إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | رفوف المكتبات | الأيادي السّود (24 حلقة كاملة)
المصنفة ايضاً في: رفوف المكتبات

الأيادي السّود (24 حلقة كاملة)

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 29079
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25
« »

الأيادي السّود - مقدمة الملفات - الرئاسة الأولى وهواجس الحريري (23)

 

 

كانت سنة الاستحقاق الرئاسي من الهموم الكبرى التي شغلت بال الرئيس الحريري، ليس من موقع حرصه على المصلحة العامة، والحياة البرلمانية، والدستور، بل من موقع الخوف، أو التحسب لمجيء رئيس للجمهورية نظيف اليدين، يريد بناء وطن المؤسسات وليس دولة الشركات، فيهدد بذلك كل ما أنجزه من مشاريع وكل ما يخطط له من مشاريع أخرى.

لذلك، سعى لأن يكون لاعباً مؤثراً في انتخابات الرئاسة الأولى، تيمناً بلاعبيها الكبيرين الأجنبي والعربي، أي الأمريكي والسوري، وربما أراد أن يكون اللاعب الثالث المدعوم من أطراف تطاول الأجنبي والعربي، وهكذا شكل لجنته الخاصة، أو فريق عمل خاصاً لمواجهة هذا الاستحقاق، ويتألف هذا الفريق من: مدير المخابرات السابق في الجيش جوني عبدو لرئاسة الفريق وإدارة أعماله، المدير العام السابق للامن العام زاهي البستاني، محاميه الخاص باسيل يارد، الفضل شلق، فريد مكاري، وتوزعت مهام الفريق على الشكل التالي:

1 ـ باسيل يارد للاتصالات الخارجية وخصوصاً واشنطن –الفاتيكان- باريس.

2 ـ الفضل شلق وفريد مكاري وزاهي البستاني للاتصالات المحلية.

3 ـ تُركت الاتصالات المسؤولين السوريين والسعوديين للرئيس الحريري.

ووضع فريق العمل هذا، خطة عمل وافق عليها الرئيس الحريري، وتقوم على الأسس التالية:

1 ـ شحن وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة المتعاطفة مع الحريري والمستفيدة منه ماليا، للترويج لأسماء مرشحيه إلى انتخابات رئاسة الجمهورية.

2 ـ القيام بحملة إعلامية واسعة عبر الوسائل المذكورة لمنع تعديل المادة 49 من الدستور بفقرتيها، والتي لا تجيز لموظفي الفئة الأولى أن يترشحوا للرئاسة إلا إذا استقالوا قبل سنتين من موعد الانتخابات؛ وبالطبع فإن هذه الحملة تهدف إلى قطع الطريق على ترشيح العماد إميل لحود.

3 ـ إجراء اتصالات مع الأقطاب السياسيين ورؤساء الكتل النيابية وعدد من النواب، واستمالتهم سراً، والاتفاق معهم على دعم مشروع لا يشكل خطراً على مشروع الحريري، كبوبير غانم أو فوزي حبيش.

4 ـ تكثيف الاتصالات مع المسؤوللاين في الفاتيكان وواشنطن وباريس لدعم توجهات الحريري الهادفة إلى منع وصول العماد لحود إلى الرئاسة، وإيصال شخص موالٍ له إلى منصب الرئاسة الأولى في البلاد.

5 ـ إجراء اتصالات مع عدد من المسؤوين السوريين الذين تربطهم بالحريري علاقة جيدة، ومع المسؤولين السعوديين لدعم وجهة نظر الحريري في هذا المجال.

وقد أنشأ الحريري صندوقاً خاصاً لتمويل هذه الخطة، بلغت ميزانيته مائة مليون دولار موزعة على الشكل التالي:

1 ـ 30 مليون دولار لتمويل الحملات الإعلامية ورشوة وسائل الإعلام.

2 ـ 50 مليون دولار لتمويل الاتصالات المحلية، مع رؤساء الكتل النيابية والنواب والفعاليات السياسية والروحية والحزبية.

3 ـ 20 مليون دولار للاتصالات الخارجية.

وفور تشكيل اللجنة وضع خطة عملها، كان الفريق المختص بالاتصالات الداخلية والمؤلف من شلق ومكاري والبستاني، قد باشر اتصالات بشكل مكثف على ثلاثة محاور هي:

1 ـ محور الشخصيات الرسمية من وزراء ونواب.

2 ـ محور الشخصيات السياسية والقيادات الروحية.

3 ـ محور المؤسسات الإعلامية والصحفية.

