إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]

حزب الطاشناق

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 15273
عدد التعليقات: (1)
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

تأسس حزب الطاشناق ومعناه "الإتحاد الثوري الأرمني" في العام 1890 في تبليسي عاصمة جورجيا، بسبب الإضطهاد العثماني وعدم قيام الدولة العثمانية بالإصلاحات التي يطالب بها الشعب الأرمني.
السجل السياسي:
هو حزب وطني يؤمن بالمبادئ الإشتراكية والديمقراطية، بحرية الأفراد وحق تقرير المصير. وتوجد تنظيمات للحزب في مختلف أنحاء العالم.
مؤسسوه هم كريستابور ميكائيليان - روستوم زوريان وسيمون زفريان.
ناضل الحزب ضد الإضطهاد العثماني وقام بعمليات فدائية ضد الجيش التركي واغتيالات ضد الزعماء الأتراك الذين نظموا ونفذوا الإبادة الأرمنية.
وبفضل جهود قيادات حزبية وجهود بقية الأحزاب والفئات الأرمنية الأخرى تم إعلان جمهورية أرمينيا المستقلة على أرض أرمينيا الحالية عام 1918.
يعود تاريخ وجود الحزب في لبنان إلى العام 1904، عندما أتى أحد مؤسسي الحزب سيمون زفريان إلى لبنان وأسس مصلحة طلاب زفريان من طلاب الجامعة الأميركية والجامعة اليسوعية. وقامت هذه المصلحة بمساندة بعض الجمعيات اللبنانية التي كانت تناضل ضد السلطنة العثمانية.
وعمل الحزب في لبنان من أجل إعماره والنهوض بإقتصاده. واشترك في الحياة السياسية والبرلمانية اللبنانية فكان له نواب يمثلونه في المجلس النيابي ووزراء في الحكومات اللبنانية المتتالية. ومع بدء الحرب اللبنانية اعتمد حزب "الطاشناق" والأحزاب الأرمنية مبدأ الحياد الإيجابي كموقف سياسي يدعو إلى عدم اللجوء إلى السلاح وحل الأزمة بالطرق السلمية وسعى إلى تقريب وجهات النظر بين الأفرقاء اللبنانيين.
شارك حزب "الطاشناق" في كل الإنتخابات النيابية منذ الإستقلال، عامة كانت أم فرعية، إلا في الإنتخابات الفرعية في المتن الشمالي بعد وفاة النائب موريس الجميل.
وكان الهدف الإنتخابي لحزب "الطاشناق" إيصال كتلة نيابية إلى المجلس تسمى تقليداً كتلة "نواب الأرمن" والذي وصل عدد أعضائها في إنتخابات 1992 و1996 إلى سبعة.
والجدير ذكره أن حزب "الطاشناق" كان يكتفي لتمثيل الحزب بنائب حزبي واحد، وهم على التوالي:
موسيس دير كالوستيان 1942-1972
ملكون ابليفاتيان 1972-1992
شامي بارسوميان 1991-1996
سيبوه هوفنانيان 1996-2005
أغوب بقرادونيان 2005 حتى يومنا هذا
الأرمن والحضور السياسي الأرمني في لبنان
اللافت في مسار الأرمن السياسي في لبنان منذ دخوله الحياة السياسية أنهم انخرطوا في الحياة اللبنانية من دون أن يدخلوا في نسيج نزاعاتها وحاولوا دائماً في الأزمات الحادة التي واجهها النظام اللبناني ألا ينزلقوا في المحاور التي تؤجج الخلافات بل حاولوا أن يكونوا عامل إعادة توازن واستقرار. فالإعتدال والإتزان وإيمانهم الراسخ في ضرورة الحوار لحل المشاكل هي المبادئ الأساسية للعمل السياسي الأرمني.
فمع التمازج الأرمني مع باقي مكونات المجتمع اللبناني كان حذراً في البداية لكن سرعان ما توسعت رقعة الإختلاط ليشكل الأرمن مكوناً رئيساً من مكونات لبنان.
