إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | منوعات | بالصور.. أصدقاء كيم يونغ أون يكشفون بحرا من الأسرار
المصنفة ايضاً في: منوعات, جولات مصورة

بالصور.. أصدقاء كيم يونغ أون يكشفون بحرا من الأسرار

آخر تحديث:
المصدر: dailymail.co.uk
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1067
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

المحدد بدائرة هو كيم يونغ أون في صورة مع أصدقائه أثناء فترة دراسته المدرسية في سويسرا.

(ترجمة: العنكبوت الالكترونية) - يعتبر كيم يونغ أون الوريث الذي سيحكم كوريا الشمالية عقب وفاة والده الدكتاتور كيم يونغ إيل. ولكن تأمل المرحلة المدرسية للزعيم المنتظر يثبت أنه فاشل دراسيا يتهرب دائما من التعليم لممارسة ألعاب الكومبيوتر والسلة.

 

وكان يونغ، 28 سنة، قد ظهر لأول مرة مع والده في سبتمبر من العام الماضي، حيث ظهر على الملأ في العاصمة بيونغ يانغ بمناسبة الاحتفال بالعيد رقم 65 من حكم حزب العمال.

 

 

كيم يونع أون قضى شبابه في سويسرا حيث درس في مدرسة لايبفيلد القريبة من برن

 

ويرتدي كيم ونغ أون ملابس الجنرال العسكرية ذات النجوم الأربع، وتم تدريبه في معسكرات التعذيب التي تمارس ضد المناهضين.

 

ولكن العالم سوف يرى عما إذا كان تعرضه الطويل للثقافة الغربي، والقيم الغربية التي عاشها بشكل مطول أثتاء وجوده في سويسرا، أكسبته قيما ديمقراطية، قد تنتشل بلاده القابعة في مستنقع العزلة.

 

ولكن المؤشرات ليست جيدة، فعلى الرغم من انفاق الآلاف من الدولارات في تعليمه في مدرسة خاصة كبرى في سويسرا لم يستطع الحصول على شهادة الثانوية العامة GCSE..

 

وعندما كان في الخامسة عشر أخرجه والده من المدرسة الخاصة باهظة التكاليف في برن، التي تتكلف في الوقت الحالي حوالي 16 ألف جنيه استرليني سنويا. ونقله إلى مدرسة حكومية قريبة لتوفير المال،إلا أنه أثبت فشلا أيضا.

 

واعتاد يونغ أون ارتداء ملابس تدريب نايك، وقمصان فريق Chicago Bulls، والجينز. وقدمته مديرة مدرسة لايبفيلد شتاينهولزي بجوار برن لزملائه في فصل 6/A بقولها: "أولادي وبناتي هذا أون باك قادم إليكم من كوريا الشمالية وهو نجل دبلوماسي".

 

وجلس كيم يونغ أون في الفصل بجوار جواو ميكالو نجل دبلوماسي برتغالي وأصبحا صديقين.

 

ويصف جواو ميكالو وضعهما في الفصل قائلا: " لم نكن أسوأ تلميذين في الفصل لكننا لم نكن الأكثر حذقا".

 

 

شغوف بالرياضة: كيم يونغ أون كان مشجعا ولها بكرة السلة أثناء دراسته في سويسرا، ويعتبر مايكل جوردن أحد لاعبيه المفضليه.

 

 

الأب الزعيم الراحل كيم يونغ إيل على اليسار مع نجله كيم يونغ أون على اليمين في عرض عسكري بمناسبة الاحتفال بالعيد 65 لتقلد حزب العمال حكم بيونغ يانغ، ويرجع تاريخ تلك الصورة إلى أكتوبر 2010.

 

وأضاف صديقه البرتغالي أن يونغ أون لم يكن جيدا في الألمانية وكان يرتبك عندما يتم سؤاله عن مسألة ما، فيتركه المدرسون عندما يلاحظون خجله من عدم معرفة الإجابة.

 

وأضاف أنه غادر دون أن يتمكن من اجتياز الاختبارات لأن اهتمامه كان منصبا على كرة القدم والسلة أكثر من اهتمامه الدراسي.

 

وكان كيم يونغ أون مشجعا متعصبا لنجم السلة الأمريكي مايكل جوردن، وكان ممارسا جيدا للعبة، إلا أنه ضبط يحمل مجلة جنسية في حقيبته المدرسية.

وكان يونغ جيدا في الرياضيات فقط عكس كل المواد ويتذكر زملاؤه أنه كان بحاجة لدروس إضافية.

