إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ثقافة

ثقافة الاشتراك عن طريق RSS

المجموع: 416 | عرض: 1 - 12
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last

من التراث الفلسطيني


الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 4201

من التراث الفلسطيني

 

نائلة لبس تثير حنيننا لأيام طفولتنا

 

نبيل عودة

 

 

الكتاب: قريمشه يا قريمشه (أغنيات للأطفال بطعم التراث الشعبي)

تاليف: نائلة عزام لبس

تلحين: نبيلة ابو شقارة

رسومات: سسيل كاحلي

 

فاجأتني نائلة عزام لبس بمؤلفات عديدة اعادتني الى ايام طفولتي، واغرقتني بنوسطالجيا آسرة، أيقنت ان لا فكاك لي منها الا اذا سجلت انطباعاتي عن مؤلفاتها التي خصت بها الأطفال، الأجيال الناشئة،  الأمومة، الأمثال، الحكايات والمعتقدات  حيت غاصت عميقا بتراثنا الشعبي، بمختلف تنوعاته وأشكاله. اول ما شد نظري واهتمامي كتابها عن  التراث الغنائي للأطفال الذي اطلقت عليه تسمية لأغنية من المستحيل ان يكون الانسان طفلا ولم يرددها مع أترابه.. اغنية: "قريمشه يا قريمشه".  تقتبس في كتابها اغنيات من التراث وتؤلف أغاني للأطفال بنكهة التراث، محافظة على الأجواء التراثية الأصيلة، كلمة ولحنا، مجددة ومبتكرة كلمات والحانا بالتعاون مع شقيقتها نبيلة عزام أبو شقارة، التي لحنت الأغنيات.

لا بد لي من الخروج عن الموضوع لتوضيح الخلفية التي جاءت منها نائلة لبس وشقيقتها نبيلة ابو شقارة.

هنا استعيد بذاكرتي طيب الذكر الأب سليم عزام الذي اشتهر كصاحب ستوديو للتصوير باسم "فوتو نبيل"، وكنت كلما دخلت الأستوديو يحدثني بحماسة كبيرة عن ابنائه الذين يتعلمون العزف على مختلف القطع الموسيقية التي وفرها لهم، وكانت العائلة أشبه بفرقة موسيقية كاملة، واذكر ان الأب كان يعزف على العود.. وقد يكون المرحوم سليم عزام من أوائل المواطنين العرب الذين وظفوا الكثير من الأموال والجهد والنشاط في سبيل ان تصبح الموسيقى جزء لا يتجزأ من ثقافة ابنائه.

النتيجة اليوم ان ابنه الدكتور نبيل عزام هو موسيقار معروف، يقيم في الولايات المتحدة، اكتسبت موسيقاه وقيادته لفرقة ميستو (MESTO ) مكانه متقدمة وبارزة في الموسيقى الشرقية، تأليفا وتوزيعا وقيادة ، حصل على الدكتوراة، اذا لم أخطئ... بدراسة هامة عن الموسيقار محمد عبد الوهاب.

ها هما شقيقتيه نائلة ونبيلة تبدعان بمجال فني تربوي من المجالات الهامة جدا لكل مجتمع يطمح بتنشئة ابنائه تنشأة جمالية وفنية تفتح امامهم عوالم من الإبداع والنجاح، والأهم الحفاظ على الفولكلور (التراث الشعبي) الفلسطيني، بكل ما يخص الغناء للأطفال وطبعا الأمومة هي وجه العملة الثاني في هذا اللون الغنائي.

الكتاب الأول الذي فاجأتني به الفنانة نائلة يحمل عنوان لأغنية من تراثنا الشعبي، اعادتني الى ذكريات طفولتي، أغنية "قريمشه يا قريمشه" التي كنا نغنيها في العابنا ومختلف المناسبات التي تجمعنا، تقول كلماتها:

قريمشه يا قريمشه    يا حبة قريمشه

بعثتني معلمتي    اشتري كوز البصل  

وقع مني وانكسر   حلفت معلمتي

لتعلقني بالشجر     والشجر ملان فلوس

صبي ايدك يا عروس  يا ام الحلق والدبوس

الشيء الرائع في هذا الجهد الفني الابداعي والتربوي، ان المؤلفة اضافت كاسيت سجلت عليه بصوتها اغنيات الكتاب، ليقرأ الطفل ويستمع أيضا الى اللحن.

ما اود اضافته ان نائلة لبس أخذت على عاتقها مهمة كبيرة جدا، وعظيمة جدا، جمع الذاكرة الجماعية الفنية والثقافية لشعبنا، وفي مقدمة ذلك الأغاني التي تخص الأطفال ، الى جانب الأغاني الفولكلورية النسائية بمناسبات الأفراح والأغاني المشهورة باسم نصراويات، وهي اغاني من تراث مدينة الناصرة، الى جانب اغاني الأمومة والطفولة، والأمثال، المعتقدات والحكايات الشعبية.. أي تسجيل وتوثيق ذاكرتنا الجماعية وهي مهمة كنت آمل ان تقوم بها مؤسسات متخصصة لأني اعرف ان هذه المهمة مكلفة جدا وصعبة جدا ، لكن نائلة لبس اخترقت الصعاب وتقوم بعمل ونشاط اقل ما يقال عنه انه تحد للمستحيل، وها هي تثبت في كتبها المنشورة ان لا شيء مستحيل امام الارادة والعشق للتراث والفن .

لي عودة الى كتبها الأخرى، واعتبر مقالي هذا ، مقدمة لتناول مختلف اعمالها الرائعة، أجل نائلة لبس وضعت يدها على كنز تراثي كبير، لتحفظه لنا ولأبنائنا وأحفادنا.. ولتقول للجميع: نحن شعب له تاريخ، جذور، تراث، فن راق وانساني ولسنا مجرد طوائف بلا جذور كما تحاول الدعاية العنصرية ان تصورنا.

نائلة لبس انت ثروة لثقافتنا..

nabiloudeh@gmail.com

 


شذرات فلسفية – 3

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 4134

شذرات فلسفية – 3

 

نبيل عودة

رؤية

الفلسفة هي الوعي.. وتمثل الأساس النظري لرؤية ومكانة الانسان في العالم. والفلسفة هي الاشارة الأولى لانفصال عالم العمل الذهني عن العمل الجسدي. بمعنى آخر، بالتفكير الفلسفي يمكننا إدراك حقائق عن الكون والحياة عبر إدراك ماهية الأشياء. أي لا يمكن ان ندرك شيئا يفتقد للمنطق. لا يمكن ان نصدق ان الإنسان قادر على الطيران بدون آلة. لا يمكن ان نصدق ان البقرة تلد حماراً. لا يمكن ان نصدق ان هناك إنسان يعيش على ثاني أكسيد الكربون.

 

الادراك

الإدراك هو تكوين صورة متكاملة لكل مواصفات الشيء، مثلا طاولة، لها مواصفاتها.. أي اختلاف في الشكل لا يلغي المواصفات.. هذا يعتبر إدراكاً لشيء، أي ان الإدراك يتّسم بالثبات والاستقرار النسبي وهو غير ممكن بدون وعي الانسان.

 

اللوجيكا

العلم كما تعلمون هو ميدان يبحث في مختلف جوانب الحياة بصفتها نسقاً متكاملاً، وهو أحد أهم ميادين النشاط البشري. لكن للعلم منطقه، منطق العلم... تعبيره اللاتيني "لوجيكا". اذن اللوجيكا هي المنطق العلمي.. والمنطق العلمي يرفض أي منطق آخر لا يعتمد على المعرفة والإثبات المدرك وليس بالاعتماد على اللغو والحكايات والتخيلات مهما كان مصدرها ومهما كان تقييمها عظيماً من البعض.

لا توجد ظاهرة في الطبيعة او الحياة او العلوم أو المجتمع، او عالم السياسة.. لا تفسير لها.. قد يكون تفسيراً ناقصاً، لكن له اسسه التي تقود الى اكتمال معرفة الظاهرة. من هنا اهمية الفلسفة أيضا لأن الفلسفة هي انتصار العقل على النقل والتأويل. اتركوا الحكايات للعجائز، لا شيء يخسرونه ولا شيء جديد يكسبونه. اما ابناء الجيل الجديد فقد يخسرون عقولهم وتقدمهم نحو القمة اذا لم يجعلوا من "اللوجيكا" – المنطق العلمي... مقياسا للحقيقة وقاعدة عقلية في قبول او رفض الطروحات المختلفة.

 

الطريقة الانديكتيفية

تعتبر الطريقة الانديكتيفية افضل الطرق للوصول الى الحقيقة، تعني هذه الطريقة دراسة المعطى الواحد وصولاً الى سائر المعطيات، البحث في تفاصيل كثيرة ومقارنتها ببعضها البعض، من أجل استخلاص القاسم المشترك بين كل المعطيات التي تجمع. مثلا جمع التفاصيل المختلفة من ساحة جريمة ما، مقارنتها يقود الى استخلاص نتائج معينة تقود الى كشف الحقيقة او تعطي الاتجاه المطلوب للوصول الى الحقيقة. بذلك مثلا برع المحقق الاسطوري شارلوك هولمز في حلّ ألغاز الجرائم المعقدة. صحيح ان شارلوك هولمز من عالم الخيال القصصي ولكن نفس الطريق متبعة اليوم في أقسام الشرطة التي تحقق بالجرائم. نفس الطريقة متبعة اليوم في العلوم الطبيعية على الأخص، اذ عبر التجارب والمراقبة واستخلاص القاسم المشترك للظاهرة أو الظواهر الطبيعية، نصل الى إقرار قواعد وقوانين علمية. اذا اتبعتم نفس الطريقة في تفكيركم بالأشياء والقناعات الموروثة او الطارئة ستصلون الى حقائق جديدة. بدون ذلك تفتقدون لأهم مميزات التفكير.. عقلكم مصادر لأساطير وحكايات عجائبية تلغي فائدة عقولكم...تستصعبون التخلص من الأساطير والقصص الغرائبية؟ اذن اذهبوا لتكنيس الشوارع...

 

فلسفة المعنى

لو تحدثنا عن معنى "فلسفة المعنى" فإننا سنواجه اتجاهات عديدة متناقضة، سأشرحها لكم بجملتين: "المرأة ترتب البيت قبل حضور الشغالة، الرجل يرتب السرير بعد مغادرة الشغالة". اذن لكل حالة او شخص معنى مختلف من الشغالة.. ودلالة المعنى تظهر في تصرفاتهم.

اذن معنى فلسفة المعنى يختلف. تماما كما ان المرأة تحب ان تسمع كلمة "أحبك" بينما الرجل يحب ان يسمع كلمة "أريدك". هنا يجب ان ننتبه للمدلولات المختلفة من وراء المعاني المختلفة أيضا.

كيف نوفق بينهما؟ هل يتوهم شخص عاقل انه يمكن التوفيق بين المعنيين والمدلولين؟!

ستفشلون عندما تحاولون. ماذا يعني الزوج لزوجة ملت من زوجها بعد سنوات طويلة؟ ماذا ستقول له حتى لا تكون غبية وفظة؟ عليها ان تختار مدلولاً مناسباً لمعنى مللها. ستقول له: آه يا زوجي الحبيب، انت تذكّرني بالقارب البحري الذي ركبناه أثناء شهر العسل قبل ربع قرن. ليس لزرقة عينيك الشبيهة بزرقة البحر، وليست بسبب قمصانك الواسعة الجميلة التي تشبه شراع القارب، وليس بسبب شعرك الغزير الناعم الذي يتطاير في الريح، والسبب يا زوجي الحبيب اني كلما أراك أصاب بالغثيان الذي اصابني بالقارب.

 

الشهوة

1-  العقل عدو الشهوة، الانسان الذي تحركه شهواته لا عقل له.

2-  سيطرة الانسان على شهوته تبدأ بالمأكل والمشرب.

3-   من تقوده عيناه يتميز بعقل منفعل وليس فعالا.

4-  ابقراط- فيلسوف اغريقي قال: من المفضل فحص الشهوات حسب السؤال التالي: ماذا يحدث لي اذا استجبت للشهوة وماذا يحدث اذا لم استجب؟

5-  ديمقريطوس- فيلسوف اغريقي قال: اذا عرفت كيف تتوجه لأعماق نفسك تجد ثروة من القوة التي تمنعك من مجمل شهواتك السيئة.

6-  أرتور شوبنهاور (1788 – 1860) فيلسوف ألماني تشاؤمي قال: مقابل كل شهوة حصلت عليها تبقى على الأقل عشر شهوات غير محققة!!

 

الانسان

1-  ارسطو – فيلسوف اغريقي قال: الانسان هو المواطن في المدينة (الدولة).

2-  افلاطون – فيلسوف اغريقي يقول: على الإنسان - الذي ينتمي إلى عالمين – أن يتحرر من الجسم (المادة) ليعيش وفق متطلبات الروح ذات الطبيعة الخالدة.

3-  فرانسيس بيكون ( 1561 - 1626) فيلسوف إنجليزي، معروف بقيادته للثورة العلمية قال: بنو الانسان ليسوا الحيوانات التي تمشي بقامة منتصبة، انما آلهة من ابناء الموت.

4-  مارتن هايدغر - فيلسوف ألماني (1889 - 1976) قال: اقرار ماهية الانسان لن تكون اطلاقا مجرد جواب بل هي دائما السؤال.

  5 - ديفيد هيوم (1711 - 1776)، فيلسوف واقتصادي ومؤرخ اسكتلندي قال: الانسان هو العدو الأكبر للإنسان.

6     -يعقوب كاتسكين - (1882 – 1948) فيلسوف يهودي (روسيا) قال: أكثر مما يعرف عن قيمة الانسان الكبرى يعرف أكثر بصغائره.

7     رأيي الخاص: الإنسان هو الإله ... لكنه نسي ذلك وعبد إله آخر.

 

الأخلاق

1-  فرانسيس بيكون قال: كل فلسفة أخلاقية جيدة، ليست الا خادمة للدين.

2-  يشعياهو ليبوفيتش قال: الحكم الأخلاقي يتعلق بالفعل نفسه وليس بنتائجه.

3-  المفهوم الماركسي: الأخلاق هي شكل من اشكال الوعي الاجتماعي، مؤسسة اجتماعية تقوم بتنظيم سلوك الناس في كافة ميادين الحياة.

4-  الأطيقا (كلمة يونانية تعني علم الأخلاق) بدأت تتشكل منذ العصور القديمة وكانت تعتبر جزءا من الفلسفة (علما فلسفيا)، شهد تاريخ فلسفة الأخلاق صراعا واسعا بين المفاهيم التي تقول ان الأخلاق تتحدد بناء على ارادة ربانية (أي لا تفسير منطقي لها)  او انها تتحدد بناء على تطور الوعي الفردي والجماعي للإنسان وعلاقته بالوسط المحيط به.

5-  ثراسيماخوس فيلسوف اغريقي قال: أن الأخلاق ما هي إلا مجموعة قرارات وقيود  يفرضها أصحاب السلطة والقوة على شعوبهم

6-  سقراط فيلسوف اغريقي  قسم نظريته الأخلاقية إلى قسمين. الأول  يقول بأن مشكلة الأخلاق يمكن أن تحل عندما نفهم طبيعة النفس البشرية. الثاني، يقول بأن فهم طبيعة النفس البشرية تكون ممكنة، عندما نقوم بدراسة المدينة أو المجتمع.

7-  رأي شخصي: ما هو صحيح أخلاقيا أمس لم يعد صحيح بمجمله  اليوم، وما هو صحيح اليوم سيتغير الكثير منه في المستقبل .

