إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

اخترنا لكم

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة | رفوف المكتبات | أحجار على رقعة الشطرنج.. التطبيق العملي للبروتوكولات (14 حلقة كاملة)
المصنفة ايضاً في: رفوف المكتبات, من التاريخ

أحجار على رقعة الشطرنج.. التطبيق العملي للبروتوكولات (14 حلقة كاملة)

آخر تحديث:
الكاتب:
عدد المشاهدات: 30610
عدد التعليقات: (5)
قيّم هذا المقال/الخبر:
3.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
»

 

أحجار على رقعة الشطرنج

التطبيق العملي للبروتوكولات!!!

(حقائق وخفايا)

 

بقلم

وليام غاي كار

قائد المخابرات الكندية وقائد البحرية في الحرب العالمية الثانية

 

 

عندما بدأت الحرب العالمية الأولى، كان (وليم كار) قد انضم الى البحرية الأميركية.. وفي الوقت الذي كان فيه يتدرج على سلم المراتب، كان يواصل دراسته لخطوات المؤامرة اليهودية الكبرى.

قبل وفاته الغامضة أصدر كتابه "الشيطان أمير العالم" و"ضباب أحمر فوق أميركا"، بالإضافة لكتابه هذا، الذي اعتبره المفكرون صوت النذير لعقلاء العالم لكي يتحدوا في مسيرة الخير لدحر قوى الشر اللئيم.

أنا أنصح بشدّة بقراءة هذا الكتاب.. لكن يجب ألا تصدق كلّ شيء بدون تمحيص.

فمثلا: هو يتحدث عن النورانيين عبدة الشيطان..

قد لا تتقبل عقولنا هذا.. وقد تكون محاولة لتلافي الاتهام المباشر لليهود (الذين يصورهم كأتباع مخدوعين لأسيادهم النورانيين!!)، وذلك حتّى لا يتهموه بعداء السامية!!

أيضا تجد أنّ هناك تحاملا كبيرا على الروس.. قد تكون للحرب الباردة تأثيراتها في هذا.. كما أنّه عمل في خدمة الدين المسيحيّ بعد أن ترك البحرية، مما قد يجعله يتحامل على الروس بسب الشيوعية الملحدة.

عموما، كلّ الاحتمالات واردة..

ولكنّ هذا لا يمنع أنّ هناك الكثير مما يستحق القراءة في الكتاب، خاصة فيما يتعلق بسيطرة اليهود على اقتصاد العالم..

فرجاء: لا تفوّت فرصة قراءة هذا الكتاب، الذي قام أحد أعضاء المنتديات بتكليف من يكتبه على الكمبيوتر.. فهذه أوّل نسخة ألكترونيّة منه.

 

والآن مع الكتاب

1- مراحل المؤامرة

في عام 1784 وضعت مشيئة الله تحت حيازة الحكومة البافارية براهين قاطعة علي وجود المؤامرة الشيطانية المستمرة:

كان آدم وايزهاوبت Adam Weishaupt أستاذا يسيوعيا للقانون في جامعة انغولد شتات Ingoldstadt، ولكنه أرتد عن المسيحية ليعتنق المذهب الشيطاني.. في عام 1770 استأجره المرابون الذين قاموا بتنظيم مؤسسة روتشيلد، لمراجعة وإعادة تنظيم البروتوكولات القديمة علي أسس حديثة.. والهدف من هذه البروتوكولات هو التمهيد لكنيس الشيطان للسيطرة علي العالم، كما يفرض المذهب الشيطاني وأيديولوجيته علي ما يتبقى من الجنس البشريّ، بعد الكارثة الاجتماعية الشاملة التي يجري الإعداد لها بطرق شيطانية طاغية.

وقد أنهي وايزهاوبت مهمته في الأول من أيار (مايو) 1776.

ويستدعي هذا المخطط الذي رسمه وايزهاوبت تدمير جميع الحكومات والأديان الموجودة.. ويتم الوصول إلي هذا الهدف عن طريق تقسيم الشعوب ـ التي سماها الجوييم (لفظ بمعني القطعان البشرية، يطلقه اليهود علي البشر من الأديان الأخرى) ـ إلي معسكرات متنابذة تتصارع إلي الأبد، حول عدد من المشاكل التي تتولّد دونما توقف، اقتصادية وسياسية وعنصرية واجتماعية وغيرها.

ويقتضي المخطط تسليح هذه المعسكرات بعد خلقها، ثم يجري تدبير "حادث" في كل فترة، لتنقص هذه المعسكرات علي بعضها البعض، فتضعف نفسها محطمة الحكومات الوطنية والمؤسسات الدينية.

وفي عام 1776 نظم وايزهاوبت جماعة النورانيين لوضع المؤامرة موضع التنفيذ.. وكلمة النورانيين تعبير شيطاني يعني "حملة النور".

ولجأ وايزهاوبت إلي الكذب، مدعيا أن هدفه الوصول إلي حكومة عالمية واحدة، تتكون من ذوي القدرات الفكرية الكبرى ممن يتم البرهان علي تفوقهم العقليّ.. واستطاع بذلك أن يضمّ إليه ما يقارب الألفين من الأتباع، من بينهم أبرز المتفوقين في ميادين الفنون والآداب والعلوم والاقتصاد والصناعة.. وأسس عندئذ محفل الشرق الأكبر ليكون مركز القيادة السريّ لرجال المخطط الجديد.. وتقتضي خطة وايزهاوبت المنقّحة من أتباعه النورانيين اتّباع التعليمات الآتية لتنفيذ أهدافهم:

1. استعمال الرِشوة بالمال والجنس، للوصول إلي السيطرة علي الأشخاص الذين يشغلون المراكز الحساسة علي مختلف المستويات، في جميع الحكومات وفي مختلف مجالات النشاط الإنساني.. ويجب عندما يقع أحدهم شراك النورانيين، أن يستنزف بالعمل في سبيلهم، عن طريق الابتزاز السياسيّ، أو التهديد بالخراب المالي، أو يجعله ضحية لفضيحة عامه كبري، أو بالإيذاء الجسدي، أو حتى بالموت هو ومن يحبهم.