وقد تولى الفضل شلق مهمة العمل مع الشخصيات السياسية والمراجع الروحية الإسلامية، وزاهي البستان مع الشخصيات السياسية والمراجع الروحية المسيحية، وفرد مكاري مع الشخصيات الرسمية والمؤسسات الإعلامية والصحافية.

وتؤكد معلومات أن الفضل شلق قام بتوزيع مليونين وسبعمائة وخمسين ألف دولار على عدد من المراجع الروحية الإسلامية على شكل هبات ومساعدات لمؤسسات يديرونها، وفي المقابل قام زميله البستاني بتوزيع ثلاث ملايين وسبعمائة وخمسين ألف دولار على عدد من المراجع الروحية المسيحية والمؤسسات التابعة لها.

وقام النائب مكاري بتوزيع ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف دولار على مجموعة من الصحف والمجلات والصحافيين.

أما خارجياً وفي واشنطن تحديداً؛ فقد كشفت معلومات موثوقة أن السفير السعودي لدى الإدارة الأمريكية الأمير بندر بن سلطان، هو الذي يتولى مباشرة تسويق اتصالات الحريري مع هذه الإدارة، بالتنسيق المباشر مع جوني عبدو الذي تربطه صلة وثيقة بالأمير بندر.

كما يساعد في تنسيق الاتصالات بين الأمير بندر من جهة وجوني عبدو باسيل يارد من جهة أخرى سفير لبنان في واشنطن محمد شطح وهو مقرب من الحريري؛ ويقوم شطح أيضاً بتسهيل بعض الاتصالات لفريق الحريري داخل الإدارة الأمريكية، ومع بعض أركان الجالية اللبنانية في واشنطن، كما قام الأمير بندر بتحضير لقاء خاص في منزله بواشنطن، جمع جوني عبدو وباسيل يارد مع مساعد الرئيس الأمريكي ألفونسو مالدن، الذي له تأثير خاص على الرئيس كلينتون رغم ابتعاده عن الأضواء الإعلامية، بالإضافة إلى عدد من مساعدي وزيري الخارجية الأمريكية مادلين أولبرايت، وقد شارك في جانب من هذا اللقاء السفير شطح.

وفي باريس عُقد اجتماع، بعيداً عن الأضواء، بين يارد وعبدو من جهة والمستشار السابق للرئيس أمين الجميل الدكتور وديع حداد؛ والدبلوماسي الأمريكي روبرت ماكفرلين؛ وقد خصص هذا الاجتماع لتقييم الاتصالات التي يقومون بها في واشنطن وباريس والفاتيكان، والتي كانت قد قطعت شوطاً بعيداً لجهة دعم توجيهات الحريري؛ وقد طلب حداد وماكفرلين من يارد وعبدو، أن يبلغا الحريري أنها أدخلا الملك حسين والملك الحسن الثاني في دائرة اتصالاتهما من أجل دعم تحركهما مع الإدارة الأمريكية، وحثها على الشخص الذي يرشحه الحريري لرئاسة الجمهورية.

وكشف المعلومات أن حداد وماكفرلين قالا في معرض تبريرهما لإدخال العاهلين الأردني والمغربي على خط اتصالاتهما، إن جميع الأوراق التي يملكانها سيتم استخدامها في معركة الرئاسة وسيضعانها في خدمة الخطة، وكشفت المعلومات أيضاً أن عبدو ويارد وحداد وماكفرلين توجهوا بعد يومين من لقائهم في باريس إلى واشنطن، لمتابعة اتصالاتهم حيث عقدوا هناك سلسلة اجتماعات مع سفير لبنان محمد شطح، توجهت بلقاء بين يارد وعبدو مع دايفيد والش مساعد وزير الخارجية الأمريكية مادلين أولبرايت لشؤون الشرق الأوسط، واستغرقت زيارة عبدو ويارد لواشنطن 48 ساعة، عادا بعدها إلى باريس ومنها انتقلا إلى بيروت سراً، حيث وضعا الحريري في أجواء آخر التطورات، بينما بقي حداد وماكفرلين في واشنطن؛ وفي ضوء نتائج هذا التحرك، قام الحريري بزيارته الشهيرة إلى واشنطن، لاستكمال الاتصالات التي بدأها فريقه الخاص في شأن الاستحقاق الرئاسي.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25
« »
المصادر او الهوامش

معلومات النشر:

اعداد: العنكبوت الالكترونية

عنوان الكتاب: الأيادي السّود

تأليف: نجاح واكيم

الناشر: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر - بيروت

تاريخ النشر: 1998

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)