 

الأمل

1-  رالف أمرسون  (1803-1882) أديب وفيلسوف أمريكي قال: ان قلة الأمل والشك هما انتحار بطيء

2-  فرانس بيكون قال: الأمل هو وجبة افطار جيدة ولكنها وجبة عشاء سيئة.

3-  جوزيف زوبر (1754 - 1824) كاتب فرنسي قال: الأمل هو الحصول على قرض من السعادة.

4-  سانكا – فيلسوف روماني (ولد4 سنوات قبل الميلاد) قال: الخوف رفيق للأمل

5-  يعقوب كالتسكين – الأمل هو الروح الإضافية للمساكين.

6-  شبينوزا – فيلسوف يهودي هولندي(1632 – 1677)قال: لا يوجد أمل بلا خوف ولا خوف بلا أمل.

7-  راي شخصي - معظم الآمال هي أحلام .. لا تتحقق الا في النوم !!

 

الهدف

1-  اينشتاين عرف "الهدف" بهذه الكلمات: تطوير الوسائل وخلط الأهداف هو ما يميز زمننا !!

2-  وصف الفيلسوف الاغريقي ارسطو الهدف بقوله: من السهل اخطاء الهدف ولكن من الصعب اصابته!!

3-  الفيلسوف فرانسيس بيكون قال: ليس من المحبذ الركض بمسار محدد عندما لا يحدد الهدف نفسه بدقة!!

4-  الفيلسوف الفرنسي ميخائيل دي مونتين(1533- 1592): النفس التي لا هدف ثابت لها تفتقد للطريق !!

5-  الكاتب الروسي تولستوي قال: يجب العيش من اجل هدف مشترك ، هكذا تعيس ذوات الأجنحة ، وهكذا تعيش النباتات.

6-  قاموس الفلسفة الماركسي: الهدف هو استباق مثالي  وذهني لمجمل النشاط وسبل بلوغه بواسطة ادوات معينة.

 

الحب

1-  قال احد الفلاسفة ان الجنون هو الطريق للحب...ويقول مثل روسي ان الحب هو مجنونان يصنعان الثالث.. إذن الجنون مرض لا شفاء منه للإنسان!!

2-  الحب لا يعني التسلط والاخضاع .. بل التحليق في فضاء الحرية والابداع.

 

رؤية حضارية

1-  الغطرسة تصبح خطرا ليس عندما تسود أخلاق الناس العاديين بل عندما تسود اخلاق السياسيين ..

2-  الانسان الحر هو الانسان الذي لا تضلله الخرافات والعجائب والأساطير.. حتى لو رأسوا عليها ملك العجائب.

3-  الاتساع الكبير المتواصل بلا توقف في علوم الطبيعة يهدم بتواصل الضحالة الفكرية التي تميز المؤسسات الدينية ورجالاتها!!

4-  يبدو اننا كمجتمع نتحرك الى الخلف.. تضييق متواصل لمساحة حرية الرأي وحرية الابداع. اواجه ذلك مع كل عمل ادبي غير تقليدي، اذا اقتربت من الدين ببعض المنطق فانت على ضلال. يجب ان تخضع لمن وضعوا انفسهم مقررين (باسم الله طبعا حتى بدون تفويض رسمي) ما يجوز وما لا يجوز للعقل العربي ان يطرق ابوابه. تسقط عليك المواعظ مثل المطر وانا على ثقة ان اصحابها لا يفقهون سوى حرفيتها.

5-  رؤية في التنبلة: في الثرثرة لا يسبقنا احد. لا تعجبك جملة؟.. خذ عشرة غيرها. لا يعجبك موقف؟.. نحن كرماء وانت تستحق.. خذ عشرين غيره. لا يعجبك اللقب الذي انزلناه عليك..؟ نجد ألقابا أخرى تميل اليها نفسك.

6-  رؤية سياسية: المنطق ان لا يواجه العاقل الأغبياء . بل ان يبتعد بذكاء لأن ايقاظ العقل النائم لدى الأغبياء يحتاج الى مسيرة تاريخية لم تبدا بثقافتنا بعد.

7-  لا تقلد عدوك بجرائمه ، حتى لا تصبح عدو انسانيتك..

8-  اكليل الغار للأدباء هو نسخة من اكليل الشوك الذي وضع على رأس المسيح!!

9-  اقصى درجات العدل .. لا شيء عادل فيها، اوسطها هو أعدلها!!

 

Nabiloudeh@gmail.com

رؤية فلسفية: الثقافة لا تنشأ بقرارات فوقية

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 7219

  رؤية فلسفية: الثقافة لا تنشأ بقرارات فوقية   نبيل عودة لم نعد نسمع شيئا عن تيار الثقافة والفن الذي عرف باسم "الواقعية الاشتراكية"، جدير بالذكر ان هذا التيار ... التتمة

شذرات فلسفية - 2

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 8691

 

 

شذرات فلسفية - 2

نبيل عودة

الواجب

الواجب مفهوم أخلاقي لإنسان اجتماعي. الحيوان بلا وعيه، بل بغريزته... يقوم بواجبه نحو جماعته، واجبه هو الحفاظ الجماعي على الجنس او الفصيلة التي ينتمي اليها. الانسان يحركه وعيه، (او فقدان الوعي، بحالات لم تعد نادرة في زمن الدواعش). البعض يعرف الواجب كضرورة أخلاقية ، او التزام أخلاقي نحو عائلة، جماعة ، مجتمع، دولة.. الخ. الواجب لدى البعض اتخذ صيغة دينية، وعلى رأس هذا التيار الفيلسوف الألماني هيغل تحت صيغة ما سماه "أخلاق مسيحية". هذا الفهم ضيق ومحدود من فيلسوف يعتبر الأعظم في تاريخ الفلسفة الحديثة .. والسبب بسيط ،لأن غير المسيحي او الملحد لا يتنكر لواجبه نحو المجتمع الذي يحتضنه حتى لو كان مجتمعا جديدا انتقل اليه. الايمان المسيحي او غير المسيحي لم يعد هو المحرك لواجب الانسان الاجتماعي والثقافي والعلمي، اليوم هناك مفاهيم تربط الواجب بكون الانسان نتاج اجتماعي، واجب مجتمعه نحوه لم يكن اكراها ، وواجبه نحو مجتمعه ليس اكراها ايضا. تيارات أخرى دمجت بين الواجب والأطيقا الأخلاقية. أي ان الواجب هو خيار أخلاقي. في المجتمعات البشرية هناك تطابق في المصالح بين الفرد ومجتمعه وبالتالي الواجبات المتبادلة بين المجتمع والفرد.

 

الرازي

يعتبر الرازي من أعظم أطباء الإنسانية على الإطلاق اسمه الكامل أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي وهو فيلسوف وطبيب فارسي (864 - 923)، ولد في مدينة الري. ألف كتاب "الحاوي في الطب" الذي شمل كل المعارف الطبية منذ أيام الإغريق حتى عام 925م وظل المرجع الطبي الرئيسي في أوروبا لمدة 400 عام

اشتهر الرازي بفلسفته الجريئة التي دحض بها النبوة وانتقد الديانات التي يقال انها منزلة ونقد اخلاقها. أنكر الوحي ودور الانبياء كوسطاء بين الله والبشر. وكانت اعتباراته اخلاقية وعقلانية. اكد ان النبوة تقود الى افساد اخلاق الناس والى سفك الدماء واعتقاد البعض ان الله خصهم بالوحي.

 

التعصب

التعصب ظاهرة اخلاقية، مصدر التعبير من اللاتينية - fanaticus - نستعمله بالعربية ايضا "فناتي" ويعني شديد الحماس جنوني. يتجلى التعصب بالتعلق غير الواعي والفاقد لكل المنطق الانساني البسيط وللعقل المتزن بفكرة معينة ومواقف مسبقة لا تعتمد على قاعدة اخلاقية او عقلانية. بل أشبه بالغريزة التي تميز الحيوانات .

يعني التعصب (الفناتي)ان كل من ليس على رأيي هو عدوي . وكل من ليس بجنوني هو منحرف. ووسائل المتعصبين لا تتردد في سفك دماء المخالفين. البشرية عانت من هذه الظاهرة في تاريخها، بدءا من محاكم التفتيش وصيد الساحرات في القرون الوسطي. في عصرنا الحديث نشا التعصب بأساليب مختلفة مثل المكارتية في أمريكا والجدانوفية في الثقافة السوفييتية في فترة ستالين والثورة الثقافية في صين ماو تسي تونغ، بالتلخيص هي ظاهرة معادية للعقل وللبشر وللحياة وحق التعددية الثقافية والاثنية والدينية.واليوم يدفع العالم العربي ثمنا رهيبا لظاهرة التعصب "الفاناتي"!!

 

اللغة

اللغة جسم حي ومتطور باستمرار، لكل عصر لغته، مفردات ومعان ومناخ ثقافي وفكري، وهي ميزة للإنسان وهي تصدر عن عقل يفكر، والإنسان السليم يعي عادة ما يقول. أنت تتحدث إذن أنت تفكر. الحيوان لا يتحدث إذن هو لا يفكر. في الدراسات الحديثة، التي برز فيها الفيلسوف الإنساني نوعم تشومسكي، اعتبر ان "دراسة اللغة ترتبط بدراسة الفكر البشري وان اللغة تفرض على الإنسان طريقة التفكير"

الظن ان هناك لغة مقدسة هو ظن قاتل للغة. حتى لغة المسيح المقدسة كما توهم اصحابها اندثرت واختفت تقريبا. في العقود الأخيرة تتطور لغة عربية حديثة تفرض نفسها رغم ان بعض مفرداتها يتناقض مع اساتذة معاجم اللغة. انها " لغة الصحافة " وهي في الحقيقة اللغة الفصيحة السهلة المعاصرة الأكثر سرعة في التكيف مع الواقع. ان لغة الصحافة ، هي اللغة ذات المفردات الأكثر استعمالا وفهما في محيط اللغة العربية الواسع. قيمةاللغة انها اداة للمعرفة  أيضا ونقل الخبرات ، لكنها ايضا أداة لشل المخ وإعادة الإنسان إلى أسلافه قبل التطور!! الاختيار يحتاج الى وعي. لكن المجتمعات غير المتطورة يُنفى فيها الوعي ويقمع!!

 

الخيال

الويل لإنسان يعيش بلا خيال. الفلسفة تعرف الخيال بأنه نشاط نفسي يقود الانسان الى صور حسية وذهنية هي نتاج ما لديه من تجربة ووعي. انسان بلا تجربة يفتقد للوعي ويبقى عقله محدد بالتلقين لأفكار بدائية انتهت صلاحيتها. الخيال يقود الانسان نحو تعميق الادراك او تعميق الأوهام. الأمر وقف على قدرة العقل ان يتحرر من سطوة القيود الخرافية. نجد حتى عقولا علمية عاجزة عن التخيل المتحرر من القيود الخرافية أحيانا من الصعب فهم قدرتها على دمج العلم بالخرافة في تفكيرها. الخيال ضروري في الوصول الى تطوير الابداع بكل اتساعه المادي والروحي.. أو شل العقل وجعله أداة يتحكم بها الآخرون.. وهي الظاهرة السائدة في التدين.

 

الحضارة

هي باختصار المدنية (التمدن) والقصد مجمل ما ينتجه المجتمع من الخيرات المادية والروحية ،أي الصناعة والزراعة والعلوم من جهة والابداع الروحي -الأدبي والفني من جهة أخرى. مفهوم الثقافة يستعمله البعض كتعبير عن الحضارة أيضا ، ليس خطأ فالثقافة هي القيم الروحية الابداعية.. وتطورها يرتبط بشكل كبير بتطور انجازات المجتمع المادية التكنيكية. في عصر العولمة نجد ان الثقافة بمفهومها كإبداع روحي جمالي تجاوزت اطرها الجغرافية الى آفاق عالمية واسعة، لذا نشهد تناقضا عميقا بين الابداع الروحي والواقع الفكري المنغلق السائد في المجتمعات ضعيفة التطور المادي التكنيكي.

 

الديمقراطية

من اليونانية وتعني حكم الشعب، الهدف مشاركة المواطنين في الادارة والمساواة امام القانون وتوفير الحقوق والحريات الشخصية ، الواقع لا شيء من ذلك. اثناء الزيارة الشهيرة للزعيم السوفييتي خروتشوف للولايات المتحدة الأمريكية (1959) تجادل مع أيزنهاور الرئيس الأمريكي آنذاك حول الديمقراطية، قال ايزنهاور ان المواطن الأمريكي يستطيع ان يشتم الرئيس الأمريكي وهو بلصق البيت الأبيض دون ان يحاسبه أحد. فرد خروتشوف :" نفس الشيء في الاتحاد السوفييتي المواطن ألسوفييتي أيضا بلصق الكرملين يشتم الرئيس ايزنهاور ولا يحاسبه أحد!!

 

الشك

الشك هو الطريق الى اليقين والمعرفة ، والشك يطرح التأويل العقلي لكل الظواهر غير الملموسة والمتخيلة، وأكثر مجال يحتاج الى التأويل العقلي القصص الدينية، التي تفتقد للمنطق السليم!!

 

الابداع

ظاهرة تميز الانسان المدرك الذي يطرح على نفسه تحديات أخلاقية وضميرية ويرى التحدي الكبير في حياته بالتجديد الدائم في الفكر والأخلاق. لا ابداع بدون عقل. من جعل عقلة ناقلا لما يلقن به سيعيش حياته على هامش البشر.

 

الابتذال

ظاهرة اخلاقية تفتقد لاحترام الذات تحط من قيمة الانسان الروحية، يتميز أصحابها بالفهم المحدود وبجلد التماسيح، والابتذال تحقير لكل ما هو سام وعقلاني وهي ظاهرة تنتشر في الدين بتوسع حيث يتستر المبتذلون بالثرثرة الدينية دون فهم محتواها ، كذلك نشهدها بالسياسة لكن يسميها البعض ديماغوغيا!!

 

الأخلاق

نوع من الوعي الانساني والاجتماعي ينظم سلوك الناس ، وبعض الناس تبقى خارج هذا النظام. قال خروتشوف الزعيم السوفييتي عندما سؤل عن المسيح، انه يقبل كل ما قاله المسيح الا التسامح مع العدو لأنه اذا ضربه عدوه على خده الأيمن سيرد عليه الضربة بحيث يفصل راسه عن جسده!!

اذن الأخلاق لا تعني الاستسلام امام العنف، بل مقاومته وهزمه ايضا!!

 

الجمال

الجمال صفة أخلاقية اولا، تنعكس ايجابيا على المرأة، والجمال يرفض اي منطق يعتبر المرأة عورة يجب اخفائها لأنه يخلق منها شيئا مناقضا لإنسانيتها!! والجمال يحتاج الى عقل ابداعي.. بدونه لا نجد الا السراب!!

 

ابن رشد

برزت عظمة ابن رشد بانكاره الفهم الديني لبقاء النفس، وكان يرى ان الخلود هو للعقل الجماعي للبشرية ، وعلى المعرفة الفلسفية والعلمية التي تغتني وتتطور من جيل الى آخر.

هذه الأفكار التي سبق بها ابن رشد عصره ، ساهمت في تطور الفكر المتحرر في اوروبا في العصرين الوسيط والحديث. ويمكن القول انه من اوائل الفلاسفة الذين راوا اهمية دور المرأة في تنشأة الجيل الجديد، وطالب بانصافها اجتماعيا.