2. يجب علي النورانيين الذين يعملون كأساتذة في الجامعات والمعاهد العلمية، أن يولوا اهتمامهم إلي الطلاب المتفوقين عقليا والمنتمين إلي أسر محترمة، ليولّدوا فيهم الاتجاه نحو الأممية العالمية، كما يجري تدريبهم فيما بعد تدريبا خاصا علي أصول المذهب العالميّ، بتخصيص منح دراسية لهم.. ويلقّن هؤلاء الطلاب فكرة الأممية أو العالمية، حتى تلقي القبول منهم، ويرسخ في أذهانهم أن تكوين حكومة عالمية واحدة في العالم كله، هو الطريقة الوحيدة للخلاص من الحروب والكوارث المتوالية.. ويجب إقناعهم بأن الأشخاص ذوي المواهب والملكات العقلية الخاصة، لهم الحق في السيطرة علي من هم أقل كفاءة وذكاء منهم، لأن الجوييم يجهلون ما هو صالح لهم جسديا وعقليا وروحيا.. ويوجد في العالم اليوم ثلاث مدارس متخصصة بذلك.. تقع الأولي في بلده غوردنستون Gorodonstoun في سكوتلندا، والثانية في بلده سالم Salem في ألمانيا، والثالثة في بلدة أنا فريتا Anavryta في اليونان.. وقد درس الأمير فيليب زوج ملكه إنكلترا اليزابيث الثانية في غوردنستون، بتدبير من عمه اللورد لويس ماونتباتن Lord Louis Mountbatten، الذي أصبح بعد الحرب العالمية الثانية القائد الأعلى للبحرية البريطانية.

3. مهمة الشخصيات ذات النفوذ التي تسقط في شباك النورانيين والطلاب الذين تلقوا التدريب الخاص، هي أن يتم استخدامهم كعملاء خلف الستار، بعد إحلالهم في المراكز الحساسة لدي جميع الحكومات، بصفة خبراء أو اختصاصيين، بحيث يكون في إمكانهم تقديم النصح إلي كبار رجال الدولة، وتدريبهم لاعتناق سياسات تخدم في المدى البعيد المخططات السرية لمنظمة العالم الواحد، والتوصل إلي التدمير النهائي لجميع الأديان والحكومات.

4. السيطرة علي الصحافة وكل أجهزة الإعلام الأخرى، ومن ثم تعرض الأخبار والمعلومات علي الجوييم بشكل يدفعهم إلي الاعتقاد بأن تكوين حكومة أممية واحدة هو الطريق الوحيد لحل مشاكل العالم المختلفة.

***

ولما كانت فرنسا وإنكلترا أعظم قوتين في العالم في تلك الفترة، أصدر وايزهاوبت أوامره إلي جماعة النورانيين لكي يثيروا الحروب الاستعمارية لأجل إنهاك بريطانيا وإمبراطوريتها، وينظموا ثورة كبري لأجل إنهاك فرنسا.. وكان في مخططه أن تندلع هذه الأخيرة في عام 1789.

هذا وقد وضّع كاتب ألماني أسمه سفاك Zwack نسخة وايزهاوبت المنقحة عن المؤامرة القديمة، علي شكل كتاب جعل عنوانه "المخطوطات الأصلية الوحيدة" Einige Original Scripten.

وفي عام 1784 أرسلت نسخة من هذه الوثيقة إلي جماعة النورانيين، الذين أوفدهم وايزهاوبت إلي فرنسا لتدبير الثورة فيها.. ولكن صاعقة انقضت علي حامل الرسالة وهو يمر خلال راتسبون Ratisbon في طريقه من فرانكفورت إلي باريس، فألقته صريعا على الأرض، مما أدي إلي العثور علي الوثيقة التخريبية من قبل رجال الأمن لدي تفتيشهم جثته، وسلم هؤلاء الأوراق إلي السلطات المختصة في حكومة بافاريا.

وبعد أن درست الحكومة البافارية بعناية وثيقة المؤامرة، أصدرت أوامرها إلي قوات الأمن لاحتلال محفل الشرق الأكبر ومداهمه منازل عدد من شركاء وايزهاوبت من الشخصيات ذات النفوذ، بما فيها قصر البارون باسوس Bassus في سندرسدورف Sandersdorfv.

وأقنعت الوثائق الإضافية ـ التي وجدت إبان هذه المداهمات ـ الحكومة البافارية بأن الوثيقة هي نسخة أصلية عن مؤامرة رسمها الكنيس الشيطاني الذي يسيطر علي جماعة النورانيين.

وهكذا أغلقت حكومة بافاريا محفل الشرق الأكبر عام 1785، واعتبرت جماعة النورانيين خارجين على القانون.

وفي عام 1786 نشرت سلطات بافاريا تفاصيل المؤامرة، بعنوان "الكتابات الأصلية لنظام ومذاهب النورانيين".. وأرسلت نسخا منها إلي كبار رجال الدولة والكنيسة.. ولكن تغلغل النورانيين ونفوذهم كانا من القوة، بحيث تجوهل هذا النذير، كما تجوهلت قبله تحذيرات المسيح للعالم.

انتقل نشاط النورانيين منذ ذلك الوقت إلي الخفاء، وأصدر وايزهاوبت تعاليمه إلي أتباعه بالتسلل إلي صفوف ومحافل جمعية الماسونية الزرقاء، وتكوين جمعية سرية في قلب التنظيمات السرية.

