إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | رفوف المكتبات | وثائق الأرشيف البريطاني عن عام 1982 (14 حلقة كاملة)

وثائق الأرشيف البريطاني عن عام 1982 (14 حلقة كاملة)

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة القبس الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 41586
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.50
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
«
القبس تنشر وثائق الأرشيف البريطاني عن عام 1982

القوات العراقية بعد انتصارها في معركة تحرير جزر مجنون العراقية

 

تاتشر قلقة على الكويت (14)

طهران احتجَّت على استخدام ميناء الشويخ في تأمين إمدادات للعراقيين

بعد تقارير عدة تسلّمتها من وزارة الخارجية ودول صديقة وزعماء عرب، بينهم الملك حسين عاهل الاردن، طلبت مرغريت تاتشر اعداد تقرير عن موقف قادة دول الخليج في ضوء تطورات الحرب العراقية - الايرانية. وحصلت القبس - بين وثائق افرج عنها الارشيف الوطني البريطاني نهاية العام الماضي وتضمنت تقارير صدرت عن رئاسة الحكومة البريطانية او وردت اليها - على وثيقة حملت تعبير «سري»، وتاريخها 21 مايو 1982.

جاء في الوثيقة ان «الحرب بدأت تأخذ منحى دموياً ينبئ بأيام صعبة جدا لطرفيها، خصوصاً بعدما نجح الايرانيون في إخراج القوات العراقية من كامل اراضيهم - تقريباً - وبدأ الجانبان يتحدثان عن السلام من دون ان يبدي احد منهما رغبة فيه».

ويبدو ان التقرير رفع الى تاتشر بعدما اكملت القوات الايرانية «تحرير» خوزستان من الجيش العراقي وعشية بدء الهجوم الايراني الشامل على خورمشهر.

أظهر التقرير، الذي اخفيت اجزاء واسعة منه وابقيت قيد الحظر، عمق القلق البريطاني من هجوم محتمل على الكويت، خصوصاً لمنع استخدام العراقيين موانئها في تأمين المعونة وبعض السلاح الذي يصل الى الجبهة العراقية عبر ميناء الشويخ، كما يقول الايرانيون وابلغوه الى الجانب الكويتي، معتبرين الامر «شراكة في العدوان على الشعب الايراني»، كما في التقرير.

وفي موازاة الامر، زار وزير الدفاع الاميركي في تلك الفترة (مايو 1982) كاسبار واينبرغر الاردن ضمن جولة له في المنطقة استهدفت درس احتياجات الاردن العسكرية في الظاهر، والتداول في انعكاسات الحرب العراقية على امن الاردن الذي كان يطلب شراء اسلحة وذخيرة من الولايات المتحدة وبريطانيا، بعضها لحساب العراق ولدعم جهوده في منع سقوط صدام حسين.

وبين الوثائق تقرير من السفارة البريطانية في عمان عن زيارة واينبرغر ومحادثاته مع الملك حسين، نقلاً عن السفير الأميركي في عمان الذي حضر مختلف جوانب المحادثات، التي شارك في بعضها رئيس الوزراء الاردني مضر بدران ورئيس الاركان وغيرهما من اعضاء الوفدين الاردني والأميركي، ما عدا نصف ساعة التقى خلال واينبرغر والحسين على انفراد قبل مأدبة عشاء، اقامها الملك في قصره على شرف الضيف الاميركي.

 

مقايضة الأسلحة

وسأل واينبرغر الملك عما اذا كان الاردن قادراً على شراء طائرات عسكرية اميركية متقدمة من طراز «اف 16» او «أف 18 اس» او حتى «اف 5 اس» وبعد اتخاذ القرار وموافقة الرئيس يمكن ان تعرض الادارة الامر على الكونغرس، للحصول على موافقته.

ووفقاً للسفير قال الاردنيون انهم لم يتوصلوا بعد الى خيار او حتى الى تأمين التمويل اللازم لهذه الصفقة التي قد تنقل سلاح الجو الى القرن المقبل. ووعد الاردنيون بالتوصل الى قرار خلال شهرين بعد التشاور مع دول ستؤمن لهم التمويل اللازم.

وشدد الجانب الاميركي على ان من الممكن تأمين طائرات مقاتلة للاردنيين بالسرعة المناسبة من طراز «اف 4 اس» اذا شعروا بتهديد من الجانب السوري بينما يستدعي تأمين «اف 16» و«اف 18» الانتظار بعض الوقت الاضافي.

ويبدو ان الملك عرض على الاميركيين تأمين صفقة معونات جوية من طائرات «اف 4 اس» للاردن الذي يريد بيع طائرات «ميراج اف 1» فرنسية الصنع الى العراق الذي لديه بعض الطيارين المدربين على استخدامها والمناسبة للعمليات الحربية خلال الحرب مع ايران.

ويبدو ان الجانبين الاميركي والاردني لم يناقشا اي صفقة لشراء نظام دفاع جوي يتضمن رادارات وصواريخ مضادة على الرغم من الاهتمام الاردني بصواريخ من طراز «هوك».

وناقش الجانبان امكانية حصول الاردن على كميات كبيرة من المدفعية والذخيرة «عبر طرف ثالث» كي لا يدخل الامر متاهات الكونغرس. ويبدو ان هذه الطلبية كانت لمصلحة العراق والعمليات العسكرية خلال الحرب الدائرة مع ايران.