الفكر الديني الاسلامي رفض افكار ابن رشد، لذلك نشاهد اليوم اوروبا متطورة تستقبل اللاجئين الهاربين من مذابح احفاد الذين حرقوا كتب ابن رشد!!

النجاح

النجاح يحتاج الى مواصلة الطريق وغالبا ما تكون ذات اتجاه واحد .. لا تنتظر أي حافلة لتقلك لنهاية الطريق.. يجب ان تعتمد على ذاتك وعنادك للوصول الى النهاية.. لكن على الاغلب بعد النهاية توجد طريق أخرى... لذلك النجاح طرق متتالية لا نهاية لها!!

الشغف

يعتبر الشغف ضمن أهم المحركات للنشاط حين ننشغل بما يثير اهتمامنا. المهني شغوف بما ينتجه، لذلك يبدع في انتاجه، الكاتب (او الشاعر) شغوف بما يكتبه، لذلك ينشط فكره للوصول الى افضل التعابير والصور القلمية، ودواليك.. واهم عامل في الشغف هو الدافع الكبير للتعلم والمعرفة والتطور.. لا ارهاق في الشغف ، بل متعة لا مثيل لها للمبدعين في جميع مجالات اختصاصاتهم. سؤلت مرة ما هو الابداع ؟ اجبت انه اورغيا تختلط فيها المشاعر مع عملية الابداع ، ولكن هناك قليلي عقل يصفونها بالمعاناة، اطلاقا لا معاناة في الابداع بل لذة .. لذلك استعملت وصفا جنسيا - اورغيا!!

الفكر

الفكر هو ظاهرة بشرية. الانسان يفكر، لكن هل يقود الفكر الى احداث قفزة في حياة الانسان؟

افكار كثيرة تشغل البشر، فقط عدد قليل يحولون الأفكار الى عامل مادي يوفر متطلبات هامة لهم وللآخرين. من اهم متطلبات الفكر ليكون متطورا وراقيا الانصات، التفكير بما يقال، الفضول لمعرفة ما يفكر به الآخرون، القدرة على حل اشكاليات مختلفة في الحياة والنجاح ببناء علاقات صداقة مع الناس.

الد اعداء الفكر، ان يظن الانسان ان ما ورثه هو الشيء الوحيد الصحيح، عندها يصبح شكلا بشريا وعقلا بلا تفكير!!

العمل

لا شيء يظهر لوحده، كل شيء يحتاج الى عمل من اجل انتاجه او ابداعه، حتى الفكر الذي يصلنا بالتعليم او بالتلقين يحتاج الى عمل عقلي لفرز الصحيح من الطالح عبر التجربة الحياتية. حتى العمل الصعب جدا يكون مثيرا وجذابا اذا كان المنتوج ضروريا لحياة الانسان المادية أو الفكرية. المهم ان نستوعب انه لا ابداع ولا انتاج بدون التفكير والتخطيط وفهم الهدف من العمل الذي نقوم به حتى لو كان في منتهى القساوة او الصعوبة... اما من يقلد بدون عقل ، فهو سيبقى هامشيا او كيانا غريبا في الواقع البشري.

 

الفلسفة

شهد عالم الفلسفة تفسيرات كثيرة منها ما قاله ابيقراط (المشهور بأنه أعظم الأطباء وصاحب القسم الطبي) قال ان الفلسفة فارغة من المضمون اذا لم تساعد على شفاء ما يعانيه الانسان من ضيق، ولا قيمة للفلسفة اذا لم تبعد عن الانسان الأمراض النفسية.

اما ارسطو فيقول اذا انت قلت انه توجد ضرورة للفلسفة فعليك ان تتفلسف، واذا قلت انه لا ضرورة للفلسفة اذن عليك ان تتفلسف لتفسر رايك، بأي شكل كان انت يجب ان تتفلسف.

الفيلسوف وليم ديلتي (1833 - 1911) قال ان القيمة الحقيقية لكل فلسفة جادة ومضمونها هو التربية حول المعنى الأوسع للغاية لنظرية تشكيل الانسان.

يقول كارل ياسبرس (فيلسوف وعالم نفس 1883 - 1969) ان كل تاريخ الفلسفة الممتد منذ 2500 سنة هو لمحة بصر فقط لوعي الانسان لذاته"

 

الآباء والبنون

هذا الموضوع شهد كتابات لا عد لها.. تجد نصوصا من الطالح الى الصالح تعالوا نفحص بعض ما قاله الفلاسفة وغيرهم من اصحاب الرأي.

سارتر يقول ان القاعدة الهامة هي انه لا يوجد آباء صالحين. لا يمكن اتهام الآباء. . انما السبب في علاقة الأبوة المختلة، حقا لا يوجد ما هو اجمل من ان نرزق بأولاد، ولكن ان نكون آباء للأولاد هذا مخيف. لو كان ابي حيا لتمدد فوقي وسحقني تحته، لكن لحسن حظي مات والدي صغيرا.

رجل دين قال: الجنين يعيش مع امه وبفضلها، الولادة هي فقط خطوة واحدة باتجاه الحرية وعدم البقاء متعلقا.

الفيلسوف الفرنسي ميشيل دي مونتين (1533 1592) قال ان بكاء الوريث هو ضحك مخفي.

الكاتب الفرنسي البير كامو قال : أمي ماتت اليوم ، او ربما أمس.. لا أعرف.

قال احد الحكماء أحيانا كثيرة يتعلم الابن من ابيه، والأب تتحسن معرفته لنفسه بعد ولادة ابنه.

 

الانسان

الفيلسوف الألماني نيتشة قال : كل انسان وانسان هو اعجوبة مميزة لا تتكرر.

جورج سانتيانا يقول: انتم عبرتم الطريق من دودة الى انسان، ولكن بقي فيكم الكثير من الدودة.

مجهول قال : نحن ابناء البشر لسنا مثابرين وممنوع ان ينسب لنا ثبات ما، نحن أشبه بفسيفساء تتغير من مكان الى مكان ومن لحظة الى لحظة أخرى.

ماركس قال: ابناء البشر هم بنفس الوقت مؤلفي الدراما عن انفسهم وممثليها .

الفيلسوف عمانوئيل كانط يقول : الانسان هو انتاج بغيض عليه ان يعيد المادة التي صنع منها الى كوكب الأرض بعد ان كان لفترة قصيرة صاحب قوة حية.

 

التصرفات

ماركوس اوريليوس امبراطور روماني وفيلسوف، قال: تصرف كل يوم بحياتك وكأنه يومك الأخير.

مثل غير معروف الهوية: لا تعمل لتكن ناجحا بل اعمل لتكن ذو قيمة.

مثل روماني : ان اصطلاح انسانية لا يعني الطبيعة بشموليتها انما التصرفات التي تليق بالطبيعة البشرية.

الفيلسوف كانط: تصرف بطريقة بحيث تبغى ان تكون محورا لتصرف الانسانية كلها

قال رجل دين: يجب ان لا يخاطر الانسان بتصرف ربما لا يكون عادلا.

اوغستينو - فيلسوف روماني" لا يوجد اي حق من اي نوع ما لأي انسان الا للقيام دائما بواجبه.

كونفوشيوس - مؤسس ديانة صينية - برؤيتك لإنسان صالح حاول دائما ان تقلده، برؤيتك انسان طالح ابحث عن سيئاته بنفسك.

الكاتب البير كامو (فرنسي) كل شيء مسموح لا يعني ان هناك شيء غير ممنوع.

 

الحرية

ميجل دي اونامونو - فيلسوف واديب اسباني( 1864 - 1936) قال: بالعبودية يبحث الانسان عن الحرية وبالحرية يبحث عن الإستعباد.

مثل: الحرية تؤخذ ولا تعطى!!

رالف امرسون- فيلسوف وشاعر أمريكي (1803 - 1882): الحرية هي فاكهة تنضج ببطء

دِني ديدرو ( 1713 - 1784) فيلسوف وكاتب فرنسي. من قادة حركة التنوير قال: كلمة الحرية تفتقد للمعنى، لا يوجد ولا يمكن ان يكون اشخاص مخلوقين أحرارا.

كارل ماركس ، الفيلسوف الثوري المادي قال: الحرية الحقيقية لا تتحقق ولا تنمو إلا بالتغيير الثوري للمجتمع ككل.

فيلسوف مجهول من عصر التنوير: اسقاط الماضي الميت هي الخطوة الاولى الى الحرية والتحرر

 

عالمنا

في الفلسفة اليونانية القديمة طرح أحد الفلاسفة سؤالاً على زميل له: "ما الذي يجعل كرتنا الأرضية ثابتة في الفضاء؟" أجابه: "يحملها أحد الآلهة" سأله: "ومن يحمل الإله؟": أجابه: "إله آخر". سأله:" والآخر من يحمله؟". أجابه: " ايضاً اله آخر الى ما لا نهاية إله تحت إله تحت إله الى ما لا نهاية". اذن جوهر عالمنا انه لا شيء من لا شيء. كل شيء يعتمد على شيء آخر. سلسلة بلا نهاية.

 

المبادئ

- لكل إنسان منا مبادئ.. رؤية للحياة. قد لا تعجب البعض.. الفيلسوف لا يقول أبداً لمن يرفض رأيه ومبادئه: "هذا ما لدي، اقتنع بما تشاء.." انما يقول له: "اذا لم تعجبك مبادئي التي طرحتها، عندي مبادئ أخرى، في النهاية سأصل الى تسويق رؤيتي". لذلك أقول لكم ان الفلسفة لا تنهزم.

Nabiloudeh@gmail.com

 

شــذرات فـلسفيـة- 1

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 12595

شــذرات فـلسفيـة- 1

نبيـل عـودة

 

النخبـة .. ؟

كثيرا ما نسمع تعبير النخبة في وصف شخص او جماعة. نخبة الرجال، نخبة المجتمع، نخبة الأحزاب، نخبة رجال الأعمال وغير ذلك..

مفهوم النخبة اذن هو احد مفاهيم علم النفس الاجتماعي.. الهدف منه ان يدل على صفوة المجتمع ، الناس المميزين بالمجتمع ، مقابل عامة الشعب.

البعض يرى ان المجتمع ينقسم الى قسمان ، النخبة التي تقوده وهي النخبة المختارة والعامة الذين لا تأثير او قيمة لهم.

نحن هنا امام مفاهيم تجاوزها التاريخ باتساع المعرفة الانسانية بحيث أصبح ابناء عامة الناس ارقى فكريا وعقليا من معظم المصنفين باطار النخبة الاجتماعية او السياسية او العلمية ..

اذن النخبة لم تعد صفة خاصة لأي انسان مميز نتيجة مكانته الوراثية على الأغلب ، او دوره السياسي، او مكانته المالية، اصبح الخبير ابن عامة الشعب والمثقف ابن الفقراء ارقى من النخب التي وصلت لمكانتها بالوراثة وليس بالعقل.

في فترة ماضية كانت القيادات السياسية في مجتمعنا مثلا تعتبر نخبة لامعة، لسبب بسيط ان مستوى الوعي السياسي والفكري والثقافي لعامة الشعب كان ضعيفا.. الثورة التعليمية والعلمية احدثت انقلابا جوهريا في مجتمعنا، جعلت من الذين يظنون انفسهم في القمة الاجتماعية السياسية والقيادية ... مجرد مهزلة عابرة من التاريخ!!

وما اكثرهم في مجتمعنا أيضا!!

 

لغز الإدراك

عندما قال الفيلسوف الفرنسي الكبير ديكارت " أنا افكر فأنا موجود" كان يعني انه يفهم أهداف ونتائج مكانته بين الناس. من هنا اقول ان كل انسان سوي يدرك مكانته في المجتمع ويتحكم بسلوكه، هو انسان موجود وفعال في الحياة، وهي ظاهرة للإنسان فقط ، من يفتقد هذه الصفة السوية يعود عمليا الى مرحلته يوم كان جزءا من عالم الحيوان، لأن الحيوان لا يدرك ، بل يتصرف بناء على غريزته . الأبحاث الاثنوجرافية بينت انه حتى الانسان القديم حاول ان يفهم ايضا جوهر نفسيته وميز بين الأفعال وطور بإدراكه مهاراته وسلوكه وصولا الى مرحلتنا الراقية ، لكن للأسف هناك من بقي في عالم الحيوان الذي سبق الانسان القديم. مظهره البشري لا يعني ان فكره وعقله ينتميان لعالم الحضارة البشرية.. بل لماضي خرافي مليء بأوهام واساطير وخرافات وحكايات لا تمت للمنطق البشري البسيط، من يصدقها يفقد القدرة على التفكير الابداعي والتأقلم بعالم مبني على العلوم والانجازات التي غيرت مبادئ وقيم واخلاقيات العلاقات بين البشر.

طبعا يبقى جوهر الادراك موضوعا يحتاج الى عودة وكتابة تفصيلية اوسع لشرح بعض التصورات الخاطئة للإنسان عن جوهر الادراك الذي اوصل البعض الى تصورات خاطئة وغيبية. ولكني اضيف ان الادراك هو أيضا انعكاس للصورة الحسية لما يواجه الانسان في الواقع الحياتي وكيفية تأثير تلك الانعكاسات على وعيه وتطور ادراكه.

رؤية فلسفية: عملية انفصال الإنسان عن عالم الحيوان استغرقت مليون سنة على الأقل.. كذلك الاف السنين استغرق تحول الانسان إلى كيفية جديدة تتميز بالوعي في جذورها، بإنشاء مجتمعات بشرية، العمل المشترك، الدفاع المشترك، بتطوير الزراعة ونشوء اللغة.. الخ.. وصولا إلى الحضارات والحداثة التي نعيش تفاصيلها اليوم.. هل توقف التطور؟ إطلاقا لا... كل يوم نواجه إبداعا جديدا.. فتحا جديدا ، وهذا يشكل إضافات كمية جديدة. لكن الإنسان يبقى من الناحية الكيفية نفسه كما كان قبل مليون سنة من حيث مبناه البيولوجي فقط..  

رؤية فلسفية

1-   "استيعاب ما هو كائن مهمة الفلسفة وما هو كائن هو العقل"- اقتباس من هيغل.

2-   الديالكتيك (الجدل) هو علم التطور (البعض يسميه منهج التطور). يدرس هذا العلم (او المنهج) القوانين العامة لتطور الطبيعة والمجتمع والفكر. لماذا يجري التطور؟ ما هو المصدر والقوة الدافعة للتطور؟ بأي أشكال يجري التطور؟ ما هي العلاقة والنسبة بين القديم والجديد؟

3-   لا يوجد المضمون والشكل بمعزل للواحد عن الآخر، بينهما ترابط عضوي ويؤلفان وحدة متماسكة لا يمكن الفصل بينهما. اذن يمكن القول ان هناك ترابطا ديالكتيكيا بينهما.

4-   عرفت الحضارة الإغريقية القديمة عرق من الآلهة الأقوياء الجبابرة الذين (حسب الأسطورة الإغريقية) حكموا الأرض خلال العصر الذهبي واشتهروا باسم آلهة التيتانك (او الأطلس) وهم العرق السابق للآلهة الأولمبية. السؤال بماذا يختلف الإله الحالي عنهم؟

5-   تنفي العقلانية المعرفة الحسية التجريبية التي تدعي امكانية الفهم عن طريق الاحساس الشخصي ، الإدراك والتصور، اي القناعات الموروثة التي تصبح جزءا من عقل الانسان وتفكيره الخيالي(الميتافيزيقي). العقلانية تعتبر هذه الظاهر غير كاملة ولا تنطلق من أي معرفة يقينية. فقط العقل لوحده قادر على التوصل الى المعرفة الصحيحة الشاملة والضرورية.