ولم يسمح بدخول المذهب النورانيّ، إلا للماسونيين الذين برهنوا علي ميلهم للأممية، وأظهروا بسلوكهم بعدا عن الله.. وهكذا استخدم النورانيون قناع الإنسانية لتغطية نشاطهم التخريبي الهدام.. وعندما شرعوا في التمهيد للتسلل إلي المحافل الماسونية في بريطانيا، وجهوا الدعوة إلي جون روبنسون لزيارة الدول الأوروبية.. وكان روبلسون أحد كبار الماسونيين في سكوتلندا وأستاذا للفلسفة الطبيعية في جامعة أدنبره وأمين سر الجمعية الملكية فيها.. ولكن خدعتهم لم تنطلِ علي روبنسون، ولم يصدق أن الهدف الذي يريد العالميون الوصول إليه هو إنشاء دكتاتورية محبة وسماحة.. إلا أنه احتفظ بمشاعره لنفسه.. وعهد إليه النورانيون بنسخة منقحة من مخطط مؤامرة وايزهاوبت لدراستها والحفاظ عليها.

وفي عام 1789 تفجرت الثورة في فرنسا، بسبب رضوخ رجال الدولة والكنيسة فيها للنصح الذي وُجّه إليهم بتجاهل التحذيرات التي تلقوها.

ولكي ينبّه الحكومات الأخرى إلي خطر النورانيين، عمد روبنسون إلي نشر كتاب سنه 1798، أسماه "البرهان علي وجود مؤامرة لتدمير كافة الحكومات والأديان".. ولكن هذا التحذير تُجوهل أيضا كما تجوهلت التحذيرات التي سبقته!

كان توماس جيفرسون قد أصبح تلميذا لوايزهاوبت، كما كان من أشد المدافعين عنه حينما أعلنته حكومة بلاده خارجا علي القانون.. وعن طريق جيفرسون تم تغلغل النورانيين في المحافل الماسونية حديثة التشكيل آنئذ في "إنجلترا الجديدة" New England.

ومع علمي أن هذه المعلومات ستهز الكثير من الأمريكيين إلا أنني أرغب في تسجيل الحقائق التالية:

في عام 1789 حذر جون روبنسون الزعماء الماسونيين من تغلغل جماعة النورانيين في محافلهم.

وفي التاسع عشر من تموز 1798 أدلي دافيد باين رئيس جامعة هارفارد بنفس التحذير إلي المتخرجين، وأوضح لهم النفوذ المتزايد للنورانيين في الأوساط السياسية والدينية في الولايات المتحدة الأميركية.

كان جون كوينسي آدا مز John Quincy Adams قد نظم المحافل الماسونية في أميركا.. وقرر عام 1800 ترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية ضد جيفرسون، فكتب ثلاث رسائل إلي الكولونيل وليم ستون، شارحا كيف استخدم جيفرسون المحافل الماسونية لأهداف تخريبية.. ومما يؤكد صحة مضمون هذه الرسائل، نجاح جون كوينسي أدامز في انتخابات الرئاسة.. ولا تزال هذه الرسائل محفوظة في مكتبه ريتنبورغ سكوير Ritenburg في مدينة فيلادلفيا.

وفي عام 1826 رأي الكابتن وليام مورغان أن واجبه يقتضي منه إعلام بقية الماسونيين والرأي العام بالحقيقة فيما يتعلق بالنورانيين ومخططاتهم السرية وهدفهم النهائي.. وكلف النورانيون واحدا منهم ـ هو الإنجليزي ريتشارد هوارد ـ بتنفيذ حكمهم الذي أصدروه علي مورغان بالموت كخائن.. وحذر الكابتن مورغان من الخطر، فحاول الهرب إلي كندا، ولكن هوارد تمكن من اللحاق به بالقرب من الحدود، حيث اغتاله علي مقربة من وادي نياغارا.. وعثر التحقيق علي شخص من نيويورك اسمه آفيري ألين Avery Allen أقسم يمينا أنه سمع هوارد وهو يقدم تقريرا في اجتماع لجمعية سرية في نيويورك اسمها "فرسان المعبد" Knights Templars، حيث شرح في هذا التقرير كيف نقد حكم الإعدام بالكابتن مورغان.. وأفاد كيف اتخذت الترتيبات لنقل القاتل بعيدا إلي إنجلترا.

لا يعلم سوي القليلين اليوم، أن هذا الحادث أدي آنئذ إلي استياء وغضب ما يقرب من 40% من الماسونيين في شمالي الولايات المتحدة وهجرهم للماسونية.. ولدي نسخ عن تفاصيل محاضر اجتماع ماسوني كبير عقد آنئذ لمناقشة هذه الحادثة.. ونستطيع تصوّر مقدار نفوذ القائمين علي المؤامرة الشيطانية، إذا تذكرت بأنهم استطاعوا حذف حوادث بارزة كهذه من مناهج التاريخ التي تدرس في المدارس الأمريكية!!

وفي عام 1829 عقد النورانيون مؤتمرا لهم في نيويورك، تكلم فيه نورانيّ إنجليزي اسمه رايت Wright، وأعلم فيه المجتمعين أن جماعتهم قرّرت ضم جماعات العدنيين Nihilist والإلحاديين Atheist وغيرهم من الحركات التخريبية الأخرى، في منظمة عالمية واحدة تعرف بالشيوعية.. وكان الهدف من هذه القوة التخريبية التمهيد لجماعة النورانيين لإثارة الحروب والثورات في المستقبل.. وقد عين كيلينتون روزفلت Clinton Roosevelt ـ الجد المباشر لفرانكلين روزفلت ـ و(هوارس غريلي) و(تشارلز دانا) لجمع المال لتمويل المشروع الجديد.. وقد مولت هذه الأرصدة (كارل ماركس) و(إنجليز) عندما كتبا "رأس المال" و "البيان الشيوعي" في حي سوهوفي العاصمة الإنجليزية لندن.

وفي عام 1830 مات وايزهاوبت بعد أن ادّعي أن النورانية ستموت بموته، ولكي يخدع مستشاريه الروحانيين، تظاهر بأنه تاب وعاد إلي أحضان الكنيسة.

