون أنّ تكدس النفايات من أشهر من شأنه أن يؤدي إلى تفشي الأمراض والأوبئة كالكوليرا.

 

20. خائنون، فلم يحترموا فترات الولاية التي أعطاها الشعب لهم عندما انتخبهم، وحنثوا بيمينهم، فلم يحترموا الدستور والقوانين اللبنانية.

 

وختم خليفة بالقول إنّه إذا كان لا بدّ من الحكم على السياسيين اللبنانيين بناء على تقصيرهم، لن يبقى أحدًا منهم في منصبه، وهذا ما سيستدعي بناء سجون جديدة، على أمل ألا يكون من سيدخلون في المناقصات من المحسوبين على "الزعماء" اللبنانيين!

المصدر: "لبنان 24"

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)