6-   تبرز النزعة العقلانية في العلوم اكثر من أي مجال آخر. العلوم تعتمد على حقائق وليس احاسيس وتخيلات. أكثر من ذلك يجري تطور العلوم بناء على نقدها ونقضها العلمي المعرفي . بينما التخيلات والأحاسيس لا يمكن ادراكها بأدوات علمية.. ولا علاقة لها بتطور المعرفة العلمية للإنسانية. ونقدها لا يعطي أي نتيجة لمن صيغت عقولهم واغلقت عن أي رؤية مناقضة لما نشأوا عليه.

7-   المتفائل، هو إنسان مختلف بجوهره، ونقيض تماماً للمتشائم. يرى بكل خطوة تقدماً إلى الأمام.. في كل يوم جديد مكسب كبير، الأمر الذي يجعله دائم الابتسام سعيد بما يحصل عليه.

8-   : الأبستمولوجيا هي فرع لتيار فلسفي يبحث بمضمون ومجال المعرفة. مثلا ما هي المعرفة؟ كيف نحصل عليها؟ قيمتها لفهم موضوع معين؟ كذلك تشمل الأبستمولوجيا تحليل طبيعة المعرفة والعلاقة بين مفهومي الحقيقة والمعرفة.

9-   الفلسفتان التجريبية والعقلانية كانتا محاولتان لبناء المعرفة الإنسانية من الصفر. هذا النهج الراديكالي ميز فلسفة فترة التنوير الأوروبية (الرينيسانس)، العالم نيقولاس كوبرنيكس باكتشافه ان الشمس هي مركز الكون وليس الأرض، وان الأرض تدور حول الشمس وحول محورها احدث ثورة علمية من الأهم بتاريخ البشرية.

10-                  اكتشاف كوبرنيكس شكل جزءا هاما في أساس الثورة العلمية وفي مجالات ثقافية عديدة وكانت، إلى جانب عوامل أخرى، سببا لتهميش قوة الكنيسة . والأمر الهام والحاسم: هل اكتشاف كوبرنيكيس كان بسبب أحاسيسه أم نتيجة بحث وتحليل علمي مبني على معطيات علمية ومراقبة حركة الأجرام السماوية؟

11-                 الفلسفة عرفت الأباتيا، بأنها تعني فتور الشعور وتقود إلى نوع من الزهد في الحياة. فهل كانت الأباتيا هي الحالة التي أصابت الشعوب العربية مع حكامها حتى تواصل طغيانهم عشرات السنين؟ حتى ابن خلدون قال إن اختلاف نحل الناس في المعاش يقود إلى اختلاف أخلاقهم. فهل كان للإفقار واٌلإملاق صفة غالبة، فرضت أخلاق الخضوع والاستسلام للفساد والقمع والتخلف الاجتماعي والاقتصادي التي ميزت المجتمعات العربية؟ او ربما هي سياسة تنبع من ذكاء الحكام العرب وفهمهم العبقري لابن خلدون وفلسفته الاجتماعية؟!

12-                 التفكير الذي يثبت على ما لقن به صاحبه، يصبح بلا روح... فقط من يقدر على تطوير تفكيره وتغييره بما تضيفه المعرفة هو تفكير ينبض بالحياة وبالمتعة الروحية.

13-                 احيانا من الصعب الوصول الى الحقيقة حول الكثير من وقائع كوننا.. البعض يجرب ثم ينطوي على قديمه... لكن فقط ذوي التفكير العميق لا يتراجعون.. وقد وصلوا الى تجربة الانفجار الكبير Big Bang الذي يختصر 13.7 مليار سنة في أقل من 5 دقائق.

14-                 مهزلة الايمان العظمى ان الانسان يؤمن بشيء لا يراه ولا يلمسه ولا يسمعه ولا يتذوقه ولا يشمه .. لا افهم كيف يتحول الانسان الى أداة بلا عقل يفكر ولا منطق يوجه وبعض من حصل على اعلى شهادة علمية .. يبقى الميراث الايماني اقوى من الفيزياء ومن البيولوجيا ومن الرياضيات ومن الكيمياء، والمضحك ان ما يؤمن به الفرد نقل اليه بالوراثة كحقيقة مطلقة لا يجوز الشك بصحتها او محاولة تعليلها. بالتلخيص: ان عدم فهم الكون انتج الكثير من الآلهة... وآخرهم جمع كل صفاتهم!!

15-                 العالم قائم على الواقع الثابت، اما الصدف فهي شيء لا وجود له في الواقع.. لكنها تنبهنا الى الواقع!! ولا بد من التأكيد ان الأشياء في عالمنا لا تتغير... ربما يضاف اليها شيء جديد من دمج ما هو قائم... اما الانسان فهو الذي يتغير!!

حكاية صحفية  

روى رئيس تحرير صحيفة أمريكية معروفة عن كيف بدأ عمله في الصحيفة التي اصبح محررها. قال انه التقي رئيس التحرير، ساله عن دراسته ، واطلع على شهاداته وتوصيات أساتذته ثم طلب منه ان يقوم بأول عمل صحفي. أرسله الى فندق ضخم لمراقبة ما يجري في المصعد . جلس الصحفي الشاب يراقب المصعد لأكثر من 5 ساعات ولم يلاحظ شيئا يستحق ان يكتب عنه. عاد بانطباعاته لرئيس التحرير، روى له انه جلس يراقب المصعد ولم يجد ما يستحق ان يكتب عنه خبرا، زبائن الفندق يصعدون ويهبطون .. ما عدا شاب وفتاة صعدوا وتوقف المصعد عن الحركة في إحدى الطبقات لأكثر من خمسة دقائق ، فجاء الفنيون للفحص ولكنه عاد يتحرك.

فهب رئيس التحرير واقفا وهو يضرب على المنضدة: هذا هو الخبر .. لماذا توقف المصعد بهما؟ ماذا فعلا خلال توقف المصعد ؟

*****

قال فيلسوف الشيوعية كارل ماركس (1818 – 1883) : القول ان الصحافة تعبر عن رأي الجمهور هو اهانة للإنسان المثقف، الصحافة هي ملكية لمضاربين، قادة سياسيين ومقاولين كبار.

هنا يبرز ماركس الثوري الانساني المفكر والفيلسوف الذي شوهته الستالينية واحزابها المتهاوية!!

nabiloudeh@gmail.com

 

 

غادة السمّان "علّمت" عشّاقها قواعد النّفري الجنسيّة الـ٤٧؟!

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 12036

انتقد الروائي السوري خليل صويلح مواطنته الروائية الرائدة غادة السمّان لإصدارها في كتاب رسائل حب الشاعر انسي الحاج اليها والتي كتبها العام ١٩٦٣. والكتاب الذي ... التتمة

خمس سنوات على رحيل الشاعر والمفكر سالم جبران

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 11143

خمس سنوات على رحيل الشاعر والمفكر سالم جبران سالم جبران ترك بصماته القوية على ثقافتنا وفكرنانبيل عودة في 19/ 12/2016 تكون قد مضت خمس سنوات على ... التتمة

بحـث مـا جـرى...

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 11541

بحـث مـا جـرى...

(في ذكرى انتفاضة الحجارة الفلسطينية)

نبيل عودة

وحد الله يا مختار

كانت تلك أيام خير وطيبة، وجوه تفيض بالوداعة، نفوس مفعمة بالود. عادات مليئة بالنخوة. الكذب لا مكان له بين الناس. الأقاويل غريبة عن بني البشر. ربما بشر أيام زمان ليسوا كبشر اليوم؟ صحيح ان هذا القول فيه الكثير من الإجحاف وربما بعض الإثم... وبعض الإثم عسير الحساب. لكن المصيبة التي ألمت بالمختار وأبناء عائلته جعلته يعيد التأمل فيما جرى، يراجع حساباته، يتمحص بانتباه كل ما مر عليه وما يمر. يحاول ان يتعلم الدرس مما سقط في نصيبه. ما جلبه على نفسه وعلى ابنائه. يبحث عن بدايات الأشياء، يتيه في أساس البلوى، عيناه تدمعان على مصير أبنائه وأحفاده، كيف يرضى بحكم النذل وهو أشد إيلاما من ضرب الخناجر؟ ترى ما هي خطيئته؟ هل طيبة القلب خطيئة؟ أين ابتدأ الغلط في ما كان يظن انه فعل خير ونخوة أصيلة؟ لماذا تلفظه الأيام بقسوة بإثم لم يرتكبه؟ ما دخل أبنائه وأحفاده بما ارتكبه هو من فعل خير يبدو اليوم انتحارا جماعيا له ولأبنائه؟ يحتار في فهم أبعاد طيبة النفس وفعلها للخير .. ترى هل تأديتهما للغريب خطيئة؟!

بلوى يصعب تصديقها ومعاناة لا نهاية لها!!

هل خطيئته انه آوى قافلة المساكين في بلده وبيته؟ هل فعل الخير يرتد على فاعلة بأسوأ ما في الكون من بشاعة؟ هل أخطأ الله يوم خلق الإنسان على شاكلته؟ رحيما، خلوقا وطافحا قلبه بالخير والنخوة؟

هل يمكن فصل النخوة والفضيلة عن أخلاق الإنسان؟

هل يمكن فصل اللون الأزرق عن لون البحر؟

يمكن فصل الجاذبية عن الأرض؟

هل هناك حياة بلا ماء وهواء؟

هل من سعادة بعالم لا يعرف إلا الاحتكام للخنجر؟

كانت ترعبه هذه الأسئلة فيصمت آمرا نفسه:

- وحد الله يا مختار!

حاشية

عاش المختار مع زوجته ومع أبنائه وزوجات أبنائه، ثم مع أحفاده مرتاح النفس ، مطمأن البال، هنيئا بما وقع في نصيبه، راضيا مرضيا بدنياه، سعيدا بأولاده وأحفاده وبما قسمه الله له من ملك وقناعة وبما رزقه الله من أبناء وأحفاد يحملون اسمه بعد قضاء الله بأمره. كان يشكر الله صبحا ومساء على رجاحة عقل أولاده وتماسكهم يدا واحدة، قلبا واحدا، عقلا واحدا ويد الله مع الجماعة. لا يحب أخ لأخيه ما يكره لنفسه، لا يأخذ أخ ما لا يستطيع الأخر ان يحصل عليه، عاشوا بتعاضد ومحبة وانتشرت الإلفة بين الأخوة  ومنها امتدت للزوجات حتى صاروا نموذجا يضرب بهم المثل !!

الأحمر

ورث المختار المخترة عن أبيه الذي انتقلت إليه من جده، لذا كانت المخترة من مكونات الأسرة ومجدها. كان على ثقة أنها ستنتقل إلى ابنه البكر الأحمر، ما يثلج صدره ويسعده ان الأحمر راجح العقل ، يميز بين الخير والشر، بين الحق والباطل، بين العدل والتعسف، ثاقب النظر، سريع الخاطر، واسع الاطلاع، متيقظ الذهن، بهي الطلعة، قوي الصوت، عذب الأسلوب، مسموع الكلمة من أخوته وأبناء بلده، وهو المطلوب لمن يتأهل لاحتلال كرسي المخترة.

سمي بالأحمر لأن ولادته حلت مع حرب طاحنة، خاضها أبطال البلاد والمختار على رأسهم، ضد غرباء محتلين، لم يبق بيتا لم يقدم ضريبة الدماء، حتى تحقق الخلاص برعاية رب العالمين. ولدته أمه في عز المعمعة، يوم كانت الدماء توهب بلا حساب في سبيل الحرية والخلاص، فسمي بلونها، حفظا لكرامة الشهداء وتمجيدا لدمائهم.

الأسود

أنعم عليه الله بذرية من الذكور فحمده أشد الحمد.

يوم جاءت به أمه إلى الحياة كانت البلاد تمر بفترة قحل قاسية، ندر المطر، اشتد لهيب الشمس، فحرقت الأخضر واليابس، قلت المراعي  وندر العشب.

يتذكر المحتار تلك الأيام بشيء من التندر. الأرض تشققت من العطش، العشب تيبس من الشمس الحارقة، انتشرت الحرائق التي أتت على الكثير من الغابات الخضراء، شحت مياه الآبار، انتشرت الأمراض والأوبئة، فتك بالناس المرض الأسود، لم تنفع الابتهالات في تليين قلب الخالق، لم تنفع الصلوات والدعوات من على المنابر، اسودت الدنيا في عيني المختار وهو ينظر إلى الوليد الجديد محتارا في حكمة الله، من جهة يهبه ذرية من الذكور ومن جهة أخرى يضربهم بالقحط والأمراض، قرر ان يسمي ابنه الثاني ب "الأسود"، لعل في ذلك حكمة، لعلها مشيئة الله الخالق الجبار؟ خلد دماء المجاهدين بابنه الأحمر ولا بد ان يخلد حكمة الرب بما يجربهم به من ايمان، فحل  القحط وانتشرت الأمراض فاطلق اسما مناسبا على ما رزقه الله به من مولود ذكر، لعلها إشارة من السماء ان أيام التجربة الربانية قد تمت، واطمأن الخالق لصفاء إيمان شعب المختار وحسن طويتهم.

الأخضر

أعطنا مددا من يسرك يا رب العالمين. مددا من لطفك .توبة بعد ضلال. يسرا بعد عسر، خير بعد إمساك، اللهم بقدرتك يأتي الخير، بمعونتك يحل الاطمئنان، ترتاح النفوس المتعبة، ينبت الزرع، يدر الضرع وينتشر الإيمان.

اخضرت الأرض بعد جذب، اخضرت الأشجار بعد يبس، تألقت الحياة بعد ممات، هاجت وماجت الأرض بالخيرات، بساط أخضر ممتد، حل غفرانه أخيرا بعد ان أيقن ان القلوب المؤمنة صادقة في إيمانها.

طابت الدنيا للناس، الحياة صارت أجمل بعيون الأطفال، الورود ملأت البراري، لونتها بألوان قوس القزح، بان جلال الاخضرار وروعته الخالدة، الغابات جددت شبابها، نور بعد ظلام، فرح بعد كدر، حتى الزوجة طيبت نفسه بذكر ثالث، ازدادت سعادته وأيقن ان الله راض على اعماله وايمانه، قال لزوجته والسعادة لا تسعه:

- نسميه بالأخضر تيمنا بالخير يا امرأة!

الأبيض

الخير لم يتوقف. نبع وانفجر، بركان هاج وماج، طابت نفوس الناس، وضعوا للعداوات حدا، حل السلام مع الخير، ما عاد بشر يتنكر لمحتاج، كله من خير الخالق. أقيمت حلقات الذكر بمناسبة وبغير مناسبة، ما من فقير إلا وشبع ومحتاج إلا وأجيب. ارتفع شأن المختار في عيون الناس.الابتهالات تسامت من كل مكان، انتشرت في كل طرف. مدد الخير لم يتوقف بل يزداد ويفيض ويوزع بلا حساب لكل الطالبين. كانوا يتزاحمون على حبة قمح فصار الصاع ببلاش، رحلوا بعيدا في السعادة  ولم يعرفوا حدودا لسعادتهم.

نور من عند الله ما بعده نور.

في سنوات الخير تلك مرت قافلة جياع بمحاذاة البلد، كانوا مضروبين فارين على وجوههم، تائهين في براري العالم، ما ان سمع المختار بمأساتهم حتى رق قلبه، خرج لملاقاتهم ودعوتهم اهلا وسهلا لتخفيف بعض ما لاقوه من الأسى ومدهم بما يسره الله من خير ولطف ومن سمن وعسل.

