إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | رفوف المكتبات | وثائق الأرشيف البريطاني عن عام 1982 (14 حلقة كاملة)

وثائق الأرشيف البريطاني عن عام 1982 (14 حلقة كاملة)

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة القبس الكويتية
الكاتب:
عدد المشاهدات: 39146
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.50
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
»
القبس تنشر وثائق الأرشيف البريطاني عن عام 1982

رئيس الاركان الاسرائيلي يشرح لبشير جميل خطة غزو لبنان (ارشيف)


رصاصة أصابت رأس السفير الإسرائيلي في لندن وإسرائيل تغزو لبنان (1)

الوثائق البريطانية اقتصرت نهاية السنة الجارية على وثائق رئاسة الوزراء فقط وتضمنت مئات الوثائق عن حرب فوكلاند... وبعض القضايا الدولية اخترنا منها ما ورد عن الحرب العراقية – الايرانية والغزو الاسرائيلي للبنان عام 1982.

اما وثائق الخارجية البريطانية عن الكويت وبعض دول الخليج فتنشرها القبس عند الافراج عنها.

كما تكشف الوثائق التي أفرج عنها وتناولت المفاوضات التي دارت حول لبنان لجعل الجيش الاسرائيلي ينسحب من بيروت واخراج الفصائل الفلسطينية المسلحة منها، دوراً سورياً خفياً رعاه الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد، وتناول تصفية حسابات مع الغرب ومع رئيس منظمة التحرير ياسر عرفات مع دول عربية مجاورة ومؤثرة، وكيف انه لم يلتفت الى معاناة من كانوا يُقتلوا يومياً في بيروت المحاصرة، محاولاً الحصول على مكاسب سياسية.

وتُظهر وثائق، حصلت عليها «القبس» ومصدرها مراسلات وتقارير رفعت الى رئاسة الحكومة البريطانية عن مجريات المفاوضات لرفع الحصار عن بيروت التي شارك فيها الموفد الأميركي فيليب حبيب، كيف رفض عرفات نقل قواته من العاصمة اللبنانية الى دمشق، وكيف ابلغ مفاوضين عربا رفضه وضع عنق القضية الفلسطينية «في ايدي الأسد الماكر الخبيث الغدار».

وتكشف الوثائق كيف اعطى الأسد ضمانات للأميركيين بعدم تحريك اي قوات للدفاع عن الفلسطينيين واللبنانيين في بداية الغزو الاسرائيلي للبنان في السادس من يونيو 1982 طالما التزمت اسرائيل اهدافها باقامة منطقة آمنة داخل الاراضي اللبنانية وعلى امتداد 40 كلم من الدولة العبرية مع لبنان.

انشغلت المملكة المتحدة في عام 1982 بحرب الفوكلاند مع الارجنتين ونسيت باقي القضايا الدولية رغم ان شوارعها شهدت قضايا متفجرات بعضها قادم اليها من الشرق الاوسط. ولم تنس منطقة الخليج ابداً، اذ انها اعطت بعض الاهتمام للحرب العراقية – الايرانية وانعكاساتها على «الدول الصديقة» في المنطقة، ورأت انه مهما كانت نتيجة الحرب ستؤثر حتماً في مستقبل المنطقة، وقد تضطر حكومة «صاحبة الجلالة» الى لعب دور أكبر فيها بعد توقف الحرب ايا كان الفائز فيها كما اظهرت وثائق افرج عنها الارشيف الوطني كعادته كل عام.

تشجيع صادرات الأسلحة

وارتأت الحكومة البريطانية، في تلك الفترة، والتي كانت ترأسها السيدة مرغريت ثاتشر ان معالجة البطالة التي تفاقمت بعد انسحاب بريطانيا من غالبية مستعمراتها السابقة وبلوغها مستوى ثلاثة ملايين شخص، تقتضي بتشجيع الصادرات الى المستعمرات السابقة وفي طليعتها صادرات الاسلحة خصوصاً التي اوصى عليها الجيش البريطاني عندما كان منتشراً في مختلف القارات واصبح بغنى عنها بعد الانسحاب خصوصاً من شرق السويس.