وكان الروس عرضوا على الاردن صفقة صواريخ «سام» مع منظومة دفاعية ورادارات، وقالوا انهم مستعدون لتسليمها بالسرعة اللازمة وباسعار افضل من الاسلحة الغربية المماثلة.

وأفاد الملحق العسكري البريطاني ان الروس عرضوا تزويد الاردن بعشرين بطارية صواريخ «سام 8» بقيمة 10 ملايين دولار للبطارية.

وابلغ الملك واينبرغر بانه اذا تسلم في الوقت المناسب نظام دفاع جوي اميركيا يمكن ان يتخلص من الصفقة الروسية ويبيعها الى دولة مجاورة (العراق) تحتاج اليها، وبذلك يحتفظ الاردن بآلية استخدام اسلحة اميركية الصنع بدلا من الاتكال ايضاً على الروس في التسليح.

 

السعوديون والتقدم الإيراني

وحاول الملك حسين الاستفهام من واينبرغر عن محادثاته مع المسؤولين السعوديين قائلاً: «انني اعاني بعض الشيء في الوصول الى فهم ما يريده السعوديون حالياً في ضوء التقدم الايراني في الخليج».

وأبلغ الملك الوزير الأميركي عن المناورات المشتركة التي سيقوم بها الجيش الاردني مع قوة دفاع البحرين. وقال انه يأمل «ان نستطيع القيام بمثلها مع دول اخرى في الخليج تحتاج الى تدريب».

وعن الموقف في سوريا، قال السفير الاميركي ان الجانبين ناقشا امكانية فقدان النظام القائم سيطرته على الداخل في اي وقت، وكان رئيس الوزراء الاردني مضر بدران، الذي تعرض لمحاولة اغتيال قيل ان وراءها السوريين، اكثر المتحمسين، إذ قال «علينا ان ندعم اي انتفاضة ضد نظام الرئيس السوري (حافظ الأسد) لانه عامل لعدم الاستقرار في المنطقة». لكن رايه بقي وحيداً ولم يؤيده احد من المشاركين في المحادثات.

 

عملية في جنوب لبنان

وعندما اثار الملك حسين مسألة امكانية شن اسرائيل عملية برية وجوية ضد مواقع الفلسطينيين في جنوب لبنان، قوبل الامر بالدهشة لدى الوفد الاميركي، وقال واينبرغر «انني لا أملك اي معلومات استخبارية عن هذا الشأن».

بعدها شدد الملك على تصميم الاردن الأكيد على منع اي عمليات فلسطينية ضد اسرائيل انطلاقاً من المملكة.

وحدد واينبرغر السياسة الاميركية، وقال اننا «نريد الحفاظ على توازن بين صداقتنا لاسرائيل وصداقاتنا مع الدول العربية المعتدلة».

ولاحظ السفير ان واينبرغر ابلغ مؤتمراً صحفياً في مطار عمان قبيل مغادرته العاصمة الاردنية، وردا على سؤال تناول التحفظات الاسرائيلية على صفقة «اف 16» محتملة الى الاردن، «ان حكومة جلالة الملك لم تطلب منا شراء الطائرات».

 

طائرات بريطانية للسعودية

وفي الوثائق تقرير من وزارة الخارجية البريطانية يتناول رؤيتها عن بيع الجيل الجديد من طائرات متقدمة الى السعودية وغيرها من دول الخليج.

ويتحدث التقرير عن امكانية بيع طائرات «تورنيدو» الجديدة بالكامل الى السعودية، ما يؤمن الاف الوظائف وبعض كلف تطوير هذا الجيل من الطائرات، خصوصا ان الاميركيين يترددون ببيع انواع حديثة من طائراتهم الى السعودية بسبب موقفها من معاهدة الصلح المصرية – الاسرائيلية.

وأشار التقرير الى ان بريطانيا ستصنع طرازاً خاصاً بزبائن العالم العربي مغايراً للطرز التي ستستخدمها اسلحة الطيران في اوروبا او الولايات المتحدة.

وطلبت الخارجية البريطانية اطلاع مستشارية المانيا على الامر خصوصاً ان المانيا شريكة في تصنيع بعض اجزاء الطائرة.

كما تم ابلاغ رئيس الوزراء الايطالي بالامر ايضاً.

واشار تقرير مصدره وزارة الدفاع ان الامير سلطان بن عبدالعزيز وزير الدفاع والطيران استعجل توقيع عقد يخدم تمديد نظام المساعدة في تحديث الدفاع الجوي للمملكة بقيمة 200 مليون استرليني، ويغطي ثلاث سنوات حتى يتم البحث في توقيع عقد لتزويد المملكة بنظام بديل للدفاع قد يتناسب مع رؤيتها وتصميمها على شراء طائرات «تورنيدو» حديثة.

وفي جانب آخر تم اقرار عقد لتحديث الاتصالات لقوات الحرس الوطني في السعودية المسؤول عنها الامير عبدالله بن عبد العزيز.

وبلغت قيمة العقد 150 مليون استرليني ويغطي فترة سنتين بعد منافسة مع الاميركيين والبلجيك والفرنسيين.

 

انتهى


المصدر: صحيفة القبس الكويتية
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
«

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)