إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | رفوف المكتبات | ناشطة أردنية :'جرائم الشرف' بشاعة ثقافية لا علاقة لها بدين
المصنفة ايضاً في: رفوف المكتبات

ناشطة أردنية :'جرائم الشرف' بشاعة ثقافية لا علاقة لها بدين

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 4604
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

نيويورك – من كريسو دانجيلو ,آي بي إس-

تقول رنا الحسيني، مؤلفة كتاب "جريمة باسم الشرف" والصحفية الأردنية التي كرست مهنتها لمكافحة ما يسمى بجرائم الشرف، أن 13 إمرأة يلقين حتفهن يوميا على أيدي ذويهن في هذه الجريمة البشعة المتفشية.

وتضيف في مقابلة أنها تتابع حالات النساء اللائي كن يعشن في عالمنا هذا فحرمهن أحد من حق الحياة.

تشرح الحسيني في كتابها أن الفرد الذي تختاره العائلة لتنفيذ عملية القتل، وهو عادة من الأقارب الذكور سواء كان شقيقا أو أبا أو زوجا أو عما أو خالا، يتولى عملية القضاء البشعة على حياة الأنثى بذريعة غسل "عار الأسرة".

وتعمل الحسيني صحفية بجريدة جوردان تايمز الأردنية وتجمع وتوثق معلومات عن نساء في مختلف أنحاء الأرض يقعن ضحية القتل، ومنهن نساء قتلن بسبب مضغ علكة (لبان) أو الضحك على نكتة في الشارع أو المكياج.

وتفيد رنا الحسيني بأن تقارير عرضت على لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، تشير إلى جرائم شرف ترتكب في الهند، إسرائيل، بريطانيا، بنغلاديش، البرازيل، إكوادور، السويد، تركيا، أوغندا، باكستان، الولايات المتحدة، إضافة إلي الأردن، اليمن، مصر، المغرب، والأراضي الفلسطينية.

ساهمت تقارير رنا الحسيني في تعزيز التوعية المحلية بهذه الجرائم، وساعدت في عام 2008 على تأسيس اللجنة الوطنية الأردنية لإزالة ما يسمى بجرائم الشرف. وتركز الحسيني على تحقيق غاية تعديل القوانين الأردنية لتفرض عقوبات أكثر تشددا على مرتكبي هذه الجرائم الفظة.


وفيما يلي أبرز محاور المقابلة مع رنا الحسيني:



التقدم لوقف جرائم الشرف

الأردن مثال جيد جدا على التقدم على هذا المسار. فإذا نظرنا إلي الوراء حيث بدأنا، لشاهدنا التغييرات الجوهرية التي وقعت حتى يومنا هذا.

فعلى سبيل المثال، تشكلت في عام 2009 أول محكمة خاصة لمحاكمة رجل قتل باسم شرف العائلة. ولأول مرة على الإطلاق، رفضت المحكمة طلب إسقاط التهمة. فحُكم على القائل بالسجن لمدة 15 عاما. هذا تغيير هائل. المجتمع المدني ناشط جدا في هذا المجال، والحكومة تتحدث بالفعل عن تعديل بعض القوانين.



البداية في الأردن


جرى العمل على كافة المستويات في الأردن، إبتداء بالأسرة الملكية واستمرارا بالمنظمات الأهلية. وكان للملكة رانيا دور بارز، بل وحتى الملك ذاته نشط في تناول قضية العنف المنزلي والنساء والأطفال.

من الأهمية بمكان أن يتحدث زعيم دولة عن هذه القضية، إنها ظاهرة لا نشاهدها في الكثير من الدول.



التغيير في مواقف الرجال


في الماضي أثناء إلقائي المحاضرات، عادة ما كان بعض الرجال يرفعون أياديهم قائلين "لو أخطأت أختي لقتلتها". أما الآن، فيبدي الرجال المزيد من الانفتاح والاستعداد للمشاركة في مناقشات حول هذه القضية.

هناك فرقة مسرحية في الأردن دأبت على السفر في البلاد على مدى نحو خمس سنوات. تمثل الفرقة جريمة شرف، ثم تتوقف وتسأل الناس عن رأيهم. مشاركة الرجال بالغة الأهمية.



دور النساء


تنقسم النساء إلى قسمين. الأول، اللاتي يصمتن لأنهن لو وقفن وتحدثن لجازفن بأن يقتلوهن هن أيضا. والقسم الثاني هو النساء اللاتي يعتقدن حقا أنه لابد من هذا العقاب ليكون درسا للأسرة.


تشعبات إجتماعية


هناك الكثير من النفاق بين الناس الذين يدفعون الاخرين للقتل. لقد قابلت قتلة قالوا أنهم تلقوا وعودا كالمال مثلا إذا قتلوا، ثم أدارت عائلاتهم ظهرها لهم.


قضية ثقافية لا دينية



يعتقد الكثيرون أن هذه الجرائم ذات صلة بالإسلام. هذه الجرائم ترتكب في كل الأديان. فلقد كتبت عن حالات قتل في أسر مسيحية في الأردن. وهناك في إيطاليا رجال يقتلون بإسم الشرف.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)