فيمتاز الأرمن من غيرهم من القوميات بأنهم رغم تحسسهم بأرمنيتهم كقومية، اذ انبثقوا منها، إلا أنهم لم يتخذوا من تجذرهم العرقي سببا للتنكر للأرض التي احتضنتهم والشعب الذي آخاهم ليشكلوا نواة قومية منعزلة. لقد كانوا قومية متجانسة في البوتقة الإجتماعية الكبرى وانصهروا فيها، لأن في الوحدة القومية تنصهر العصبيات المتنافرة وتنشأ القومية الصحيحة التي تتكفل بإنهاض الأمة، ولقد تفاعل الأرمن مع محيطهم الإجتماعي الذي وجدوا فيه وتجانسوا مع المجموعات الأخرى التي عاشوا معها وتفاعلوا وكونوا مشاركين حضارة وسطروا تاريخاً ورووا بدمائهم الأرض التي اختاروها وأشادوا عليها وطناً أحبوه وأحبهم ومنحوا هذا الوطن حبهم وولائهم ووفائهم.
وتقوم الحياة السياسية الأرمنية في لبنان على الأحزاب الأرمنية. إن الأرمن انخرطوا في شكل إجمالي في الحياة السياسية الحزبية متجاوزين الولاءات التقليدية الأخرى. ففي الطائفة الأرمنية تحكم التوجيهات السياسية خيارات المواطن، فيتوزعون مناصرين للأحزاب على اختلاف مشاربها، وليس إزلماً ومحاسب وعائلات وعشائر ومذاهب. فتعيش الأحزاب الأرمنية حياة مؤسساتية تغيب عنها العباءات وتكثر فيها الإنتخابات على المستويات المختلفة. وقد عرفت القوى السياسية الأرمنية كيف تستوعب التداخل بين المواقف الإقتصادية والمالية والإجتماعية والنقابية والمهنية، وتجعل كل هذه المواقعتصب داخل المؤسسات. ففي الأحزاب الأرمنية نرى تثمير الطاقات الشخصية من دون الوقوع في الشخصيات والعائلة والمحسوبية، فالأرمن في لبنان منظم سياسياً في إطارحزبي متعدد ومتنافس، وهم يقاربون الحياة السياسية اللبنانية عبر مؤسسات تمثله وتشارك باسمه في العمل الوطني اللبناني.
قلنا أن الآرمن اختاروا لبنان وطناً لهم ولم يفرض عليهم فرضاً. فإنهم أبناءشعب فقد الأرض والوطن والإستقلال. ومن هذا المنطلق نفهم تعلقهم بلبنان وقرارهم الموحد في عدم الإنجرار وراء النزاعات المسلحة بهدف الإستيلاء على حصة أكبر من السلطة كما فعل لبنانيون آخرون من الفئات المختلفة الذين نجحوا ربما في تحقيق مصالح آنية ولكن خسر لبنان مقومات كبيرة.
جاء موقف الأرمن اللبنانيين في الحرب في لبنان بارداً ممانعاً لها، باحثاً عن حلول عن طريق الحوار، فكانوا جزءاً من قلة لم تعبث يمقوماته بحثاً عن زيادة نفوذها أو المحافظة على نفوذها، فساهموا مع هذه القلة في بقاء المقاومة المدنية لمنطق الحرب وفي تثقيل المقومات الأهلية لوجود الكيان اللبناني، مواجهة العواصف التي هبت عليه منذ اندلاع الحرب عام 1975.
فكان موقف الأحزاب الأرمنية منذ اندلاع الحرب موقفا وطنيا بامتياز، فسياسة الحياد الملتزم التي سميت بعد ذلك بالحياد الإيجابي كانت في الدرجة الأولى موقفا شجاعاً في دولة تدق طبول الحرب. كان موقفاً لرفض الحرب والدمار والقتل بشراً وحجراً وموقفاً، داعياً إلى الحوار فكان قرار عدم المشاركة في الحرب، فاغتاظ منهم بعض اللبنانيين الآخرين ولم تسلم دائماً الجرة.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (1 منشور)

avatar
منصور عمر الشتيوى طرابلس ليبيا
الأحد, 14 تموز / يوليو 2013, 10:49:PM
السلام عليكم
شاهدت اليوم بقناة المنار الحفل المقام لذكرى انطون سعادة ، وقد اعجبنى ايما اعجاب خطاب السيد هاكوب . وآمل ان يكون هاكوب بحزبكم لتبلغوه اعجابى واسمى تحياتى له .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)