وهكذا ففي الوقت الذي كان فيه كارل ماركس يكتب "البيان الشيوعي" تحت إشراف جماعة من النوارنيين، كان البروفيسور (كارل ريتر) من جامعة فرانكفورت يعد النظرية المعادية للشيوعية، تحت إشراف جماعة أخري من النورانيين، بحيث يكون بمقدور رؤوس المؤامرة العالمية استخدام النظريتين في التفريق بين الأمم والشعوب، بصورة ينقسم فيها الجنس البشري إلي معسكرين متناحرين، ثم يتم تسليح كل منها ودفعهما للقتال وتدمير بعضهما والمؤسسات الدينية والسياسية لكل منهما.

وقد أكمل العمل الذي شرع به ريتر، ذلك الألماني الذي وصف بالفيلسوف (فردريك وليام) الذي أسس المذهب المعروف باسمه "النيتشييزم".

وكان هذا المذهب هو الأساس الذي تفرع عنه فيما بعد المذهب النازي.. وهذه المذاهب هي التي مكنت عملاء النورانيين من إثارة الحربين العالميتين الأولي والثانية.

وفي عالم 1834 اختار النورانيون الزعيم الثوري الإيطالي جيوسيبي مازيني Guiseppi Mazzini ليكون مدير برنامجهم لإثارة الاضطرابات في العالم.. وقد ظل هذا المنصب في يدي مازيني حتى مات عام 1872.

في عام 1840 جيء إليه بالجنرال الأميركي بابك Albert Pike، الذي لم يلبث أن وقع تحت تأثير مازيني ونفوذه.. وكان الجنرال بابك شديد النقمة آنئذ، لأن الرئيس جيفرسون دافيس سرح القوات الهندية الملحقة بالجيش، والتي كانت تحت قيادته، بسبب ارتكابهم فظائع وحشية تحت قناع الأعمال الحربية العادية.. وتقبل الجنرال بابك فكرة الحكومة العالمية الواحدة، حتى أصبح فيما بعد رئيس النظام الكهنوتي للمؤامرة الشيطانية.. وفي الفترة بين عامي 1859 و1871 عمل في وضع مخطط عسكريّ لحروب عالمية وثلاث ثورات كبري، اعتبر أنها جميعها سوف تؤدي خلال القرن العشرين إلي وصول المؤامرة إلي مرحلتها النهائية.

قام الجنرال بابك بمعظم عمله في قصره في بلدة ليتل روك في ولاية أر كاس عام 1840.. وعندما أصبح النورانيون ومعهم محافل الشرق الأكبر موضعا للشبهات والشكوك، بسبب النشاط الثوري الواسع الذي قام به مازيني في كل أرجاء أوربا، أخذ الجنرال بابك علي عاتقة مهمة تجديد وإعادة تنظيم الماسونية، حسب أسس مذهبية جديدة، وأسس ثلاثة مجالس عليا أسماها "البالادية"، الأول في تشارلستون في ولاية كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، والثاني في روما بإيطاليا، والثالث في برلين بألمانيا.. وعهد إلي مازيني بتأسيس ثلاثة وعشرين مجلسا ثانويا تابعا لها، موزعة علي المراكز الاستراتيجية في العالم.. وأصبحت تلك المجالس منذئذ وحتى الآن مراكز القيادة العامة السرية للحركة الثورية العالمية.. وقبل إعلان ماركوني اختراعه اللاسلكي (الراديو) بزمن طويل، كان علماء النورانيين قد تمكنوا من إجراء الاتصالات السرية بين بابك ورؤساء المجالس المذكورة.. وكان اكتشاف هذا السر هو الذي جعل ضباط المخابرات يدركون كيف أن أحداثا غير ذات صلة ظاهرية مع بعضها تقع في أمكنة مختلفة من العالم وفي وقت واحد، فتخلق ظروفا وملابسات خطيرة، فلا تلبث أن تتطور حتى تنقلب إلي حرب أو إلي ثورة.

كان مخطط الجنرال بابك بسيطا بقدر ما كان فعالا.. كان يقتضي أن تنظم الحركات العالمية الثلاث: الشيوعية والنازية والصهيونية السياسية، وغيرها من الحركات العالمية، ثم تستعمل لإثارة الحروب العالمية الثلاث والثورات الثلاث.. وكان الهدف من الحرب العالمية الأولي هو إتاحة المجال للنورانيين للإطاحة بحكم القياصرة في روسيا، وجعل تلك المنطقة معقل الحركة الشيوعية الإلحادية. وتم التمهيد لهذه الحرب باستغلال الخلافات بين الإمبراطوريتين البريطانية والألمانية، التي ولّدها بالأصل عملاء النورانيين في هاتين الدولتين.. وجاء بعد انتهاء الحرب بناء الشيوعية كمذهب واستخدامها لتدمير الحكومات الأخرى وإضعاف الأديان.

أما الحرب العالمية الثانية فقد مهدت لها الخلافات بين الفاشستيين والحركة الصهيونية السياسية.. وكان المخطط المرسوم لهذه الحرب أن تنتهي بتدمير النازية وازدياد سلطان الصهيونية السياسية، حتى تتمكن أخيرا من إقامة دولة إسرائيل في فلسطين.. كما كان من الأهداف تدعيم الشيوعية حتى تصل بقوتها إلي مرحلة تعادل فيها مجموع قوي العالم المسيحي، ثمّ إيقافها عند هذا الحد، حتى يبدأ العمل في تنفيذ المرحلة التالية، وهي التمهيد للكارثة الإنسانية النهائية.

أما الحرب العالمية الثالثة، فقد قضي مخططها أن تنشب نتيجة للنزاع الذي يثيره النورانيون بين الصهيونية السياسية وبين قادة العالم الإسلامي، وبأن توجّه هذه الحرب وتدار بحيث يقوم الإسلام والصهيونية بتدمير بعضهما البعض، وفي الوقت ذاته تقوم الشعوب الأخرى بقتال بعضها البعض، حتى تصل إلي حالة من الإعياء المطلق الجسماني والعقلي والروحي والاقتصادي.

