إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | منوعات | بالصور والتفاصيل: مزاد في كينساس يعرض بندقيتين لعصابة بوني وكلايد التي أرعبت وسط أمريكا
المصنفة ايضاً في: جولات مصورة, منوعات

بالصور والتفاصيل: مزاد في كينساس يعرض بندقيتين لعصابة بوني وكلايد التي أرعبت وسط أمريكا

آخر تحديث:
المصدر: الديلي ميل البريطانية
الكاتب:
عدد المشاهدات: 9895
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

في الصورة بوني التي قتلت هي وكلايد 9 من رجال الشرطة وحفنة من المارة الأبرياء أثناء فترة نشاط العصابة التي بثت الرعب في أمريكا

(ترجمة: العنكبوت الالكترونية) - من المنتظر أن يتم عرض الأسلحة المميتة الخاص بالعصابة سيئة السمعة المكونة من امرأة تدعى بوني باركر ورجل يدعى كلايد بارو في مزاد سيبدأ خلال هذا الشهر.

 

ومن المتوقع أن تحقق البندقية طومسون عيار45 شبة الآلية، المعروفة بإسم بندقية تومي، بالإضافة إلى بندقية صيد ماركة وينشستر عيار 12 تعود عصرها لعام 1897 آلاف الدولارات في المزاد.

 

وتم الاستحواذ على السلاحين بعد هجمات شنتها الشرطة على العصابة عام 1933 أسفرت عن مقتل ضابطين إثر وابل من الرصاص المتبادل، ولكن أثناء هروبهما من الشرطة تركا هاتين البندقيتين في جوبلين بولاية ميسوري، في أبريل عام 1933

 

من المنتظر أن يتم عرض الأسلحة المميتة الخاص بالعصابة سيئة السمعة المكونة من امرأة تدعى بوني باركر ورجل يدعى كلايد بارو في مزاد سيبدأ خلال هذا الشهر.

 

وتم الاستحواذ على البندقيتين بعد هجمات شنتها الشرطة على العصابة عام 1933 أسفرت عن مقتل ضابطين إثر وابل من الرصاص المتبادل

 

وتزامنت هجمات الشرطة على العصابة بعدما ازداد نشاطها الإجرامي إلى حد أرعب وسط أمريكا في عصر الكساد الكبير في تلك الحقبة الزمنية من القرن المنصرم.

 

وتمكن رجل شرطة مشارك في هجوم الشرطة من الاستحواذ على كلتا البندقيتين بالإضافة إلى كاميرا.

 

وعثر في الكاميرا على سلسلة من الصور الأبيض في أسود تظهر في أحدها بوني وهي تجرد كلايد من أسلحته في شكل هزلي ساخر، موجهة إلى بطنه بندقية القنص التي قال الخبراء أنها ذات البندقية التي ستعرض في المزاد.

 

من المتوقع أن تحقق بندقية قنص ماركة وينشستر عيار 12 تعود عصرها لعام 1897 آلاف الدولارات في المزاد.

 

وعثر في الكاميرا التي تم ضبطها عقب هجوم شنته الشرطة على العصابة ، على سلسلة من الصور الأبيض في أسود تظهر في أحدها بوني وهي تجرد كلايد من أسلحته في شكل هزلي ساخر، موجهة إلى بطنه بندقية القنص التي قال الخبراء أنها ذات البندقية التي ستعرض في المزاد.

 

وقال الخبراء إن هذه الصور أبلغ دليل أن البندقيتين اللتين يعرضهما المزاد كانتا لدى ثنائي العصابات الشهير.

 

وكان ضابط شرطة مجهول الهوية قد قام بتسليم الأشياء المضبوطة إلى أحد زملائه وظلت في حوذة عائلة الأخير منذ ذلك الوقت.

 

في الصورة بوني التي قتلت هي وكلايد 9 من رجال الشرطة وحفنة من المارة الأبرياء أثناء فترة نشاط العصابة التي بثت الرعب في أمريكا

 

كلايد بارو وبوني باركو أرعبا وسط أمريكا في عصر الكساد الكبير

 

وقال مارك الذي يمتلك البندقيتين، من سبرينغفيلد، بولاية ميسوري في الولايات المتحدة أن البندقيتين كانتا تتداولان كهدية من ضابط شرطة إلى آخر، وأضاف: " لا يوجد في ذهني أي شك في كون هاتين البندقيتين يخصان بوني وكلايد، فعندما كانا في سبرينغفيلد قاما باختطاف رجل شرطة في سيارتهما، وتباهيا وقتها أمام الضابط المختطف بقدرتهما على السطو على بندقية تومي في أوهايو، كما أن الرقم المسلسل على البندقية يتماثل مع الرقم المسلسل الذي أعلنت عنه شرطة أوهايو في إعلانها عن البندقية المسروقة وهو موثق في الصحيفة المحلية في ذلك الوقت بما يثمن من قيمة البندقيتين التاريخيتين".

 

وقرر مارك بيع البندقيتين بعد وفاة والده الذي أورثه كلتيهما.واستطرد مارك: " لقد كانت البندقيتان موضوعتين في متحف الشرطة في سبرينغفيلد منذ عام 1973، ومنذ أن توفي جدي ووالدي لم يعد هنالك مبررا لبقائهما في المتحف، وأعتقد أنه قد حان الوقت لشخص ما من هواة اقتناء البندقيات القديمة أن يبتاعهما".

 

مشهد من فيلم بوني وكلايد عام 1967 بطولة فاي دوناواي ووارين بيتي.

 

من جهته، قال روبرت مايو الذي سيعرض البندقيتين في Mayo Auction and Realty في مدينة كينساس، في 21 يناير: " هاتان البندقيتان سوف تجذبان الانتباه بشدة لما لهما من تاريخ وقيمة عظيمة".

 

وأضاف: " نحن نتوقع أن حضور أفراد مميزة من هواة جمع المقتنيات النادرة، والدعوة مفتوحة لأي شخص مفتون بحكاية بوني وكلايد في العالم".

 

ومن المعروف أن بوني باركر وكلايد بارو شكلا عصابة سيئة السمعة وسافرا إلى وسط أمريكا في عصر الكساد من عام 1931-1935.

 

ويعرفان بعمليات السطو على البنوك المروعة، إلا أن بارو كان يهوى السطو على المحلات الصغيرة أيضا.

 

وأثناء الفترة التي بثا فيها الرعب قتلا تسعة من رجال الشرطة وحفنة من المارة الأبرياء

 

المصدر: الديلي ميل البريطانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)