 

ويتذكر أحد زملائه في المدرسة الدولية أنه جاء للمدرسة عام 1993 وكانت لغته الانجليزية ضعيفة في البداية إلا أن منح دروسا إضافية مكثفة وكانت لكنته جيدة في نطق الإنجليزية، وأضاف أن تعلم الألمانية أيضا وكان مقبولا في مبادئ اللغتين. واستطرد أنه كان جيدا في الرياضيات بما قد يوحي أنه يذاكر جيدا إلا أنه لم يكن كذلك، ولم يكن متميزا في المواد الأخرى. وكان اسمه المعروف بالنسبة لنا ديم يونغ أون وفجأة رحل عن مدرستنا.

 

الأب والإبن: صورة نادرة لكيم يونغ ايل مع ثالث أبنائه كيم يونغ أون أثناء فترة شبابه

 

كيم يونغ أون كان مشجعا متعصبا لنجم السلة الأمريكي مايكل جوردن

 

ووفقا لمصادر مدرسية فقد سأم والده من دفع مصاريف باهظة لتعليم نجله الذي فشل دراسيا، ولكن ربما كان خوف الأب من أن يزداد تأثر نجله بالثقافة الأمريكية دافعا لقلق الأب الكاره للولايات المتحدة، لدرجة أن سفارة كوريا الشمالية في برن كانت ترسل تقاريرا للزعيم الكوري باستمرار على صداقات نجله وكافة أحواله في سويسرا.

 

وأضاف جواو: " لقد كان لدى كيم يونغ أون طاهيا خصوصيا، وكان يدعوني لتناول الطعام معه، رغم أن كثيرا من ذلك الطعام لم أكن أستسيغه، حيث كان يتكون من دجاج كثير مختلط بصلصات غريبة الطعم، ولم يكن يقطن في السفارة، ولكن في شقة في مكان جيد بجوار المدرسة في شارع كيرشستراس الفاخر الذي يوجد فيه مطعمين للبيتزا وبنك وسوبر ماركت".

 

وأشار أنه كان لديه العديد من الأدوات التي لم تكن لدى الكثير من الطلاب من تلفاز وجهاز فيديو وبلاي استيشن ماركة سوني وسائق خاص ومدرس خاص .

 

 

جثة الزعيم الكوري الراحل كيم يونغ إيل في قصر كومسوسان في بيونغ يانغ

 

 

كيم يونغ أون يظهر مشاعر الاحترام لجثمان والده الزعيم الراحل كيم يونج إيل

 

واستطرد جواو أنه لم يشاهد غرفة كيم الخاصة بل كانوا يمكثون في غرفة المعيشة حيث شاهدوا الكثير من أفلام الكونغ فو لاسيما أفلام جاكي شان.

 

وأستطرد أنهما اعتادا اللقاء في ملعب كرة السلة بعد انقضاء اليوم الدراسي لممارسة اللعبة لوقت قليل، حيث كان يمثل كل منا أنه نجم السلة مايكل جوردن، وكنا نحسد كيم لامتلاكه كرة السلة الأصلية لدوري كرة السلة الأمريكي NBA والتي كانت تساوي ما يربو عن 100 جنيه استرليني في ذلك الوقت.

 

وأضاف: " كنا نتحدث عن الفتيات وعن خططنا المستقبلية الرائعة، وفي نهايات الأسبوع كنا نحضر حفلات وبعضها كان يتواجد خلالها خمور، إلا أنني لم أراه قط يرتشف الخمر، ولم يكن يتحدث إلا نادرا عن وطنه الأم كوريا الشمالية، لكنني لمحت حنينه إلى وطنه حينما كان يستمع إلى أغاني كورية فقط، ولم تكن تروق له الأغاني الغربية".

 

 

اجتماع: كيم يونغ ايل الثاني من اليمين مع ابنه كيم يونغ أون الثاني من اليسار في وحدة عسكرية عام 2010

 

 

أسرة سعيدة: كيم يونغ إل مع نجله كيم يونغ أون في زيارة لشركة موكران في بيونغيانغ عام 2010

 

وأضاف جواو أن أكثر ما كان يستمع إليه كيم هو النشيد الوطني لكوريا الشمالية الذي استمعا إليه نحو 1000 مرة، وأنه اعترف له ذات يوم أن والده ليس هو السفير لكنه نجل رئيس كوريا الشمالية.

 

وقال أحد زملائه القدامى الذي اكتفى بتعريف نفسه بإسم جورج أنهم تعودوا على إقامة حلقات نقاش بعد المدرسة حول الديموقراطية وحق التصويت وما إلى ذلك إلا أنه لم يشاركهم النقاش أبدا، وكانت تظهر عليه مظاهر الترف ويذهب لأغلى الأماكن واختتم جورج قائلا: " هنا أدركت صحة رواية الروائي جورج أورويل مزرعة الحيوانات التي كان خلالها بعض حيوانات المزرعة مميزين عن البعض الآخر".

المصدر: dailymail.co.uk

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)