اغتيال السفير

ومن ابرز ما حدث في تلك السنة، وفق الوثائق التي اقتصرت على مراسلات رئاسة الحكومة من دون وثائق وزارة الخارجية الدسمة والمراسلات بين السفارت البريطانية ولندن، محاولة اغتيال السفير الاسرائيلي في لندن شلومو أرغوف (52 سنة) في الثالث من يونيو 1982 امام فندق دورشستر في مايفير واصابته برصاصة في الرأس جعلته يقع ارضاً مغمى عليه امام جمع كبير واطلق حراس السفير النار على «الشخص الشرق اوسطي الملامح الذي اصيب في الرأس في حين هرب اثنان كانا معه في سيارة وتم توقيفهما لاحقاً في منطقة بريكستون» كما ورد في تقرير رُفع الى السيدة ثاتشر.

..وممثل منظمة التحرير

وأظهر تقرير ثالث أن المجموعة (الثلاثة) من التابعية الفلسطينية والأردنية والعراقية، ويدعى الأول حسين غسان سعيد، والثاني مروان البنا، والثالث نواف الروسان، وهم من أتباع صبري البنا، المعروف باسم «أبو نضال»، الذي انشق عن حركة «فتح» وشكل تنظيم «المجلس الثوري». وتبين لاحقاً أن الثلاثة كانوا ينوون أيضاً إطلاق النار بعد أيام على ممثل منظمة التحرير في لندن نبيل الرملاوي.

احتلال بيروت

وأدى الحادث إلى إرسال إسرائيل، التي كانت في ظل حكم رئيس الوزراء مناحيم بيغن ووزير الدفاع ارييل شارون، طائراتها لقصف مناطق لبنانية كانت تخضع للسيطرة الفلسطينية في غرب بيروت قبل أن يأمر شارون بإطلاق حملة عسكرية لغزو لبنان وإبعاد الفلسطينيين عن الشريط الحدودي ومنعهم من القدرة على إطلاق صواريخ على إسرائيل من لبنان. وتطور الغزو لاحقاً بدخول القوات الإسرائيلية العاصمة اللبنانية لتكون المرة الأولى التي تدخل فيها قوات إسرائيلية عاصمة عربية. وسيتم التوسع بما جرى في حلقات مقبلة.

تدفق النفط

وكانت السنة هي الثالثة في ظل حكم ثاتشر، التي تسلمت مهامها عام 1979، وكان وزير الخارجية في حينها لورد كارينغتون، ووزير الخزانة جيفري هاو، ووزير الداخلية وليم وايتلو، ووزير الدفاع جون نوت، ووزير البيئة مايكل هيزيلتاين، ووزير الطاقة نايجل لوسون، الذي زار الخليج في ظل الحرب الايرانية – العراقية للاطمئنان على استمرار تدفق النفط من الخليج الى بريطانيا، اضافة الى الحفاظ على المصالح البريطانية في المنطقة.

حرب الفوكلاند

ووفق وثائق رئاسة الحكومة كانت أبرز أحداث السنة كالتالي: اختفاء مارك ثاتشر ابن رئيسة الوزراء في الصحراء الغربية يوم 11 يناير، وتباشير حرب فوكلاند في 19 مارس، والغزو الأرجنتيني للجزر في الثاني من أبريل، ومن ثم توجّه السفن الحربية البريطانية الى الجزر لاستعادتها في الخامس من الشهر بالتزامن مع استقالة وزير الخارجية البريطاني لورد كارينغتون، لفشله في منع الغزو عبر الديبلوماسية ليخلفه فرانسيس بيم على رغم ان ثاتشر ابلغت مجلس العموم تضامنها معه ومسؤوليتها عن كل قرار اتخذه قبيل الأزمة.