وفي 10 آب (أغسطس)1871، أخير الجنرال (بابك) (مازيني) أن الذين يطمحون للوصول إلي السيطرة المطلقة علي العالم سيسبّبون يعد نهاية الحرب العالمية الثالثة أعظم فاجعة اجتماعية عرفها العالم في تاريخه.. وسوف نورد فيما يلي كالماته المكتوبة ذاتها (مأخوذة من الرسالة التي يحتفظ بها المتحف البريطاني في لندن بإنكلترا):

"سوف نطلق العِنان للحركات الإلحادية والحركات العدمية الهدامة، وسوف نعمل لإحداث كارثة إنسانية عامة تبين بشاعتها اللا متناهية لكل الأمم نتائج الإلحاد المطلق، وسيرون فيه منبع الوحشية ومصدر الهزة الدموية الكبرى.. وعندئذ سيجد مواطنو جميع الأمم أنفسهم مجبرين علي الدفاع عن أنفسهم حيال تلك الأقلية من دعاة الثورة العالمية، فيهبون للقضاء علي أفرادها محطمي الحضارات.. وستجد الجماهير المسيحية آنئذ أن فكرتها اللاهوتية قد أصبحت تائهة غير ذات معنى، وستكون هذه الجماهير متعطشة إلي مثال تتوجه إلية بالعبادة.. وعندئذ بأتيها النور الحقيقي من عقيدة الشيطان الصافية، التي ستصبح ظاهرة عالمية، والتي ستأتي نتيجة لرد الفعل العام لدي الجماهير بعد تدمير المسيحية والإلحاد معا وفي وقت واحد"!

ولما مات مازيني في عام 1872، عين بابك زعيما ثوريا إيطاليا آخر أسمه (أدريانو ليمي) خليفة له.. وعندما مات ليمي بعد ذلك خلفه لينين وتروتسكي، وكانت النشاطات الثورية لكل هؤلاء تموّل من قبل أصحاب البنوك العالمية في بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.. وعلي القارئ، هنا، أن يتذكر أن أصحاب البنوك العالمية هم اليوم ـ كما كان صرافو النقود والمرابون في أيام المسيح ـ عملاء للنورانيين أو أدوات بيدهم.

ولقد أدخل في روح الجماهير أن الشيوعية حركة عمالية قامت للدفاع عن حقوق العمال ولتدمير الرأسمالية.. ويُظهر هذا الكتاب "أحجار علي رقعة الشطرنج" وكتاب "ضباب أحمر يعلو أمريكا"، أن ضباط الاستخبارات في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا قد حصلوا علي وثائق وبراهين صحيحة، تثبت أن الرأسماليين العالميين هم الذين موّلوا بواسطة مصارفهم الدولية، كل الأطراف في كل الحروب والثورات منذ 1776.

إن أتباع الكنيس الشيطاني هم الذين يوجّهون في عصرنا الحاضر حكوماتنا ويجيرونها علي الاشتراك في الحروب والثورات، ماضين قدما في تحقيق مخططات الجنرال بابك، التي ترمي إلى الوصول بالعالم المسيحي بأسره إلي خوض حرب شاملة على مستوى الأمة وعلي مستوى العالم كله.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14
»

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (5 منشور)

avatar
الخميس, 17 أيلول / سبتمبر 2015, 02:33:AM
اعداد المنظمات الدولية او التي لها امتدادات عبر الدول كثيرة ومهمة ومنها حتى دينية وسرية في ان واحد

فمن البدء هناك التنظيم الدولي للإخوان المسلمين الذي يعتقد بان مقره في سويسرا منطقة - فادوس

الموئتمر اليهودي العالمي والمنظمة الصهيونية العالمية التي يعتقد بان مقرهما في سويسرا - بازل حيث عقد المؤتمر الصهيوني الأول في أواخر القرن 19

مجلس الكنائس العالمي الذي يعتقد بان مقره في سويسرا جنيف الذي يضم الكنائس غير الكاثوليكية

الديانة البهائية التي لاتعمل علنا في دول المشرق العربي والدول الإسلامية وهي من وراء الستار التي تدعو للعالمية ورسالة ربانية جديدة ولدت في النصف الثاني من القرن 19 ورسولها - مدفون في إسرائيل ومقارها الرئيسية في عواصم عديدة وان يعتقد بان ثقلها في ايران حيث ولدت وحاربها النظام الشيعي لما يسمى ولاية الفقية بشدة ومنع افرادها من التعليم واعدم منهم كثيرون الداعية خميني

بقية حركات وفرق الإسلامية الإسماعيلية والموحدين والنصيرية والعلوية والقاديانية وغيرها كثيرة خيوطها صعبة المعرفة لان الغالبية حركات باطنية

الفشل الذريع للغة العالمية الاسبيرنتو كان من مشاريع العالمية أيضا

المعروفة للعالم بالمافيات وخاصة تجارة المخدرات التي تربح المليارات لانها ليست سائبة بل عمليات مرتبة دوليا عبر الدول والقارات فهي أداة مهمة لفرض السيطرة وتخريب العقول والمجتمعات

الكارتل الدوائي الذي يفرض سيطرة مقننة لبيع الادوية والسيطرة على تجارتها

تجارة السلاح الموجهة من الدول المصنعة المستفيدة من البيع وفرض السيطرة الملازمة لبيع الأسلحة والشروط

كارتل النفط للشركات السبع الكبرى الموجه لعمليات التنقيب والبيع والتوزيع والتكرير وتجارة النفط هي اكبر تجارة عالمية بغض النظر عن سعر البرميل إضافة الى ما يستتبعه فرض السيطرة وشروط التمويل وقطعه او إيقاف ضخه

كل ذلك يضاف الى ما نشر يبين بان العالم تحت السيطرة والتنسيق بين الفروع المختلفة للحياة التي يمكن تحريكها بهذا الاتجاه او ذاك للسيطرة على الدول والشعوب وتخريب المتمعات اض

إضافة الى استخدام القوة عند الحاجة لاسيما للدولة الأكبر في العالم التي تستطيع بكل سهولة فرض سيطرتها بما تملكة من أداة الحرب الحديثة التي لاتملكها بقية دول العالم بحيث أصبحت تحت رحمة القوة الكبيرة التي لايمكن مقاومتها من قبل العالم كله عدا بضع دول تكاد لاتكمل أصابع اليد

