إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | علي سلام شريك بالمؤامرة الصهيونية..!!
المصنفة ايضاً في: ثقافة

علي سلام شريك بالمؤامرة الصهيونية..!!

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2115
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

علي سلام شريك بالمؤامرة الصهيونية..!!

علي سلام شريك بالمؤامرة الصهيونية..!!

بسببه صار انجاب البنات ظاهرة مقلقة   

نبيل عودة

(ما طرحته المعارضة في بلدية الناصرة من حجج لتبرير تصويتها ضد ميزانية عام 2016 اوحى لي بهذه القصة الساخرة التي تناسب تفكيرهم- فشكرا لهم)

*****

وقع خلاف بين منظري الجبهة وكان من الصعب جدا الوصول الى رأي واحد يفسر ما آل إليه حالهم.. احدهم قال ان التحليل لما وصلناه يجب ان يعتمد "التحليل الطبقي" عن "وحدة وصراع الأضداد" على أساس "علمي وموضوعي". قال الثاني بل يجب ان نطرح مفهوم "الحتمية التاريخية" التي تبشرنا بالانتصار بعد ان هزمنا،  لنفهم كيف يتصرف التاريخ ومتى يحين الوقت لعودتنا الى واجهة القيادة في الوسط العربي وخاصة في بلدية الناصرة. قال رئيس الجلسة انه بات من الضروري تطبيق القانون الفلسفي "وحدة وصراع الأضداد" على ما أصابنا في الفترة الأخيرة. وان قانون "نفي النفي" يعمل لصالحنا، لأنه سينفي من نفانا..كذلك قانون "تحول الكم الى كيف".. لأن من نفانا من رئاسة البلدية سننفيه بدورنا من الرئاسة كما يعلمنا هذا القانون الفلسفي، الذي يعني ان نتحول من كمية الى كيفية أيضا!!

قال رفيق بحرقة وغضب انه يجب بحث كيف هزمنا ، لأن الحال من المحال. تصوروا ان نسبة ولادة نسائنا للبنات منذ خسرنا البلدية تسير في تصاعد كبير ومتواصل  فلم نعد نرزق الا ببنات. في السنة الماضية بعد الهزيمة مباشرة رزقت بطفلة رغم ان الطبيب قال لي بوضوح الى ان زوجتى ستلد ابنا. يا رفاق، علي سلام هو المشكلة هنا. هذه السنة قررت ان انتقل من المستشفى الفرنسي الى مستشفى الناصرة حيث كانت نسبة ولادة الأولاد مرتفعة جدا.. فتوسمنا ان يحل عنا النحس. كنت متأكدا ان زوجتي حامل بولد.. هكذا قال الطبيب، لكن يا رفاق، تصوروا المصيبة...رزقت بتوأم بنات. حتى متى يمكن احتمال هذا الوضع السياسي والبلدي؟ لا بد ان نقول الحقيقة: علي سلام هو المسئول عن هذه الظاهرة المؤلمة بحيث تلد نسائنا البنات فقط.

قال آخر انا امتنع الآن عن الاقتراب من زوجتى حتى لا نعلق ببنت أخرى.. اطلقت اسم نهاية على آخر ابنة رزقت بها.. منذ علمت ان خسارتنا للبلدية رفعت نسبة ولادة البنات بين رفاقنا قررت ان أؤجل نشاطي الى ما بعد ان يشتغل القانون الفلسفي "نفي النفي" فينفي علي سلام ونستعيد الرئاسة. بعدها من المؤكد سنرزق بالصبيان. 

 قال رفيق قديم ، انا ليس لدي مشكلة فانا انهيت مهماتي الإنجابية، لكني اعتقد انه على نوابنا تقديم استفسار لوزير الصحة عن أسباب ولادة البنات فقط بين رفاقنا،لعل ذلك يكشف مؤامرة لعلي سلام مع الصهيونية والامبريالية العالمية.. يجب ان نقدم البينات التي جمعناها والتي تشير الى ان علي سلام قد يكون وراء هذه المصيبة التي حلت بنا بعدم انجاب نسائنا الا البنات منذ خسرنا البلدية. وربما نقدم التماسا للمحكمة العليا ضد رئيس البلدية نتهمه انه السبب بولادة البنات ، وربما تأمر المحكمة بابعاده عن مدينتنا، فنعود منتصرين لرئاسة البلدية.. ويحل عنا النحس فتلد نساؤنا البنين!!

nabiloudeh@gmail.com

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة
نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
المزيد من اعمال الكاتب