رقت قلوب أهل البلد لحال الغرباء، أقاموا لهم الموائد بما انزل الله عليهم من خيره، كسوهم بما يسره الله وقالوا لهم:

- البلد بلدكم، والخير خير الله ، انتم ضيوفنا وأهلنا وأعداؤكم أعداؤنا.

طابت نفوس الغرباء بعد ضياع، رقت حالهم بعد طول معاناة، شبعوا بعد جوع، ارتاحوا بعد شتات وعذاب، اندملت جراحهم بعد تقيح، اطمأنت نفوسهم بعد رعب، قال كبيرهم الذي حل أهلا ونزل سهلا في بيت المختار انه لن ينسى هذا الفضل الإنساني الكبير والاستقبال الطيب والإكرام الجميل، وانه سينقله لولد الولد، فلولا هذه الأرض الخيرة وأهلها الطيبين لهلك هو وبني قومه، مدح الضيافة الكريمة وأشاد بالأرض الخيرة التي تدر حليبا وعسلا، وان أبناء قومه الخبراء في الزراعة والصناعة سيرشدون الشعب الكريم المضياف على طرق عدة ووسائل جمة، لجعل الأرض تعطي أضعاف ما تعطيه، بحيث تطعم أهل البلد والبلدان المجاورة وإقامة المصانع لزيادة الخير خيرا، وأضاف: حان وقت العمل وكلنا أبناء جد واحد.

طابت نفس المختار ونفوس أهل البلد، أيقنوا ان الله استجاب لابتهالاتهم بعد ان ايقن بصحيح إيمانهم من تجربته بهم، ها هو يصفح عن مساوئهم ، يبعث الخصب في أراضيهم ويهبهم ابناء عمومة اكتسبوا فنون المهن كلها.

اكتملت سعادة المختار الشخصية بأن رزقة الله ولدا رابعا، أقام الاحتفالات والموالد، أطعم القريب والبعيد، شمل الغرباء بخيره وسعة بيته وقرر ان يسمي ابنه الرابع ب "الأبيض" رمزا للوئام والسلام والخير الدافق الذي بعثه الله بغير حساب، وأعلن على الملأ ما جاء في الآية الكريمة:

- "يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم، عسى ان يكونوا خيرا منهم".

دلائل

لا يدري أحد متى جرى ذلك ولا يعرف حتى المختار متى بدا التحول.

ما هي نقطة البداية لما جرى فيما بعد؟

كيف لم ينتبه أحد لما جرى؟!

وقعت بعض المشاكل مع الغرباء، كان المختار يحلها بحزم ولا يمل من القول لبني قومه:

- أولئك ضيوفنا، كرامتهم من كرامتنا وسمعتهم من سمعتنا.

ويصيح فيهم بالآية الكريمة:

- "وجزاء سيئة سيئة مثلها، فمن عفا وأصلح فأجره عند الله".

رغم ذلك ارتفعت بعض الأصوات تحذر مما يجري في الخفاء. كان الأحمر من ضمنهم فغضب المختار وزجره بقوله:

-       اجتنب الظن ان بعض الظن إثم.

لكنه لم يجتنب.

غضب المختار غضبا شديدا وأعلن أمام الآثمين:

-       ان الله هو الوهاب، هو الحارس لما وهب، ننكر خيره بعد عطاء؟ نجحد بعد هبه؟ ان الله يحاسب ما في القلوب، أتريدون عسرا بعد يسر؟ قحطا بعد غيث؟ إمساكا بعد خير؟ أسفي على النفوس الضعيفة غير الواثقة، خسئت الذمم اللئيمة الجاحدة لخير الله وعطائه، الله هو القيم على كل شيء، الواعي لما يجري، الساهر على عباده، حامي خيرهم، المترصد للشر، الغفور الرحيم والجبار المتمكن.

ويزأر بالمتشككين بالآية الكريمة:

-"لا تستوي الحسنة والسيئة، ادفع بالتي هي أحسن، فان الذي بينك وبينه عداوة، كأنه ولي حميم".

ويضيف بعد برهة سيطر بها على غضبه:

- من انتم حتى تتنكروا لقيمنا وتاريخنا؟

لكن الشكوك ازدادت والدلائل باتت أكثر وضوحا وتجسما. .وتمرد ابنه الأحمر على أحكامه صار علنيا.

بعض ما جرى

في يوم من الأيام قال كبير الغرباء، الذي أنزله المختار في بيته على الرحب والسعة:

- مختارنا العزيز، الغرفة الكبرى سيسكنها ابني الذي تزوج ، مفهوم؟

الصفعة أسهل على المختار من هذه الوقاحة. لجم المختار غضبه وتمتم بآية البقرة:

-" والصابرون في البأساء والضراء وحين البأس، أولئك الذين صدقوا وأولئك المتقون".

رد علي الضيف:

-انت ضيفنا ، للضيف واجبات في أعناقنا، لكن لا حق له بأملاكنا.

- مختار انتم على راسي، نحن نعتز بكم ولا نبخل عليكم بخبرتنا ومعرفتنا، نرجو صبرك علينا حتى تصبح في اليد حيلة.

- خبرتكم ومعرفتكم منذ طبقناها لم تعد للخضرة طعم، ولا للفاكهة نكهة، على كل نحن راضون بما بعثه الله ، اما الدار يا سيد...؟

- فقط لفترة قصيرة يعود بعدها كل شيء إلى أصحابه وأكيد لن ننسى فضلكم.

صمت المختار، لكن بقيت في الحلق غصة، في الصمت مضض، في الجو كدر، في النفس حيرة وفي النظرات ألم.

صار يغرق في الصمت طويلا ويتيه في تأملاته، يتوجس من الاحتمالات، يحتار مما يسمعه من أولاده، يقلقه كلام الأحمر، يزجره ويأمره بالإحسان، "وأحسنوا ان الله يحب المحسنين". يقلق من بوادر النزاع المرئية، يفرض هيبته ويمنع الاقتتال بين أحفاده وأولاد الضيوف الذين يقضون أوقاتهم باللعب معا. لطفك يا ملطف."وتواصلوا بالحق وتواصلوا بالصبر". مع ذلك كثرت الحوادث التي تثير التساؤلات والقلق. لكنه يثق ان الخالق عليم بكل شيء ولن يتخلى عن ابنائه البررة. " والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم". انه يرى ولا يُرى ، يُمهل ولا يُهمل، يُجرب ولا يُجرب، قوله الفصل في ساعة الفصل، تطمأن نفسه بعض الاطمئنان ويزجر أبنائه المتهامسين محاولا ان يبعد الأحمر عنهم.

- - وحدوه.. وحدوا الله

يحتار ما الذي يجعل الأحمر حادا، سليطا، لا يعرف الصبر، يريد ان يجمع أخوته مستبقا إرادة الله وفصله، يريد الحق عنوة، غافلا عما يقوله الله في كتابه العزيز: "وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما". عبثا حاول ان يقنعه انه لن يصيبهم الا ما كتب الله لهم.

كثرت الدلائل وبات الصمت صعبا، المختار بان عليه الهرم، الإرهاق وحسن تدبره للأمور. أصبح يتقوقع بالصمت وتبدو على وجهه إمارات الذهول.

أصابت الحيرة أولاد المختار، فبادر الأحمر لجمعهم وتوضيح خطورة الموقف.

- المختار مخه طار.. اجتزنا كل الأضغان، قلنا كرامة الضيف كرامتنا، حتى صاروا أصحاب البيت وصرنا غرباء، تجاهلنا الإهانات، سيطروا على عملنا وخيرنا، تجاهلنا استحواذهم على خيراتنا، فصرنا كالأيتام على موائد اللئام. ماذا بقي لنا؟ لا بيت نسكنه، لا بستان نزرعه، هل نشكرهم لأنهم لم يحرمونا من هواء نتنفسه؟ المختار.. والدنا.. لتحل عليه رحمة الخالق. يسرح في القنوط، ينوء بعجزه، يبحر في غيبوبته، كلامه لا يعيد الحق، لا يزهق الباطل وأشك اذا بقيت في ذهنه مقدرة على الفهم. أنا يا إخوتي أكاد انهار من القهر، أنبهكم ولا تنتبهون، دمي يفور غيرة عليكم والى ما آل إليه مصيركم، أي مستقبل تحفظون لأبنائكم؟ ألم تصلوا لنهاية المعاناة؟ حتى أيوب زهق من صبركم.

قال الأسود:

- الكلام المنمق لا يغني ولا يسمن، المختار يدرس الموقف وينتظر الإشارة، للخالق حكمة فيما جرى ويجري، لننتظر بما يفتح به الله ، انه والدنا، لحمنا من لحمه، دمنا من دمه، كيف نقف ضد من كان السبب في وجودنا؟ ماذا سيقول عنا الغرباء؟ ثم متى كان الصبر رذيلة؟ "واستعينوا بالصبر والصلاة.." انه قول مبين!

قال الأخضر:

- القلق موجود هذا صحيح، لكن خير الله دافق، لا احد يجوع، مختارنا بدا عليه الهرم، لكن عقله يزداد رجاحة، ما صمت الا لكثرة توحده مع الخالق بانتظار أمره، أقواله تزداد حكما، كلامه مليء بالمنطق، انا واثق من رجاحة عقله وسلامة قيادته، سيعبر بنا المحن الى بر الأمان، سيجتاز بنا الضيق الى الجنة، ما ضاع سيعود بإذنه تعالى ما دمنا واثقين متكلين عليه، علقوا آمالكم عليه واطلبوا من الله أن يتمم بخير، ان يبعد دسائس الشيطان عن قلوبكم، يطهر نفوسكم بالمزيد من الإيمان، "وجزاء سيئة سيئة مثلها، فمن عفا وأصلح فأجره على الله"، ان الوسواس لخناس والله لن يخذل عباده الصالحين.

قال الأبيض:

- وحدوا الله يا جماعة ولنر حكمة الله فيما جرى وما يجري. "ولا تبدلوا الخبيث بالطيب" ان الله لا يحب الخائنين، سبحانه لن يفعل أمرا إلا وله هدف. لعله يجربنا؟ يفحص إيماننا؟ لا تقولوا عن المختار بما تجهلون، له علينا حق الأبوة، "وبالوالدين إحسانا.." فلا تفسروا صمته وتأملاته كما يحلوا لكم، لكل ساعة أوان، لكل كلمة مكان، فاعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا!!

هذا الكلام لم يعجب الأحمر، حاول ان يثير مخاوف إخوته، أن ينبههم بما خفي عليهم من واقع ملموس ومصيبة زاحفة، إلا ان ثقتهم وإيمانهم بأن الخالق يرى ولا يُرى، يُمهل ولا يُهمل، لا يتخلى عن عباده الصالحين، منبها أن قنوط المختار وسرحانه ليسا مظهرا من مظاهر التجلي والتفكير.لكن الأحمر لم يقنعهم!!

قال لهم ان الله أعطانا عيونا لترى وعقولا لتفكر، أعطانا إرادة لنقرر ولا ننتظر. ان سبحانه في علاه لن ينزل لينفذ ما هو واجبنا، هيا قبل فوات الأوان، قبل الضياع الكامل. لنعقل ونتوكل، هذا أمر رباني.

استعاذ  أخوته من الشيطان الرجيم وقالوا ان كلامه كفر، نظروا إليه بعيون الغضب، رفعوا الابتهالات الى العلي القدير بأن يصفح عنهم ويشد أزرهم، ان يبعد الشيطان عن نفس الأحمر، يهبه الثواب، يطهر روحه من رجس الكفر، يقوم تفكيره يهديه الصراط المستقيم، ان يمدهم بالصبر ويشملهم برحمته ولطفه.

الخواجا يلقي خطبة

لم تعرف بعد تفصيلات كثيرة عن هذه الخطبة، اقتصرت على أبناء قومه وبعض المقربين من المختار الذي لم يستطع كشف اللثام عما يجري في الخفاء.لم يفقه لغة الكلام، حار في تفاصيل العبارات، استكان في زاوية سارحا في تأملاته، غائبا عما يجري، متوجسا دون إلمام، عاجزا عن الولوج في المتاهات، محاولا ان يستشف ما يأتي من قوي العبارات التي يسمعها ولا يفهمها، يحاول ان يقتبس من الله رؤيا، لكنه تاه في ما لا يقوى على تذكره، يزداد يقينه ان الدنيا غير الدنيا والعصر خائن. تتراكم في مخيلته صور الماضي، تختلط مع صور الحاضر، يصفقون للخواجا، يخبط كفا بكف، لا هو تصفيق ولا هو احتجاج، بأي زمان هو؟ يحاول ان يربط نفسه بزمن معروف، بات يجهل حتى المكان، يسمع كلاما دون إلمام بالمعاني،يتيه في مخيلته، يفقد ما يربطه بالمكان، تتلاشى صلته بالواقع، يتيه في زحام الوجوه التي حوله، هل هو يوم الحشر؟ أو الجن يعيث فسادا بين الناس فيصدم الخلائق ببعض؟ في صمته يتيقن انه لا يريد الشجار مع احد، يرجو من الله هداية وحاله كالجائع الذي يأكل ولا يشبع والظمئان الذي يشرب ولا يرتوي.

يتكاثر الناس يوم الحشر، يتابع الوجوه المعروفة محاولا ان يرى حكمته في ألغازه، تترنح الخلائق أمام ناظريه، هل هو يوم الدين؟

ينتفض كالملسوع محاولا ان يتذكر سيئاته وحسناته غير واثق ليقينه ان ما فعله من حسنات تفوق (إذا ما وضعت في الميزان) سيئاته.. فكاد يصرخ: "الأمان.. الأمان" وغرقت نفسه بألم وكدر واكتئاب.

كشف اللثام عن بعض ما خفا

تدل البينات ان الخواجا كشف أمام كبار قومه أنهم لا يعتبرون أنفسهم ضيوفا في هذا البلد،فلهم الحق بالأرض، بالعمل، بالهواء، بالماء، بالصحراء، بالجبال بالوديان والمغائر. بما هو موجود فوق الأرض وبالموجود في باطنها، وأضاف ان حقيقة وجودهم بعيدين كل هذا الوقت عن هذه البلاد، إنما يشير إلى حادث اليم في تاريخهم القديم،إذ شردهم البابليون والرومانيون قبل آلاف السنين، ان ما يأخذونه اليوم من المختار، أبنائه وأبناء جلدته، هو حقهم المنصوص عليه بكتب الله السماوية والمثبت بكلام الأنبياء... وهي مشيئة الخالق الجبار. ان الله يسمع صراخهم ويصغي لصلاتهم، فهو ملجأهم الأخير، هوذا يوم الرب قادم، يخلي الأرض يفرغها ويقلب وجهها، يبدد سكانها الغرباء، ان الوعد واضح، افتحوا الأبواب لتدخل الأمة البارة الحافظة للأمانة، حين تطلب يسمعها الرب مستجيبا لها. يعطيهم خبزا في الضيق وماء في الشدة، فلتعودوا يا أبنائه إلى ما ارتدتم عنه، هو ملك الحق، هو ملك العدل، هو المعين، "لا تخف يا عبدي يعقوب" قال الرب. قال أيضا: اعبر إلى أرضك التي تفيض لبنا وعسلا، انه كلام مبين، لغة واضحة وصريحة، إرادة متجلية، لقد حان الوقت للعودة من كل الأصقاع لتحقيق كلام الرب.