فمن الطبيعي جدا ان يقال بان اية احداث تحصل في اية منطقة من العالم هي موجهة من تلك المصالح الكبيرة المتنافسة والتي تصل أحيانا منافستها الى حد التضحية بحياة ومصالح الشعوب الضعيفة قياسا بما تملكة تلك القوى من أدوات ووسائل لايمكن مواجهتها


اما الشعوب في الوقت الحاضر وخاصة في عالم المحتاج للتنمية ما هي الا بيادق شطرنج ولا اكثر ولا يود من يهتم بحياتها او مستقبلها لذلك فهي مستباحة كالغابات قبل قرون وساكبيها من البشر وهذا ليس نقصا بالشعوب او استهانة ولكن واقع الحال يقول ذلك ولا تكاد تستطيع الدفاع ن مصالحها في غابة العالم الحالي فهي تطحن الى حد التلاشي بمصالح شعوبها ومستقبلها


فمن يغيث هذه الشعوب امام عظمة وقوة بطش الكبار ؟؟ نضحك على انفسنا اذا قلنا الأمم المتحدة ؟؟ فمن لهم غيرها الا القبول بالدول الكبيرة لتسود عليها وتصادر كل طموحاتها وهذا ما أدى الى القول بان عالم اليوم هو عالم بلا اخلاق او مباديء او خجل مما تغعله هي لحماية مصالحها على حساب مصالح الشعوب المستضعفة اقتصاديا والمفككة سياسيا وغالبا ما يكون بفعل فاعل من خارجها واذا امعنا النظر فسنجد اصابع الدول السوبر في كل شيء لان المنطق يقول - لاتتحرك اية احداث لذاتها وانما بفعل فاعل حتى وان غطى فعلته باغطية ثقيلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
avatar
الثلاثاء, 15 أيلول / سبتمبر 2015, 12:39:AM
قبل حوالي 4 عقود ترجم في بيروت كتاب بعنوان - القوى الخفية التي تحكم العالم - عدد المنظمات التي تعمل بشكل خفي للسيطرة على ميادين معينه من الفكر والعلوم والاقتصاد بكل فروعة وكلفة ميادين الحياة الأخرى

والان من المؤكد بان اعداد تلك المنظمات او المؤسسات قد تضاعف وفرخت فروعا

من تلك المنظمات كانت الاشتراكية الدولية التي اوجدتها اوربا لمحاربة الشيوعية بنفس الأفكار الاشتراكية الى حد ما والأحزاب الديمقراطية المسيحية لتكون سدا بوه الفكر الشيوعي والدعوات السوفيتية والاستمرار بحصر الاتحاد السوفيتي فكريا إضافة الى الاقتصاد والحياة العامة الأخرى

من المؤكد الان بان منظمات الغير الحكومية المراقبة في الامم المتحدة وبقية الوكالات المتخصصة بالالوف وخيوط غالبيتها معروفة التي تحركها وتمولهخا الأجهزة السرية في العالم او للدول المسماة المخابرات أي العمل الاستخباري السري الذي تنوعت اشكاله بشكل غريب وعجيب يمتد كالاخطبوط في ثنايا المجتمعات في كل الدول

فالقوى الخفية المحركة للاحداث هي في الغالب اوربية غربية منها بشكل خاص

والنوادي العالمية الصفة كاروتري والليونز ومنظمات مشابهة كجمعية الشبان والشابات

واهم من كل ذلك السيطرة على النشر وخاصة الانباء عبر كل العالم الذي تسيطر عليه وكالات معدودة والسيطرة على المنظمات الدولية المشرفة على تفاصيل اختصاصاتها في الدول النامية بشكل خاص او لنشاطات الحياة المختلفة

وحتى الإرهاب الذي اصبح الشغل الشاغل للعالم الان ما هو الا صورة للعالمية التي كانت تغني لفترات أخرى بالثورية التي امتدت الى ما بعد القارات

وفي الحقيقة كل تلك المنظمات والمؤسسات او التنظيمات تخدم جهات معينه وقد يكون بينها تنسيق وروابط ابعد مما نحاول كشفه او الانتباه اليه لكونها متشعبة في الحياة العامة والخاصة للافراد والدول واحيانا نجد انفسنا مضطرين للتعامل معها لكونها قيودا رسمية اعترف بها العالم وارغمنا على التعامل معها أحيانا أخرى لانه لابديل لها وهكذا تتوسع وتزداد السيطرة عل العالم من هذه القوى الخفية وممارساتها الظاهرة التي أصبحت لابد منها

والعجلة مستمرة بالدوران والتوسع وكان الانسان اصبح مسيرا لامخيرا

وبالمناسبة فقد هدم تمثال الشيطان في مدينة سانبطرسبورغ امس وهو من بقايا تراث المدينة من زمن القياصرة في الوقت الذي تزدهر عبادة الشيطان الانسان في انحاء أخرى من العالم وحتى منطقتنا العربية التي تجد مدافعين عن تلك العبادة في دول كبيرة مؤثرة ترعاها وتمولها حتما لاهداف وغايات غير مفهومة الان سوى تخريب المجتمعات وتحريفها عن تراثها وتقاليدها

وحال عبادة الشيطان كحال قانونية الزواج المثلي الذي اقرته كل اوربا تقريبا وامريكا ااخيرا فلا بد من وجود مخططات تقودها جهات معينه تهدف الى هذا التخريب الاجتماعي الفكري وتقاليد وتراث الأديان

وهنا نقول بان الشيطان - الانسان - هو مصدر كل تلك الأفكار لتخريب أفكار وبنية العائلة التي هي أساس المجتمعات البشرية





لعل من يقرا يستفاد ولم تجيبون عما سالته سابقا
avatar
الأحد, 13 أيلول / سبتمبر 2015, 05:38:PM
3

