إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | آخر كلام - ليلة مع الفن الانتقادي الساخر في الناصرة
المصنفة ايضاً في: ثقافة

آخر كلام - ليلة مع الفن الانتقادي الساخر في الناصرة

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 8363
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
آخر كلام - ليلة مع الفن الانتقادي الساخر في الناصرة

آخر كلام - ليلة مع الفن الانتقادي الساخر في الناصرة

 

*رئيس بلدية الناصرة يرعى البرنامج ويتعهد بدعم الحياة الفنية في الناصرة*جمعية الناصرة على العهد والفنان فوزي السعدي في برنامج غنائي مميز يشد انتباه الجمهور*

 

امسية  غنائية فنية مميزة شاهدها مئات الحضور مساء السبت الماضي (23-04-2016) على مسرح قاعة مدرسةراهبات السلزيان في الناصرة، حيث قدم الموسيقي والمغني النصراوي فوزي السعدي بمشاركة فرقة جمعية الناصرة على العهد، امسية من الغناء السياسي الاحتجاجي الساخر .

قدم هذا النشاط المميز تحت رعاية رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام الذي القى كلمة تعهد فيها ان  ترعي بلدية الناصرة النشاط الفني والثقافي في المدينة ، وان البلدية تضع كل امكانياتها لانعاش الحياة الثقافية والفنية،ونوه الى بداية بناء قصر الثقافة بتكلفة 85 مليون شيكل وبسعة 800 مقعد.

تكلم أيضا المدير الفني  لجمعية الناصرة على العهد السيد حنا عيلبوني  التي تبنت هذا العمل، ودعمته ماديا، وشكر بلدية الناصرة ورئيسها لرعاية البرنامج ،كذلك وجه شكره لدائرة الثقافة العربية في الناصرة على دعمها المالي للبرنامج وشكر ادارة مدرسة راهبات السلزيان التي جرى العرض على مسرحها.

تحدث صديق الفرقة والناشط الثقافي مع الفرقة نبيل عودة، مرحبا برئيس البلدية علي سلام ومشيرا الى اهمية القرار الذي اتخذته بلدية الناصرة بجعل الناصرة عاصمة للفن والثقافة للجماهير العربية في اسرائيل. وتحويل الناصرة الى منارة تنويرية انسانية وشعلة تضيء الطريق لسائر السلطات المحلية العربية، لتشد الخطى على درب الناصرة، لبناء شعب متنور ، مثقف  ومجتمع متعاضد متآخي.

كانت عرافة الحفل للسيدة وفاء يوسف التي افتتحت الأمسية بكلمة ترحيب بالحضور ورئيس البلدية، معرفة الجمهور على اعضاء الفرقة وعلى نوع الغناء الذي سيقدم في هذه الأمسية الفريدة بأجوائها والحانها وكلماتها. مشيرة الى دور الفنان فوزي السعدي في اعداد وتلحين اغاني لشعراء محليين واغاني لفنانين عرب مثل الشيخ امام وزياد الرحباني وغيرهم.

قدمت الفرقة 13 اغنية ، شدت اهتمام الجمهور بمستوى العزف والغناء باصوات فوزي السعدي ومنى نجم ويوسف تيودور كرام. تشكلت الفرقة الى جانب فوزي السعدي على العود من الفنانين: خالد بنا – ايقاع، جميل فخري بشتاوي – ناي، محمد قاسم خلايلة – قانون، صالح شامي – ايقاع  وابراهيم غطاس زهرغيتار باس.

سيجري تقديم برامج أخرى للفرقة في الناصرة وخارجها ، وقد لاقى هذا اللون اعجاب الحضور وهو يقدم لأول مرة بهذا الأسلوب في الوسط العربي في اسرائيل.

وجرى قبل نهاية البرنامج تكريم الكاتب نبيل عودة  والفنان وليد خليف من قبل رئيس البلدية السيد علي سلام والمدير الفني للناصرة على العهد الأستاذ حنا عيلبوني.

 

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة

نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.

المزيد من اعمال الكاتب