قال الخواجا كذلك: ان بعض الحواجز قد تقف حائلا في سبيل تحقيق وعد الرب، لكن الرب الذي وعد يعرف كيف يوقف الشمس في كبد السماء، يعرف كيف يفي بوعده ويخلصهم من أعدائهم والمتكاثرين عليهم.

حاشية

حذر الأحمر إخوته واقتبس لهم من كلام الخواجا بعض ما خفي عنهم وما عجز والدهم ان ينقله لهم. أصابتهم الحيرة، احتواهم القلق والتردد، أيقنوا ان المسالة باتت كبيرة ولا تحتمل الصبر، لكنهم آثروا الوصول إلى والدهم المختار يشاورونه في ما صار إليه حالهم.

حانت من المختار صحوة، صحواته صارت نادرة، أيقن أن الأحمر وراء الضغينة الجديدة فقال بعد تأمل:

- هذا الأحمر يدخل الضغائن في قلوبكم، اتقوا الله فيما تفعلونه، البيت بيتنا والحق حقنا والله بكل شيء عليم، الملك ملكه يهب منه بقدر ما يشاء..

قال الأبيض:

- يا والدي ألا ترى معي ان وضعنا بات غريبا؟ الخواجا سيطر على البيت وملأه بأبنائه وزوجات أبنائه، منعنا حتى من النظر للبيت والبكاء على ماضينا وها هو يسيطر على البستان، فما الذي تبقى لنا؟

- ان الله يمهل ولا يهمل، ابتهلوا ، رددوا اسمه، اشكروه على كل شيء، إياكم والمعصية، صفوا قلوبكم من كل ضغينة، ان الأحمر حاد الطبع غير صبور، أخشى عليه من النار، لا تكرهوا ما يجيء من عند الله لعله يرى أمرا لا نراه، ان الله يجرب إيمانكم فإياكم والانزلاق.

قال الأسود محتارا:

- مع ذلك ما هي معصيتنا حتى نعاقب هذا العقاب و...

قاطعه المختار ضاربا عصاه بالأرض:

- العوذ بالله .. العوذ بالله من الشيطان.

قال الأخضر مصمما:

- يا والدي أهانوك، أولادهم يضربونك، حولوك إلى عتال في موانئهم، بعد ان كنت سيدنا وسيد قومك، حولونا إلى زبالين في شوارعهم، طباخين في مطاعمهم، عمالا في ورشهم، ومع ذلك لا ننجو من الإهانات والمضايقات، حتى البستان سيطروا عليه ولم يعد لنا ما نخاف عليه.. أين نواريك التراب يوم يدعوك ربك ؟ ندفنك بالهواء؟

طالت تأملات المختار والأخوة حائرون لصمته الممتد، شاعرون بثقل المعاناة، رازحون تحت عبئ القهر، منتظرين مشورة ولي أمرهم، ها هو يجيل النظرات بهم، يستعرضهم واحدا واحدا، كأنه يراهم لأول مرة، وفجأة ينفجر بما تبقى فيه من قوة صوت:

- إياكم والمعصية، إياكم والمعصية، تفو على الشيطان، تفو على الشيطان.

وحل الصمت!!

وضوح الرؤية

خرج الأخوة من حضرة والدهم والشكوك تعتمل في صدورهم، الارتباك باد في خطواتهم، مترددون، متشككون، أيجوز ان يكون الأحمر على حق من البداية؟ انه أمر صعب التصديق؟ لكنهم يلمسون ان ما جرى كان في غفلة من الزمن، غاب فيها وعي المختار وأبناء بلده. ما العمل؟ هل يعود الزمن للوراء؟ اتضح لهم تماما ان أشد ما يحتاجه المختار هو لطف الله بعد ان بلغ من العمر عتيه!!

الحيرة سيطرت على وجوههم.

الحزن سيطر على بالهم.

الدموع ملأت أعينهم.

في القلب غصة.

في الحياة قهر.

- والحال؟!

سألوا، فأجابهم الأحمر الذي ظل صامتا لفترة طويلة:

- إرادتنا معنا وان نبدأ متأخرين أفضل من ان نواصل الخنوع وتبرير ما جرى..

- كيف ؟!

- ندعو لاجتماع شامل، كبارا، صغارا، نتداول وتقرر!!

نظروا بوجوم نحو بعضهم البعض، ثم تجرا الأسود وقال:

- لتقرر أنت نحن نوليك الأمر.

- أبدا، نجتمع ونقرر، نلتقي حزمة واحدة، ليكن قرارنا بحجم المصيبة، لتكن خطواتنا بحجم قدراتنا، لكل شيء حساب، لكل موقف جواب، المهم يد واحدة، التزام واحد، قرار واحد وهدف واحد!!

حقيقة

كل شيء يبدأ بخطوة واحدة، أما ذلك الصباح الكثيف الضباب الموافق الثامن من كانون ثاني لسنة ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين، فقد بدا بحجر...!!

 

nabiloudeh@gmail.com

(الناصرة – 1989)

 

كتاب "الناصرة في الوجدان .." تسجيلا هاما للذاكرة الجماعية

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 11484

 

كتاب "الناصرة في الوجدان .." تسجيلا هاما للذاكرة الجماعية

نبيل عودة

 

"الناصرة في الوجدان الثقافي"- عنوان مثير ويلفت الانتاه. وهو عنوان الكتاب الذي اعده الأستاذ كريم شداد مسجلا به سنوات نشاطه كمدير المعهد العالي للفنون وبيت الكاتب في مدينة الناصرة من عام 1994 الى عام 2007.

 الناصرة لها تاريخ ثقافي حافل، شهد مراحل صعود وهبوط مختلفة ، واستطيع ان اقول اني رافقت مراحل النشاط الثقافي في الناصرة بتواصل منذ بداية الستينات، ككاتب اولا وكصحفي ثانيا وكناشط سياسي واجتماعي ثالثا. تابعت الإصدارات الثقافية المتنوعة، الندوات، المحاكم الشعبية، المسرح والموسيقى وفن الرسم ، في تلك السنوات شهدت الناصرة نشاطا كبيرا في مجال المسرح وكان المسرحي ، المخرج والممثل صبحي داموني مع فرقته المسرحية يشد انظار مئات المواطنين من الناصرة خاصة والوسط العربي عموما لحضور مسرحياته المميزة واختياره النصوص المسرحية بدءا من المسرح الاغريقي الى المسرح الأوروبي الحديث والمسرح العربي ، واحدث في الناصرة جوا  نشطا ، عشرات الشباب انضموا لفرقته المسرحية، مئات المشاهدين حضروا عروض مسرحياته. للأسف هذا النشاط الهام والتنويري تلقى ضربة شبه قاتلة من قوى تدعي التقدم والثورية.

 الى جانب هذا النشاط الخلاق خضنا تجربة التثقيف العام الأدبي والفكري والسياسي الواسع للطلاب والشباب، عقدنا دورات تعليمية للفلسفة والاقتصاد السياسي، استمعنا الى ابحاث تاريخية عن واقعنا وقضيتنا القومية وواقع الشعوب العربية والثورات في العالم من الجزائر الى كوبا. كان ذلك النشاط ردا على سياسات التجهيل التي مورست في فترة نمو وعينا من سلطات الحكم العسكري، ووصل الأمر الى فصل كل معلم وطني مستقيم يشك بأنه لا يتقيد ببرامج التعليم التي اقرت من جهاز المخابرات الاسرائيلي وكانت السيطرة مطلقة على جهاز التعليم  وسائر الوظائف الرسمية.. ويبدو ان هذا الجهاز ما زال يفرض نفسه على التعليم العربي.

للأسف لا ارى اليوم أي نشاط مبرمج للتثقيف كما كان آنذاك ونحن بجيل الشباب المبكر.    طبعا لا يمكن ان نتجاهل اننا كأقلية عربية باقية في وطنها، عبرنا على تجربة صعبة جدا ، بدءا من مواجهة سياسة التجهيل والحصار الثقافي في مرحلة الحكم العسكري، ومصادرة الأرض العربية والتجويع لمن لا يخضع للسلطة العنصرية وصولا الى ايامنا الراهنة حيث احدثنا ثورة ثقافية مضادة تحديا للعنصرية وانظمة القمع البوليسية آنذاك، وطورنا تراثا ثقافيا كبيرا وواسعا.. فاجأ العالم العربي بمضامينه وقوة صوته.. فهل هناك اكتفاء ثقافي؟

طبعا الثقافة لا تعرف النهاية.. والثقافة هي القيمة الكبرى في حياة المجتمعات البشرية، وتشكل المادة الصلبة في مبنى الوعي الانساني بكل اتساعه. ومن هنا أهمية دور المعهد العالي للفنون وبيت الكاتب الى جانب المؤسسات الثقافية الأخرى.

كريم شداد جعل من كتابة ارشيف للصور عبر نشاط فني وثقافي مميز، عشرات الشباب والصبايا طوروا مواهبهم الفنية والثقافية في المعهد العالي للفنون وبيت الكاتب. وكنت احبذ لو اعطى الأستاذ كريم شداد توضيحات أوسع من مجرد صور عن مضامين تلك النشاطات لأن اهمية الكتاب وخاصة هذا النوع من التسجيلات انه يحفظ الذاكرة الجماعية لمجتمعنا، والثقافة والفنون تشكل بندا جوهريا في الذاكرة الجماعية لمجتمعنا.

لا اقلل من اهمية حفظ صور عن النشاطات الثقافية والفنية، وما تعكسه من احداث ونشاطات كان لها قيمة كبيرة وهامة في التأثير على اجيال شابة وعلى مسيرة حياتها الفنية او الثقافية، الكتاب تسجيل  لمعلم ثقافي ونهج تنويري لمجتمع متعطش للثقافة والمعرفة.   ملاحظتي ان الأستاذ كريم شداد اعطانا سجلا هاما عن مرحلة تميزت بالعمل التثقيفي الخلاق رغم اني  افتقدت في الكتاب ، كما أسلفت.. شروحا توضيحية اوسع للكثير من الصور.  

الكتاب يوضح بالصور مسيرة تاريخية هامة اقرت الحياة الاجتماعية والثقافية .. لكني سأتحدث عن اهمية مثل هذه التسجيلات للذاكرة الجماعية.  

تشكل الذاكرة الجماعية في حياة الشعوب قيمة كبيرة لتطور المعرفة الانسانية ومخزنا لا ينضب لمسار الحياة الانسانية وحفظ التاريخ والفكر بصفتهما ثروة بشرية لا تختلف عن الحفاظ على الأثار التاريخية المادية مثل الأبنية بكل انواعها وتشكيلاتها. لكننا هنا امام ذاكرة فكرية ثقافية فنية فلسفية ، ذاكرة تستنطق المكان سيسيولوجيا  والسيسيولوجيا هي علم يدرس المجتمعات البشرية و القوانين التي تحكم تطور المجتمعات تطورها وتغيرها، وتفسر اسباب التغيرات الاجتماعية ودوافعها وتأثرها على تطور السلوك الانساني أيضا. كذلك تحدد القوى الفعالة التي تحرك حياة الناس واصل الدولة و القانون و السياسة. البعض يفضل تعبير علم الاجتماع بدل سيسيولوجيا..  

التاريخ البشري حفظ لنا ثروات هائلة من الذاكرة الجماعية للشعوب.. مثل المسرح الاغريقي الذي نقل لنا ، حتى عبر الأسطورة الذاكرة الجماعية لليونان القديمة، الأساطير الأشورية والكلدانية والبابلية نقلت لنا الرقي الحضاري لبلاد ما بين النهرين ، الأساطير الفارسية كانت لوحة لحضارة الفرس.. وهذا نجده في ثقافات شعوب عديدة اخرى في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. اساطيرهم كانت تعبيرا عن الذاكرة الجماعية لحضاراتهم .

ترجع اصول علم الاجتماع لعصور قديمة مثلا في اليونان القديمة  حاول الفلاسفة الاغريق تفسير اسباب التغيرات الاجتماعية، و القوى التي تحرك حياة الناس   واصل الدولة و القانون و السياسة. ونجد في كتابات ابن خلدون و توما الاكوينى   ومكيافيللى   واسبينوزا وجان جاك روسو وهيجل وماركس عناصر مهمه  في دراسة المجتمعات البشرية من اقتصاد وفلسفة وفكر وثقافة وفنون .

هنا نلاحظ ظاهرة هامة جدا ، ان كل هذه الدراسات اعتمدت على ما سبقها من سجلات الذاكرة الجماعية. مثلا التراث العربي، الذي تطور من العصر الجاهلي وصولا الى العصور الأحدث، يعتبر منصة صلبة في انطلاق ثقافتنا وتنوعها وثرائها.  بدون هذا التراث ما كنا نطور ثقافة حديثة، وما كنا نحتل مكانا طليعيا في الثقافة العربية خاصة وبين الثقافات العالمية المتعددة.. وبرزت ثقافتنا خاصة بالجانر الشعري.

للأسف في عصرنا الراهن هناك غياب مقلق عن تسجيل الذاكرة الجماعية، لكن الشيء الجيد نسبيا ان الاعلام اصبح سجلا لا يمكن الاستهتار به لحفظ الذاكرة الجماعية، ولكني اقول ان هذا لا يكفي، لأن هدف الاعلام يبقى ترويجيا اكثر مما هو سجل للتاريخ، الى جانب ان الاعلام يهتم أكثر بالظاهرة المرئية وليس بالمضامين .

 قرأت في السنوات الأخيرة محاولات جيدة لتسجيل الذاكرة الجماعية ، الأولى لرئيس تحرير الأخبار الكاتب محمود ابو رجب ، بكتاب من جزئين حمل عنوان "ايام ع البال" رأيت به نوع من الأدب التسجيلي، أي تحويل احداث حقيقية الى حدث بروح تجمع بين اساليب متعددة .. قصصية، ريبورتاجية وتاريخية وشخصية. هذا النوع من الأدب هدفه الحفاظ على الذاكرة الجماعية، نقل التجربة بطريقة ثقافية ما.

التجربة الثانية لهذا اللون الأدبي كانت بكتاب "نص راوي نصراوي" لرمزي ابو نوارة رغم ان رمزي لم يسبق له ان خاض الكتابة في أي من اشكالها، وهو اليوم ليس بجيل الشباب ولكنه اكتنز تجربة حياتية عبر معايشته لأهل مدينته الناصرة وقام بنقل هذه التجربة للقراء عبر "نص راوي نصراوي".

طبعا هناك تسجيلات اراها هامة ، تتعلق بمذكرات كتبها نشطاء سياسيين ، عن احزابهم ، لكنها قد تحمل الكثير من المبالغة، ومع ذلك هي نشاط محمود لكن يجب تناول هذه المذكرات بحذر لسبب اساسي ان المنظم حزبيا مقيد فكريا بنهج يجعله يرى الأسود ابيض كما قرر حزبه!!

تجربتي الخاصة في هذا النوع من الأدب لم اصدرها بكتاب بعد وقد نشرت اكثر من 45 حلقة تشكل كتابا يتجاوز ال 400 صفعة تحت عنوان يوميات نصراوي، تناولت فيها ليس مذكرات شخصية فقط ، بل الذاكرة الجماعية التي كنت شاهدا عليها  ومشاركا فيها فيما بعد.. طبعا الى جانب احداث لها طابع شخصي، لكنها تشكل بنفس الوقت معلما ثقافيا او سياسيا يطرح واقعا عشته بوعيي وانطباعاتي واحاسيسي وترك في نفسي اثرا ثقافيا فكريا شكل جزءا من عالمي الثقافي والفكري اليوم.  