عالم اليوم تحتضن مجموعة من المؤسسات الغير مؤئية لها علاقة بهذا الشكل او ذاك في إدارة العالم والسيطرة على احداثه وتطوراته

المؤسسة الشرقية في شرق الولايات المتحدة التي ورائها ال روكفلر وربما كانت السبب في استهداف بن لادن مركزي التجارة الدوليين في نيويورك حسب تنبؤات نوسترداموس اليست معنية بالعالم من خلال نشرتها الفورن بولسي او اكتشافها لرؤساء أمريكا ؟؟ اليس مؤسس العائلة قس بروتستانتي متهم في إنكلترا بالاحتيالات وهرب لامريكا ؟؟ ربما كان نورانيا كما تقولون والان بيد احفادة امبراطورية مالية لاحدود لها

نادي بلومبيرغر واجتماعاته الدورية في منتجعات جبال الالب اليس جزءا من قيادة الاقتصاد والمصارف في العالم ؟ظ

التجمعات المختلفة - شركات التامين - الشركات البحرية - لويدز - المسيطرة على النقل البحري وكل تحركاته

جمعيات عبر البحار وما تسمى بالعالمية او الدولية - كلوبال - ما علاقتها بهذه التسمية اذا ليس لها علاقة ما بالمؤسسات الام المسيطرة في العالم

الامبراطوريات الدينية والتي حاول الفاتيكان فتح ممرات فيما بينها لتوحيد روى معينه لابقاء سيطرة الأديان على الافراد - وما قام به يوحنا بولص الثاني اليس جزءا من ذلك ؟؟رغم دوره الكبير في اسقاط الاتحاد السوفيتي باذكاء جذوة الدين فيه

اليس الاذكاء الإسلامي الجديد جزء من العملية أيضا لقطع الطريق على كل فكر متحضر من اجل التقدم الاجتماعي والسياسي والاقتصادي ؟؟ وهل بالعودة لعادات التخلف عن العصر وإعادة تاريخ ميت هي جزء من عملية التجهيل واللطم لتسهل القيادة والتوجيه ؟؟؟

حتى تشجيع الفساد الأخلاقي والاجتماعي وقوانين المثلية والحرية الفردية المطلقة اليست ضمن أولويات التخريب الاجتماعي المتماسك منذ الاف السنين ؟؟

كم منظمة دولية موجودة في العالم وكم منظمة غير حكومية مسجله لدى الأمم المتحدة او المحافل الدولية الأخرى اليست جزءا من العملية الكبرى؟؟

وحتى الأمم المتحدة المنسوخة افكارها عن عصبة الأمم التي لاتزال تتعثر رغم الدعم المقدم لها والتي عجزت تجربتها عن منع المنازعات الكبرى فقط لانها منازعات ستؤدي لاستخدام الأسلحة النووية وسمح للنزاعات باستخدام أسلحة من دونها اليست حروبا مصنعة ومعلبة على قياسات الدول الأخرى الصغيرة ؟؟

لاحظو الان ما يسمى بالمنظمات المجتمع المدني التي تحارب دول الغرب من اجل بقائها واستمرارها اليست جزءا من لعبة السيطرة والحجة لاثارة القلاقل في كل الجهات والمجتمعات وهل تمول وتنظم وتدرب مجانا رحمة بالفقراء والمحتاجين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


المرهنة هي للزمن والذي يبرمج وينظم عمله للمديات المختلفة ويمسك بالادوات اللازمة فهو سيكون له الغلبة حتما في النهاية اذا استمرت ادواته واساليبة دون مقاومة حقيقية من الاخرين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظظظ



والسوال نفسه من اين انتم يا عنكبوت البشر ؟؟ اظهروا ولا تتخفوا لتكسبوا أصدقاء كثيرون - فكلما كنتم واضحين كلما قويتم اكثر
avatar
السبت, 12 أيلول / سبتمبر 2015, 08:09:PM
2-

في عالم اليوم تظعر التنظيمات الدولية السرية في عملها من اجل السيطرة وتوجيه الاحداث او لحماية المصالح للدول المتقدمة الاوربية وامريكا

فاثر ارتفاع أسعار النفط الخام بعد معركة 73 شكلت وكالة الطاقة الدولية لتكون المشرفة على توزيع وخزن النفط والسيطره على أسعاره

وتحول بعدها الامر للتنسيق السياسي والاقتصادي من خلال ما سمي لجنه - تري لاتيرال - التي كان ما يقارب من 70 شخصية اوربية أميركية يابانية ثم تحول الامر الى ماسمي - سمبوزيوم في دافوس - الذي اخذمنحى اقتصادي لعمولات وسمسرات عالمية موجهة

في الوقت الذي ظهرت هذه التكتلات العلنية ما زالت التنظيمات الجمعيات السرية نشطة في اوربا وأميركا عبر جميع بلدان العالم

يضاف الى ذلك كله النظام المصرفي العالمي الجديد عبر الكومبيوتر والمنظمة العالمية التي تسجل كل التحويلات والنشاطات بحجة تمويل الإرهاب والتي وضعت في سويسرا بحيث يعرف كل حركة الأموال صغيرها وكبيرها بكل دقة ولاتستطيع المصارف العمل مع بقية مصارف العالم بدون هذه النظم الالكترونية المصرفية المبرمجة وهذا يعني السيطرة على المصارف وحركة الأموال وهو الأخطر من كل بنود السيطرة

والصورة امامنا كيف تسير أمور الشرق الأوسط المبتلى بالحروب من مختلف الاشكال التي تنم عن عبقرية في التخطيط والاستمرار بالتنفيذ والذي كانت بدايته الحصار الذي فرض على العراق ثم احتلاله فاصبحت المنطقة دون غطاء من القوة فيها فسيهلك في هذه الحروب كل شيء واوله البشر العامل الأساسي فالهجرة ستاخذ الخبرات وحاجة الاخرين للعمالة الرخبصة التي فقدت ثقتها بنفسها وأصبحت بلا وطن بعد ان هدمت مقوماته المادية التي تراكمت خلال 100 سنة فهل سيكون بالإمكان إعادة جزء مما فقد لاحقا ؟؟؟؟ وكم ستستغرق من الوقت ؟؟؟؟