استقلال كندا

وشهد عام 1982 الاستقلال الكامل لكندا عن العرش البريطاني في السابع عشر من ابريل، وبعد ايام استعادت البحرية البريطانية، وإثر عمليات حربية ضارية ساوث جورجيا، إحدى جزر الفوكلاند، كما قصفت الطائرات البريطانية في اول مايو مطار بورت ستانلي، تمهيداً لإنزال قوات فيه، مع تدخل الغواصة النووية البريطانية كونكير لإغراق الطراد الأرجنتيني «جنرال بلغرانو»، في حين قصفت طائرات أرجنتينية البارجة البريطانية «شيفيلد» بصاروخ ايكزوسيت وأغرقتها في الرابع من مايو.

ووسط حرب فوكلاند والعمليات الحربية، زار البابا جون بول الثاني لندن وبدأ الحوار بين الكنيستين الانكليكانية والكاثوليكية. ومع استعار الحرب في فوكلاند وارتفاع نسبة الإصابات تمكنت قوات الملكة من تحرير الجزر في الرابع عشر من يونيو ومن ثم احتفل البريطانيون بولادة ملك جديد، عندما رزقت دايانا وتشارلز بأمير ذكر أطلقت عليه الملكة اسم وليم في الواحد والعشرين من يونيو.

ريغان - ثاتشر

وشهد الشهر نفسه تثبيتا للتحالف الأميركي البريطاني وتوطيداً للشراكة بين البلدين في ادارة شؤون العالم، عندما أعلن الرئيس رونالد ريغان أمام جلسة مشتركة لمجلسي العموم واللوردات، وهو أول رئيس أميركي يتحدث في البرلمان البريطاني، في الثامن من يونيو تحالفاً استراتيجياً مع المملكة المتحدة «لجعل العالم أكثر أمنا» كما قال (...).

طرائف في القصر

ولم تخل السنة من بعض الطرائف، إذ تمكّن مواطن انكليزي يدعى مايكل فانغان من دخول قصر باكنغهام عبر الأسوار والوصول إلى جناح الملكة والحديث معها في التاسع من يوليو وقبل أيام من تفجير ضخم في هايدبارك لندن في العشرين من الشهر.

كما تمكن المدافعون عن حقوق الحيوان من ارسال رسالة متفجرة الى 10 داوننغ ستريت مقر رئاسة الوزراء في الثلاثين من نوفمبر انفجرت بأحد العاملين وجرحته. كما انتهت السنة بتظاهرة ضخمة ضمّت ثلاثين ألف امراة، طالبن بحقوق أكبر في العمل والوظائف وبضمانات اجتماعية.

قيد الكتمان

وما لفت النظر في وثائق العام أن ملفات كثيرة أبقيت قيد الكتمان ولم يُفرج عنها. وعند السؤال تبين أنها حساسة، وأما بعض الشخصيات الواردة أسماؤها فيها فلا تزال قيد الحياة.

ومن بين الملفات التي لم يفرَج عنها ما يتعلق بمبيعات أسلحة إلى دول في الخليج أثناء الحرب العراقية - الإيرانية، خصوصاً في ظل رفض الإمام الخميني وقف إطلاق النار بعدما تمكنت القوات الإيرانية استعادة كل الأراضي الإيرانية التي كانت القوات العراقية احتلتها في بداية الحرب، وبدأت تحتل أجزاء من الأراضي العراقية وتهدد حقول النفط في الخليج.

ودارت معارك ضخمة في تلك الفترة في منطقة البصرة ما أغلق طريق الملاحة البحرية أمام قوات صدام حسين، التي أصبحت تعتمد كلياً على مرفأ الكويت لاستيراد حاجياتها، ما جعل الكويت هدفاً محتملاً للقوات الإيرانية وأطلق إنذاراً في لندن والغرب، إضافة إلى مرفأ العقبة الأردني.

المصدر: صحيفة القبس الكويتية
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
»

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)