المؤسف ان الذاكرة الجماعية في وطننا العربي عامة وفي وطننا الفلسطيني تحديدا لا تحظى بمؤسسات تؤرشفها وتحفظها كما هو الحال في الدول المتقدمة.

اهتممت بتسجيلاتي  بالبعد الثقافي للوعي واللاوعي للفرد، وتناولت المجال الثقافي بصفته ظاهرة هامة، تساعد  على تفسير وتأويل التفسيرات الثقافية للظواهر الاجتماعية والسياسية. طبعا لا يمكن تجاهل الجانب الشخصي (البرسيونالي) بتداخل الذوات وخضوعها الى آفاق مختلفة للواقع  الحياتي الذي يحيط بنا.

النقص هنا هو غياب باحثين علميين في مجال المجتمعات البشرية من تناول الذاكرة وتحليلها واسقاطاتها على تطور واقعنا او نكوصه. أي ان الذاكرة الجماعية هي مادة للنهضة بالمجتمع وليس للتسجيل الأدبي فقط  وهذا هو الغائب الكبير عن ثقافتنا وفكرنا.

البعض يطلق تسمية «الذاكرة المحصّنة» على الذاكرة الجماعية، لكنها ذاكرها لا بد ان تخضع لمجمل التجربة الانسانية في المجتمع المحدد، وقد تكون الظواهر السلبية المقلقة في مجتمعنا هي انعكاس  لغياب الدراسات السيسيولوجيا  من مجتمعنا.. وبالتالي تطوير اساليب تربوية مناسبة.

 تُقيّم الذاكرة الجماعية،  المراحل التاريخية الخاصة بكل مجتمع من المجتمعات البشرية ، الهدف هنا بالغ الأهمية لأن الذاكرة تشكل مقياسا هاما لمعرفة  واعية للمراحل السابقة وتطوير اساليب لضبط التطورات المستقبلية..  

من هنا رؤيتي لأهمية كتاب الأستاذ كريم شداد، وليت المسؤولين في شتى المجالات يسيرون على نفس النهج بحفظ ذاكرتهم وتجاربهم بكتب تثري مكتبتنا وذاكرتنا وتزيدنا تنويرا ووعيا.. وتحفظ للمستقبل سجلنا الحضاري.

nabiloudeh@gmail.com

 

 

 

 

فلسفة مبسطة: الإدعاء الدائري

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 9389

فلسفة مبسطة: الإدعاء الدائري

نبيل عودة

  ما هو الادعاء الدائري؟

هو محاولة إثبات ادعاء ما بالاعتماد على الإدعاء نفسه. هذا الإدعاء يحمل في مضمونه روح نقضه، بل وقد يشكل حالة ساخرة تبعث على الضحك، كما سأبين ذلك لاحقا بالقصة..

من الممكن مثلا مشاهدة شخص يركض لمجمع تجاري لشراء بعض احتياجاته، سيلفت الانتباه، فورا ينتشر الخبر ان المجمع التجاري يبيع بأسعار رخيصة.. وسنجد عشرات بل مئات قد اقتنعوا وشدوا الخطى للمجمع التجاري.

هذه يسمى ادعاء دائري. أي الارتكاز على “نقطة قطع” لموضوع معين.

مثلا في الرواية أو القصة توجد “نقطة قطع”، وهي التي تشكل المفاجأة.. وهي هامة جدا، نلاحظها أكثر بالطرفة أو بالأغنية..

نقطة القطع قد تجعل القارئ يعيد القراءة مرة أخرى.. ليستوعب الرموز الروائية ( “رموز تلميح” كما تسميها الفلسفة) التي لم يلحظها القارئ في القراءة الأولى، والان بعد المفاجأة ( نقطة القطع) يقرا ليتمتع أكثر بما غاب عنه في القراءة الأولى ليعيش المفاجأة بوعيه – بمعرفته الكاملة!!

الادعاء الدائري هو نفسه الإثبات الدائري لأنه ينطلق من نفس الحالة. في اللاتينية يسمى(circulus in probando ) البعض يترجمه ب”الافتراض المرغوب” لأنه ادعاء لإثبات افتراض مسبق بدون أي براهين خاصة. أي ادعاء بحد ذاته غير مقنع، لكن صاحب الإدعاء يلبسه ثوب جديد(نفس السيدة لكن بلباس آخر) نحن هنا أمام أشكال تتابعية تبدو محكمة إلى حد ما، لكن التفكير المنطقي يثبت انها بعيدة عن ان تكون معقولة.

مثلا لو قلنا ان زياد لا يكذب. الافتراض ان من لا يكذب يقول الصدق دائما. إذن الاستنتاج ان زياد يقول الحقيقة دائما..!!

من ناحية مرادفات لغوية هذا صحيح، لكن المنطق لا يقبل هذا الافتراض كأمر نهائي لأنه افتراض غير عقلاني.

طبعا هذا فشل عقلاني دارج في المجتمعات البشرية بأشكال متفاوتة، خاصة بمجال الإيمان الديني والغيبيات. الإيمان ينتقل بالوراثة بدون تفكير وبدون تحكيم الوعي حتى بشكله البسيط. خطر هذا “الادعاء الدائري” أو “الإيمان الدائري” أنه يقود الإنسان إلى داخل إطار يفقده وعيه الخاص، يشل قدراته العقلية بموضوع الدين وغيبيات الدين، تصبح الخوارق حقائق حتى لدى أشخاص يحملون أعلى الشهادات الجامعية. الغيبيات تجعلهم أشبه بالببغاوات.. أو بالروبوت المبرمج سلفا.

قال احد الحكماء: “حدث إنسان عاقل بما هو غير عقلاني. اذا قبله فهو بدون عقل!!”

ان الادعاء الدائري يحتاج احيانا ، بل على الأغلب إلى إثباتات لا تقل بجوهرها عن الإدعاء نفسه. أساطير كثيرة نرويها لأطفالنا عن أمور خارقة، مثلا حصان له جناحان ويطير. أو حيوانات تتكلم لغة البشر. أطفالنا تعجبهم هذه القصص وتُطور خيالهم. لكن كيف يمكن ان نقيم عقل إنسان واع يقبل قصصا مشابهة أو غير مشابهة لكنها قصص تروي معجزات تملأ كتب الدين وغيرها؟

الفيلسوف الإغريقي أرسطو في كتابه “تحليلات مبكرة” عالج هذا الموضوع وهو الذي اوجد الاصطلاح الدارج اليوم – “الإدعاء الدائري”.

الافتراض الذي يحتاج إلى إثبات هو افتراض غير علمي، لذا إثباته هو افتراض آخر. العلم كما نعلم مبني على ثلاثة مراحل: أولا الفرضية.. الفرضية تعني طرح أو تفسير مقترح لظاهرة منطقية تطرح علاقة ارتباط بين ظواهر متعددة. عادة الافتراض هو وجهة نظر غير مثبتة علميا إلا بافتراضات قابلة للنقض والسقوط أو التغيير أو التطوير إلى شبه نظرية. المرحلة الثنية هي النظرية العلمية لها اثباتات علمية لكنها غير كاملة وتحتاج الى المزيد من البحث والتجارب، طبعا هنا الجانب العلمي واضح، نظرية النسبية مثلا لألبرت أينشتاين (1879 – 1955) يهودي ألماني هاجر إلى أمريكا، من أهم علماء الفيزياء، واضع النظرية النسبية الخاصة والنظرية النسبية العامة الشهيرتين اللتان كانتا اللبنة الأولى للفيزياء النظرية الحديثة. إذن النظرية قابلة للتطوير والتغير، لا يمكن نفي علميتها. المرحلة الثالثة هو القانون وهو غير قابل للنقض، أي علمي تماما مثل قانون الجاذبية للعالم الإنجليزي إسحاق نيوتن (1642 – 1727) الذي يعد من أبرز العلماء مساهمة في الفيزياء والرياضيات عبر العصور وأحد رموز الثورة العلمية..

لدي قصة توضح بشكل ساخر الإدعاء الدائري:

 

شتاء بارد جدا جدا / قصة: نبيل عودة

 

الزعيم الجديد لقبيلة من الهنود الحمر، القاطنين في محمية طبيعية في أمريكا بعد هزيمتهم على أيدي البيض.. لم يتعلم طرق أجداده في الكشف عن الآتي، وخاصة معرفة ما سيكون عليه فصل الشتاء من أمطار وبرد..

كان فصل الشتاء على الأبواب، أراد زعيم قبيلة الهنود الحمر ان يعرف حال الشتاء القادم، وهل سيكون باردا .. أم لطيفا ؟ وكيف سيوجه أبناء قبيلته للاستعداد للشتاء؟ ما هي النصائح الصحيحة لسكان المحمية من اجل الاستعداد للشتاء؟

لعدم خبرته بأساليب أبائه وأجداده في الكشف عن حال الطقس والتنبؤ بما سيكون عليه الشتاء من برد ومطر، قرر أن الاحتياط أفضل، لذا دعا أبناء قبيلته إلى جمع الحطب استعدادا لشتاء بارد. بدا أبناء القبيلة بجمع الحطب استعدادا لشتاء بارد. من أجل التأكد من قراراته، اتصل زعيم القبيلة بدائرة الأحوال الجوية مستفسرا عن توقعاتهم للشتاء القادم.. وهل سيكون باردا؟ قالوا انهم يتوقعون شتاء باردا. اطمأن لقراره وشجع قبيلته على جمع المزيد من الحطب.

تراكمت كميات كبيرة جدا من الحطب، أبناء القبيلة بدؤوا يتشاورن عن أفضل الطرق لمواجهة الشتاء القارص الذي يقترب منهم. جمعوا الكثير من الطعام أيضا خوفا من ان تغلق الطرق بسبب الثلوج.

بعد أسابيع اتصل زعيم القبيلة مرة أخرى بدائرة الأرصاد الجوية، ليطمئن على صحة قراراته. قالوا أنهم حقا يتوقعون شتاء باردا جدا جدا. بناء على ذلك أصدر توجيهاته بجمع المزيد والمزيد من الحطب لأن الشتاء سيكون باردا جدا جدا…وقد يكون طويلا أيضا أكثر من فصول الشتاء السابقة. أصيبت محمية الهنود بقلق كبير، جددوا جمع الحطب حتى من أماكن بعيد جدا، كي لا يفاجئهم الشتاء ببرده وثلوجه. أضحت المحمية مخزنا هائلا للحطب… فقط ممرات ضيقة ظلت مفتوحة بين البيوت من اجل حالات الطوارئ.

عاد زعيم القبيلة للاتصال مع دائرة الأرصاد الجوية .. حتى يطمئن على سلامة قراراته بجمع الحطب، اذ كان فصل الشتاء قد بدأ ولا يظهر البرد الشديد ولا الأمطار الغزيرة ولا العواصف الثلجية، فهل تكون كميات الحطب التي ملأت بيوت وساحات المحمية الطبيعية بلا فائدة، وتظل متراكمة في الصيف القادم في مكانها ؟

سأل زعيم القبيلة المسئول في دائرة الأرصاد الجوية:

– هل حقا انتم متأكدون ان هذا الشتاء سيكون باردا جدا ؟

– أجل سيكون باردا جدا جدا !!

– وكيف تأكدتم من ذلك؟

أجابه المسئول: نحن متأكدون ان الشتاء سيكون باردا جدا لأن الهنود الحمر في المحمية المجاورة يجمعون الحطب بشكل جنوني .. لذلك عرفنا إننا مقبلون على شتاء بارد جدا جدا!!

nabiloudeh@gmail.com

 

 

هل انتصر الانسان؟

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 11556

هل انتصر الانسان؟

قصة نبيــل عــودة

 

اخترقت الرصاصة حاجز الصمت.. فتفجر الألم في صدره. الألم حالة استثنائية في دنيا استثنائية. يبدو من الوهلة الأولى ان المهمة انتهت، منذ الصباح وهو منبطح في مكانه، ملتصق بالأرض والبندقية. أفلت الأمر من يديه. البندقية ..؟ كأنها جزء من كتفه. عمليات الرصد أشارت ان الضابط الهدف بمر بسيارته قبل الظهر. الصمت كان شبه مطلق.. منذ الصبح! فقط بضع سيارات اخترقت حاجز الصمت والسكون، كانت تدب نوعا من الذعر غير المفهوم في اعصابه. سيارة الضابط ظهرت.. حقيقة مؤسفة. والألم ..؟ عبيط .. كان يجب ان تضغط. أصر على اسنانه بشدة، يبدو ان الحر يزداد.. اراد ان يقلع الجاكيت.. العرق يتفصد من جسده، تنفسه  يصبح ثقيلا، الألم يزداد قوة، ينتشر بكل اطرافه، يتسلق لقمة رأسه، هل هذا شعوره؟ لعله الضابط ؟ الغريب ان ما حدث لم يكن ضمن المهمة، حتى في أسوأ افكاره لم يتوقع ما يعتريه الآن. الرصاصة..؟ أصابته تماما.. هل سيقولون انه شهيد؟ لاح له وجه زوجته.. كيف سينزل عليها الخبر؟ شعر بالأسى يمزق قلبه، كيف حدث ذلك؟ هل يلفظ أنفاسه الأخيرة؟ ما الذي يعتريه؟ هل ذهب بغفوة وها هو يصحو على حلم مرعب؟ كان يحلم بالأيام القادمة، بالعودة.. بالبيت.. بالأرض التي حرم منها.. بزوجته.. بأبنائه. رغبة جامحة لجرعة ماء.

لاح له وجه اصغر ابنائه، هل عند الضابط مثله؟ الضغط كان معناه حسم التفكير، جاء الضغط وجاءت رصاصة... وانفجر الألم.. لم يحسم التفكير.. ربما حسم..؟ أمر معقد... كل ما هنالك انه دخل بحالة شتات فكري.. يعرف ولا يعرف..  لحظات غريبه.. يحاول ان يفهم ما يعتريه، اصابته حالة شلل.. تسلق الألم الى وعيه.

لماذا يلهث بشدة؟ ما به؟ ما الذي أوصله لجهل ما به؟ الم يشعر قبل لحظات بتسلق الخدر الى يديه؟ أمر غريب. قبل الطلق كان الخدر بتسلق باضطراد.. والآن يتسلق الألم. لحظات مبهمة تمر في ذهنه. لماذا لم يضغط؟ عض بأسنانه على خشبة البندقية، الما او غضبا من نفسه، او كلاهما معا.  توقف الألم في صدره.. وانتشر في اطرافه.. قبضته تتراخى وبندقيته تلامس الأرض. لوهلة انتبه انه في وسط المقبرة. ملاحظة لا تبعث على التفاؤل. غرز اصابع احدى يديه بالتراب.. وفتح عينيه بقوة. استعاد وعيه للحظات، اذن نفذت السيارة وفشلت المهمة وذهبت انت وانسانيتك الى جهنم.

قام بمحاولة ليرفع صدره عن الأرض، ضغط ثم ضغط.. تهدجت أنفاسه أكثر.. ارتفع قليلا.. وانهار يلهث.