يظهر ان ما يجري في منطقتنا هو إعادة أموال النفط التي هي الان احتياطات جاهزة وسيدمر البناء السابق الذي كان بسبب أموال النفط أيضا وستتوقف عجلة التنمية بسبب الاقتتال والموت والانتقام والنهب وتدمير البنية فتصبح واردات النفط لاتتمكن من إعادة ما دمر واولها الانسان الذي ترك ارضه للحفاظ على سلامته وأخيرا يصبخ الاخرون لاجئين في بلدهم وستشتد الحروب الصغيرة بين الكتل الى حد الفناء المشترك الذي يأخذ مداه امامنا ويعتصر القلب الما
avatar
السبت, 12 أيلول / سبتمبر 2015, 07:34:PM
ماذا تريدون القول يا اهل العنكبوت ؟

جواب واحد بكلمات قليلة - هناك تنظيمات سرية تعمل لتوجيه احداث العالم والسيطرة عليها

فعلا موجودة تلك التنظيمات وان كان عالمنا العربي يترجم نتفا لايعرف حقيقتها عن الدعايه وتوجيه الأفكار العميق الذي يأتي من المصادر التي تعتبر معتمدة واولها الكتب او الوثائق القديمة بحيث يبنى عليها ما هو غير معروف ليتم عملية التشويش الحقيقي على الأفكار والمعلومات ان وجدت

والسوال الذي يثيرنا ان مستوى العقل الحضاري للمتسلطين على الأمور في الدول المتخلفة عموما وعربنا خصوصا لاترتقي الى مجالات البحث والاسترشاد بما في العالم من تنظيمات خفية تسيطر على حركته - المالية والاقتصادية والسياسية والفكرية وما يرتبط بها من اداره هذه الكيانات الهزيلة عند مقارنتها بما يعملون عليه في العالم المتحضر - رغم انه أحيانا يحدث اختراقات هنا او هناك لكن لايوجد عقل الاستمرارية والمتابعة الحقيقية لكشف الأمور السيئة التي تحضر

كلامكم صحيح فالماسونيين الفرنسين اتباع محفل الشرق العظيم الذي مقره في باريس - رو كادت رقم 16 قد انشدوا النشيد الاممي - الانترناسيونال - عند دفن احد زعماء المحفل عام 1977 فما علاقة النشيد الاممي بالماسونية ؟؟ ويثار السوال لماذا لم ينشدوا بدلا عنه المارسلييز مثلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اوربا الحديثة وليدة الحركات السرية التي بدات ونشطت ابان الحروب الصليبية وخاصة - فرسان الهيكل - وادت تلك التنظيمات الى الوصول للحركة الماسونية الحالية يضاف اليها الحركة الصهيونية التي توضحت مقاصدها في أواخر القرن19 بإقامة دولة إسرائيل فهل قيام إسرائيل كان بفعل جهود الحركة الصهيونية ام بفعل الدول الاستعمارية التي حركتها مصالحها وقوى الضغط التي شكلتها الحركة الصهيونية من خلال المرابين اليهود الذين كانوا يسيطرون على بورصات لندن وباريس ونيويورك وغيرها ويؤكد ذلك رسالة اللورد بلفور الى روتشليد وليس الى الحاخام الأكبر اليهودي ؟؟؟

الموضوع معروف لكن متابعته بحاجة الى دقة متناهية لاتتوفر للدول النامية عموما لقلة الايمان بوجود مثل هكذا منظمات سرية لانها لانعرف حقيقة التصرفات للنظام الراسمالي الذي يتحكم ويحكم اقتصاد العالم وبيده يمسك خيوط المال والطاقة والصناعة والعلم ولا يسمحوا لاية جهة ان تتدخل او يكون لها دور حتى الصين او روسيا الى حد كبير فما بالك بدولنا التي جائتها الثروة بغفلة من الزمن بسبب الراسمالية المحتاجة للطاقة الرخيصة منذ بدء الصناعة والى اليوم والتي لاتسمح للعلم بالانتقال الى الدول الأخرى الا بقدر لتبقى السيطرة فليس كل شيء يشترى بالمال كما نتصور أحيانا ؟؟

المهم كتاب غاي كار معروف ومترجم منذ عقود في مكتباتنا العربية والنشر حول ماجاء فيه مستمر حتى في كل مجلات الحركة الصهيونية التي كتبت اكثر من مرة عن كيفية تنفيذ بروتوكولات حكما صهيون وهو ارث يهودي بحت نتج من العقدة المركبة عندهم - الاضطهاد والقلة مع الثراء - وهم من الطبيعي ان يكون لهم ارث حضاري عميق بسبب امتداد تاريخهم على الأقل لحوالي 1500 سنه قبل الميلاد وهي فترة زاخرة عندهم مما تعرضوا له من شقاء او رخاء واوقات سعيدة وتعيسة وتعرضهم للاحتلال والسبي لاكثر من مرة وما تعرضوا له من عذابات فكل ذلك دفعهم للتفكير والاندفاع وراء أفكار السيطرة العالمية لان المال هو سيد الكون وطريق الشيطان وهو الشيطان عندما يكون هذا المال بيد البشر واليهود أولى من غيرهم بمعرفة قوته وحقيقته وإمكانية افعاله

والانسان هو الشيطان الذي نتغنى به أحيانا والذي اكتشفه ووضحه لنا السيد المسيح فقراءة الانجيل نجد بان الشيطان عنده هو الانسان الذي يفكر بانانية مطبقة وحسد

لذلك عندما قال الفيلسوف الألماني وايزهاوت ودعى لعبادة الشيطان واخرين من بعده فهم يعرفون جيدا بانه الانسان وان اختلفت تسمياتهم



اذا يوجد مداخلات من عندكم او الغير حول هذا الموضوع الرجاء ارغب كثيرا بمعرفتها
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)