إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | «المحكمة الخاصة» تستأنف عملها: ارتباك وإجابات مبهمة
المصنفة ايضاً في: لبنان, رفيق الحريري

«المحكمة الخاصة» تستأنف عملها: ارتباك وإجابات مبهمة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1594
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«المحكمة الخاصة» تستأنف عملها: ارتباك وإجابات مبهمة

في مستهلّ جلساتها في العام الجديد، بدت «تقليعة» جلسة غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة الخاصة بلبنان، أمس، أنّها مرتبكة. فاستمعت الغرفة إلى شاهد من شهود الإدعاء وهو المحقق اليستر مكلاود الذي عمل منذ العام 2006 كمحقق في لجنة التحقيق الدولية قبل أن ينتقل الى العمل لدى مكتب المدعي العام.

والمفارقة أنّ المحقق مكلاود، الذي أنهى إجازته الجامعية (اختصاص تاريخ)، لم يخضع لدورة تؤهله العمل كمحقق في قضايا جنائية، بل عمل بعد الإنتهاء من دراسته الجامعية، بموجب عقد سري لدى اجهزة الأمن البريطانية قبل أن يعيّن في لجنة التحقيق الدولية.

وجاءت إجابات مكلاود مقتضبة ومجتزأة بشكل عام، في محاولة لتجاوز أسئلة محامي الدفاع عن فريق المتهم حسين عنيسي فيليب لاروشيل، الذي أصرّ على أجوبة واضحة، ولتتحوّل الجلسة الى سرّية عدة مرات.

وجرى حوار قانوني بين فريقي الإدعاء والدفاع حيال تمنّع الشاهد عن الإجابة على العديد من اسئلة الدفاع بحجة النسيان وعدم تمكنه من التذكّر.

وإذ اعتبر الادعاء أنّ الكشف عن معلومات يجب أن يخضع للمادة 110 من قواعد الإجراءات والإثبات التي تسمح بالكشف عن المستندات المتصلة بالقضية، أوضح الدفاع أنّه يطلب من الشاهد معلومات مرتبطة بإفادات لشهود تم استجوابهم سابقاً من قبل المحقق مكلاود، وبالتالي لا موجب لربط المسألة بالمادة 110.

وسريعاً، حسم رئيس الغرفة القاضي دايفيد راي النقاش، وسمح للشاهد بإجراء بحث محدود بشأن احد الأسماء التي وردت في احدى الإفادات ودورها في التحقيقات. وبعد ان قام الشاهد بذلك، تحوّلت الجلسة الى سرية بناء لطلب الدفاع نظراً لأهمية الموضوع.

وكان مكلاود في بداية الجلسة رفض الإفصاح عن طبيعة عمله لدى الأجهزة الأمنية البريطانية لأنه وقع على عقد سري.

وأوضح الشاهد أنّ «فريق المحققين كان يتلقى تعليماته من فريق الإدارة الذين كانوا يحددون لنا الشهود». ورداً على سؤال بشأن أسماء هؤلاء الموظفين، تحفظ مكلاود على ذلك، وقال «أذكر اسمين أحدهما علني هو محمد علي أما الآخر فسرّي». وقد اعترض ممثل الإدعاء على ذكر اسماء لجنة ادارة الفريق «والسبب يعود الى الوظائف التالية واللاحقة لهذين الشخصين».

وسئل الشاهد عن الإفادات التي عمل على تأمينها من شهود على صلة بالإنتحاري الإفتراضي أحمد أبو عدس، والطرق التي كان يتبعها في عمله ومدى مطابقتها للأصول المهنية، خصوصاً وأنه عمل على شخصية أبو عدس، في الوقت الذي لا يزال موضوع لوحة الصور المتعلقة بالمتهم عنيسي والتي تم تحضيرها من قبل زميل الشاهد بطريقة غير مهنية، موضع نزاع قانوني.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
الرئيس الراحل رفيق الحريري

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)