غيبوبة الألم تعاوده بعنف.. حدس اقداما حوله، أصوات تتحدث بلكنة لا يفهما.. ريما اصيب بخلل في سمعه.. بلا وعي عانق البندقية. الانسان بين الذئاب ذئب او حشرة. قرر ان يكون ذئبا. قرار متأخر.. والسيارة نفذت بضابطها سليما. .وانت تنفذ من العالم بلا ثمن مع افكارك التافهة.. ولن تكون اكثر من رقم يضاف لسائر الضحايا. يطبعون صورك على اوراق النعي.. يفتخرون بك رغم انك فشلت. واولادك الصغار لن يعرفوا ان والدهم مات بطلا. هل ابن الضابط رائع كابنك؟

شعر بإيد تقلبه. ماء. شيء يسحب منه. أين البندقية؟ الذئاب تكاثرت عليك. اضرب.. اضرب.. حرك يده بقوة.. من اليمين الى اليسار.. الم رهيب يرغمك أن تصرخ. ماء. رصد اربع ساعات... هدوء وسكون، ثم تلخص كل شيء برصاصة وألم، والسيارة نفذت بضابطها سليما. الحقد يأكل أحشائك.. أتقتله لو أتيحت لك فرصة أخرى؟ ربما كان لديه طفل؟ زوجة..؟ أم وأب؟ لكنه احتل ارضك. داس كرامتك. اضرب.. ان دموع الأم الثاكل شيء رهيب. لم ينس يوم التهمت نيران القنابل وجه أخيه. اضغط بلا تردد.. ولتذهب الرحمة والضابط الى الجحيم. أخوه مات بعد اسابيع، عانى من الام جهنمية. الأم كانت مشلولة  القدرة عن مساعدة ابنها. الشلل تسلل لجمجمتها.. كيف يستطيع ان ينسى؟ صرخ بصوت مرتفع.. ربما من آلامه، ربما من  شيء آخر.. وأنت تفكر بزوجة الضابط وطفله؟ القضية غير محصورة هنا.. انت في مهمة تطبيقية، محدودة ومدروسة بدقة. مهمتك ان تضغط بأصبعك الى الوراء بعد ان يكون الصليب المنبعث امام عينك عبر منظار البندقية قد تعلق كوسام الشرف فوق صدر الضابط.

أيد ترفعه. ماء. ألم .. هل هو معلق في الهواء؟ الألم موضوعي، منذ اول التاريخ لا يذكر يوما مر بدون هذا الألم. لو اطلقت النار ايها الكلب؟.. خيل لنفسه انه مكان الضابط.. احد ما يقتله.. ويصبح ابنه يتيما، وزوجته ارملة.. ووالداه يقتلهما الحزن. .؟ لكنك لست الضابط. انت جبان. الضابط من العدو.. واخوك الذي مات بقنابل العدو؟ وامك التي اصبحت نصف مشلولة؟  انت تقتل الجندي العدو وذلك ليس بإنسان. انت تقتل العدو من اجل ان تحيي به الانسان. افكارك موجعة للرأس. ماء.. ماء. انه حقيقة معلق في الهواء. او هي مرحلة الموت الأخيرة؟ الضابط العدو نفذ بالحياة وبالسيارة، وانت كانسان انتهيت. انت عدو بالأسر. او مشروع شهادة؟

لماذا يتأخر الموت؟ اذا كان لا بد من الموت فليجيء الآن. الأفكار تؤلمك اكثر من الرصاص. تجتاحك رغبة بالبكاء، أتذكر رغبتك بالبكاء؟ الهواية القديمة اياها؟ منذ كنت طفلا في مخيم اللاجئين والبكاء ملاذك من الجوع والبرد والقهر. كانوا يقولون لك هناك وطننا حيث لا جوع ولا برد ولا قهر ولا ملل.. هناك لدينا أرض معطاء.. تسد الجوع وتحمي من من البرد. ارض تفرح القلب بخيراتها. في تلك الفترة نما حبك غير الواعي لوطنك الذي تعرفه من الحكايات، كأحسن بيت ممكن في الدنيا. احببت ان تذهب سريعا اليه. طلبت من والديك وجديك ان تعودوا الى هناك. لماذا ممنوع؟ لماذا غادروه ؟ هل اصيبوا بالجنون؟ كل ما فهمته ان وطنك فيه كل ما يحلم به الأطفال.. والعودة للوطن سيحين يومها.. لكن السنوات تمضي والكلام يبقى كلاما. كان اسم وطنك يثير فيك المشاعر الجياشة. اسم فلسطين كان يجعلك تمتلئ بالنشوة. يوما سألت معلم الدين لماذا لا نقول فلسطين بدل الله؟ أليست فلسطين شيئا أكبر؟ لم يقل لك المعلم شيئا.. تركك توضح افكارك.. وتابع هو مسح دموعه بصمت. المعلم يبكي.. كانت مباغته.. وكانت نقطة تحول في حبك للوطن. لكنك كلب.. لم تطلق الرصاص. من يومه أخذ المعلم يحدثكم عن فلسطين.. الم رهيب.. اطلق صرخة.. هل هو بين ايديهم؟ والحقد يتفجر بدمه.. على نفسه اولا.. لم ينفذ المهمة. الألم اشارة الى انه يحيا.. او بين الموت والحياة. في المهمة السابقة اصطدموا بدورية، قاوموا النار بالنار. سقطت جثث من الجانبين.. لكن خلال القتال.. وانت قذر.. لماذا أخذت على مسؤوليتك تنفيذ هذه المهمة؟ تصرخ الما.. الصور تختلط بذهنك.. مخدر تملأ رائحته خياشيمك. أين انت؟ تشعر بدافع للصراخ. تفتح فمك.. لكن لا شيء. الألم يتلاشى. الخيالات تتبدد ، ذهنك يصبح خلوا من أي فكرة.. أين أنت؟ ماذا جرى معك؟ والآن .. ظهرت السيارة.. الصليب بالهدف.. اطلق النار.. ما بالك تتردد؟ الصمت مطبق.. اضرب. رصاصة تخترق حاجز الصمت والتردد وتشعر بالألم والندم ولا ينفع الندم... فتستسلم للمخدر اللذيذ..!!

موسكو 18-02- 1970

nabiloudeh@gmail.com

الـهـــزيـــمـة...

الكاتب:     | ثقافة  | عدد المشاهدات: 11910

 

الـهـــزيـــمـة...

قصة: نبيــل عــودة

*هزي من الأعماق، يا عاصفة الهزيمة/ عالمنا الشائخ/ فليدمر الإعصار كل التحف

القديمة/ ناسا وأفـكارا / ليحرق لهب الثورة كل أراضينا/ كي لا تـحاك، من جـديد،

                               فوقها مهزلة/ كي لا تعاد، من جديد، فوقها جريمة..* - من قصيدة لسالم جبران                                                               ********

الشمس تتكوم في وسط السماء، يبدو أنها لا تنوي التزحزح. بقع من العرق أخذت تلون قميصه الأبيض. أشعل سيجارة، نفث الدخان بقوة، كسر عود الثقاب بين أصابعه وبحركة خفيفة من أصبعه أودى بقسميه إلى بعد أمتار قليلة.

حركاته غريبة، انعكس ذلك بسرعة في ذهنه. قبل ان يخرج في مهمته وقف طويلا أمام المرآة، يختبر نفسه وقدرته على ضبط أعصابه. زملاؤه نبَّهوه ان لكل خطوة قيمة، وان للوقت نصيبا كبيرا في النجاح، وان للتخطيط والدراسة السهم الأكبر في نجاح المهمة.

اصطدم حذاؤه الأسود اللامع بحجر فأحس بقلبه يخفق.. أحس بالدماء تبرد في شرايينه وإفرازات العرق البارد ترطّب كلَّ جسده.

الحقيبة اليدوية السوداء ما تزال منكمشة تحت إبطه، أمر يدعو للاطمئنان.. في "البروفة" الأخيرة أمام المرآة سار كل شيء بالتفاصيل حسب الخطة، ما باله الآن يتعثر ويضطرب حتى في تفكيره؟!

في الأسبوع الماضي قام بتمرين عملي ووصل إلى الهدف بسهولة، كان يرتدي نفس الملابس ويحمل نفس الحقيبة.. إنما بدون الكتلة الباردة التي بداخلها.

انحرف في سيره نحو اليمين، توقّف قليلا ونظر خلفه.. لماذا فعلت ذلك؟..

لا جواب!! في الأسبوع الماضي عندما قمت بالتمرين لم تفعل هذا يا محترم؟ طاردته فكرة هي أقرب إلى الصورة..

الحربة لم تحترم السنتين فشطرته نصفين، أراد ان يصرخ، أن يبكي، أن يحتج، غير انه لم يجد وقتا لذلك.. فاستسلم... كتلة من اللحم والدم... على ذراعها الباردة. غير انه لم ير ذلك... لو رأى ذلك..؟

كان ساعتها في منطقة القتال.. وقبل ان يصطدموا بالعدو أمرتهم القيادة بالانسحاب. أصدر قائد الفرقة أوامره بالانسحاب، غير ان أحد الضباط رفض الانسحاب متِّهما مصدِّري الأوامر بالخيانة.. أصر قائد الفرقة على تنفيذ أوامره وهدد بإعدام كل متمرد.. أجاب الضابط على أوامر قائده بثلاث رصاصات مزقت جمجمة القائد فلم يجد بدا من معانقة الأرض.. لم يتحرك احد من سائر الضباط.. كانت تلك إشارة صامتة إلى رفض الانسحاب. ذلك الضابط رجل باسل، قاد فرقتهم وعرقل تقدم العدو أكثر من عشر ساعات، لم يستسلم.. سوى ان للأشياء طبيعة أقوى من الرغبات، الطائرات أبادت نصفهم ودمّرت الكثير من معداتهم، وخسروا بالهجمات المتكررة لأسلحة العدو الثقيلة قسما آخر.. كان الضابط مستعدا للقتال حتى بالأسلحة البيضاء، استعملوا كل ذخائرهم. ولم يستسلموا بالمعنى الحرفي للاستسلام، لكن لم يتبق بأيديهم ما يصدون به الهجمات الشرسة، طلب منهم الضابط ان يتفرقوا والقيام بأعمال فردية لضرب جنود العدو، قال لهم: "قاوموا المحتل بأسلوب حرب الأنصار".. القيادة العليا كما قال لا تريدنا ان نقاتل.. تفرقوا تنفيذا لأمره مسلحين بالسلاح الشخصي والقليل مما تبقى من ذخائر.. لكن الضابط نفسه رفض ان يغادر وبقي وحيدا ليتصدى لهجمة الدبابات .. من البعيد شاهدوا احتراق عدد من الدبابات.. بعدها لم يعرفوا شيئا عن مصيره، إلا أنهم أيقنوا انه استشهد وهو يقاتل!!

اتجه في سيره نحو اليسار.. عليه الآن ان يضبط أعصابه وأحقاده، وان يبدو طبيعيا.. كان يؤلمه انه لم يبق مع ذلك الضابط ليقاتل ويستشهد إلى جانبه.. لكنه أوكل لهم مهمة قبل موته..

عندما اجتاز النهر التقى بالكثيرين من سكان قريته.. ولم يجد زوجته وطفله.

حدثه أحد أقربائه بعد تردُّد وهو يجهش ببكاء مرّ، ان زوجته رفضت ان تترك البيت حسب أوامر جنود الاحتلال...                                                                                                                     فمزقت بضع رصاصات أحشاءها درسا لمن يتردد بتنفيذ أوامر جنود الاحتلال، والجندي كان إنسانا فشفق على الطفل ابن السنتين ان ينمو يتيما وحاقدا على قتلة والدته.. خاف من الحقد المطلق الذي سيحمله هذا الطفل في دمه عندما يكبر، فحسم الأمر بأن جرب حدة حربته بجسم الطفل الطري.. فشطرته إلى قسمين، تكوم على أثرها فوق ذراع أمه الباردة.

خبط الأرض بعصبية... قذف بعقب السيجارة ثم داسها بعصبية كأن بينهما حقد متأصِّل.. ووجد نفسه يطلُّ على الميدان العام.

إلى الجهة اليمنى يقع الهدف.. الحربة لم تحترم الطفولة.. حرمته من أثمن كنز له.. أروع أمنية رزق بها.. يقتله الشوق ليسمع قهقهة طفله مرة أخرى..ليرى ابتسامته البريئة.. ليحمله بين ذراعيه.. يعانقه .. يلقّمه المصاصة حين تقع.. يمسك بيده وهو يخطو سعيدا ..

صمم ان يقطع حبل أفكاره وتخيلاته.. عندما قام بعملية التجربة سار كل شيء على ما يرام.. لم تقلقه تلك الأفكار وتفجر بداخلة غضبا أشبه بقنبلة شديدة الانفجار.. بضع خطوات ويصبح بالداخل، جاء من أجل الحصول على تصريح.. ذلك أمر يفعله عشرات المواطنين يوميا.

جندي يعترض طريقه، هذا أمر بالغ السوء، لماذا يشعر بالخوف؟! الحربة شطرته بالنصف.. الجندي يشير إلى الحقيبة ويرطن ببضع كلمات عربية، القرية سويت مع الأرض.. والحربة مازالت ملطّخة بالدم... هذا أمر بالغ السوء... "انزل يدك عن الحقيبة.." لا يعرف هل قالها بصوت مرتفع؟ كاد ينفجر بغضب لولا انه تمالك نفسه، شعر ببرودة البندقية تعترض طريقه.. "كل ما هنالك اني أريد تصريحا" همس لنفسه بصوت مرتفع.. "الحقيبة ؟... تحوي أوراقي الشخصية" ربما لم يفهم الجندي ما قاله له، يصر ان يفحص محتويات الحقيبة... جندي آخر اثأر اهتمامه ما يجري بين زميله وذلك الرجل مع الحقيبة التي يرفض ان يفتحها للتفتيش. تقدم مسرعا نحوهما.. "وقع بالفخ.." همس لنفسه.

فكرة جهنمية تسيطر عليه وتشلّ باقي أفكاره.

ما العمل؟

الحربة.. الطفل.. الزوجة.. والقرية التي سويت مع الأرض، وأنت بقيت وحيدا.

حتى قبر لتبكي فوقه طفلك وزوجتك لم تحظ به.. الضابط قاتل وحيدا ولم يستسلم.. كان بإمكانه ان ينسحب وقد يصل إلى رتبة جنرال.. اختار شرفه العسكري .. وهو؟ وأنت؟...

هل تكون أقلَّ شانا؟

كان الهدوء شبه تام ولا تمزّقه إلا أصوات السيارات التي تمر قرب مدخل بناية تحولت لمقر المحتلين. الشمس في موقعها سوى أنها أكثر حرارة كما يتهيّأ له.

أخذ يعالج الحقيبة ليفتحها والجنديان ينتظران لرؤية محتوياتها.

مضى منذ قرر التوجُّه إلى المبنى ربع ساعة تقريبا...

هل يستطيع ان يجري من هنا إلى مكتب المسؤول العسكري دون ان تصرعه الرصاصات؟

جندي ثالث يتقدم نحوهما.. تمهّل حتى صار قريبا..

ثلاثة مقابل واحد...

الآية معكوسة هذه المرة!!

لا بأس...

انتم انتصرتم ونحن هزمنا...

اصابعه تمتد بخفة داخل الحقيبة... لتخرج محتوياتها.. الحربة لم تحترم الطفولة..

الزوجة قتلت.. همس لنفسه "ليرحمهم الله ويرحمني معهم".

انفجار هائل .. اهتزت العمارة الضخمة.. توقفت السيارات.. تصاعد دخان.. تضرجت الأرض بالدم.. والأشلاء... وانتهى كل شيء في لحظات.. وصوت الانفجار أخذ يتلاشى شيئا فشيئا.. عن أربع جثث ممزقة...

_____________

موسكو(15-10-1968) نشرت في جريدة "أنباء موسكو" في أوائل 1969  

nabiloudeh@gmail.com

 

المجموع: 416 | عرض: 1 - 12
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last
  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)