إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | منوعات | هل تعتقد أنك "الصديق الصدوق".. 11 علامة تخبرك أنك لست الصاحب الذي يُعتمد عليه
المصنفة ايضاً في: منوعات

هل تعتقد أنك "الصديق الصدوق".. 11 علامة تخبرك أنك لست الصاحب الذي يُعتمد عليه

آخر تحديث:
المصدر: عربي بوست
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 547
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

صحيح أنه يمكنك مشاركة صور إجازتك وفاتورة المطاعم مع مئات الأصدقاء على شبكات التواصل الاجتماعي يومياً، لكن من المحتمل أن حفنة فقط من الأشخاص الذين تتواصل معهم عبر الإنترنت يعدون أصدقاءك الحقيقيين.

تقوم الصداقات الجيدة على الصدق والدعم والاحترام المتبادل، فضلاً عن أنها يمكن أن تسهم في تعزيز صحتك بشكل عام. كما يمكن أن تخفف شبكة الأصدقاء الداعمة من حدة التوتر الذي تواجهه، وتساعدك على التعامل مع الصدمات، وتشجعك على تبنِّي السلوك الإيجابي، وذلك وفقاً لما أكدته مايو كلينك، ونشره موقع iflscience الأميركي.

في المقابل، يمكن أن تؤثر الصداقة التي تشوبها الغيرة وعدم الثقة سلباً على صحتك. وفي هذا الصدد، تزعم دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا أن الصداقات المجهدة يمكن أن تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالالتهابات في جميع أنحاء الجسم، التي قد تتسبّب مع مرور الوقت في ظهور مرض السكري وأمراض القلب والسرطان.

 ومن المرجح أن هناك بعض الأمور التي تمر دون أن تلاحظها في صلب علاقتك مع أقرب أصدقائك، التي تؤثر سلباً على صداقتكم. وإذا كنت تتساءل عما إذا كنت ملتزماً بعلاقات الصداقة التي تربطكم، فيما يلي بعض العلامات التي  تشير إلى أنك صديق سيئ، حتى لو كنت تعتقد أنك لست كذلك.

1- لا يمكن الوثوق بك

أفادت الدكتورة سوزان ديغز، خلال حوار أجرته مع مجلة Psychology Today، أن «الصديق الجيد هو شخص يمكنك الاعتماد عليه فيما يتعلق بإخفاء أسرارك حتى الموت، بغضّ النظر عن مدى أهمية المعلومات التي تتشاركها معه. ويمكن أن تكون قدرتك على أن تكون موضع ثقة عاملاً في استمرار الصداقات التي تربطكم أو انهيارها».

بعبارة أخرى، يجب أن يكون أصدقاؤك على يقين أنك ستحافظ على سرية المعلومات الشخصية التي يشاركونها معك، حيث من المستحيل أن تصبح موضوع محادثة مع بقية شبكة أصدقائك.

2- أنت كثير الانتقاد لأصدقائك

قد لا توافق على كل قرار يتخذه أصدقاؤك، ولكنك لست الشخص المناسب حتى تملي عليهم كيف يجب أن يعيشوا حياتهم. فلا أحد يريد أن يقال له باستمرار إن كل ما يفعله خاطئ. في نهاية المطاف، أليس هذا هو السبب الذي جعلك تفضل العيش وحدك وتغادر منزل والديك؟ بالتالي، ما لم يطلب صديقك رأيك، من الأفضل الاحتفاظ به لنفسك. من جانبها، أوضحت ديغز أن «تقديم الدعم لأصدقائك حتى لو كانت خياراتهم مختلفة عنك، يعد دليلاً على أنك صديق جيد».

3-   لا تمنحهم مجالاً للتعرف على أشخاص آخرين

من الطبيعي أن يكون لك ولصديقك مصالح وعلاقات أخرى. بالتالي، ليس هناك حاجة لتشعر بالقلق من ممارسة صديقك بعض النشاطات من دونك. ولمجرد أن صديقك المفضل يريد احتساء كوب من القهوة مع زميل له، أو دعوة جاره لتناول طعام الغداء معاً، فذلك لا يعني أن مشاعره تجاهك قد تضاءلت. وقد يساعده قضاء بعض الوقت مع أشخاص آخرين على مزيد تقدير الوقت الذي تقضيانه معاً.

4- لا تحضر الأحداث المهمة في حياة صديقك

يمثل حضور حفلات الزفاف والاحتفال بقدوم مولود جديد وغيرها من الأحداث البارزة في حياة صديقك أمراً ذا أهمية كبيرة في علاقتك معه. من المحتمل أنه في بعض الأحيان سيحول جدول أعمالك الشخصي دون مشاركتك في مثل هذه الفعاليات، ولكن يجب أن يعرف صديقك أنك ستسانده عندما يقتضي الأمر ذلك.

في حال كنت دائماً تقدم الأعذار لعدم حضور هذه المناسبات، من الضروري أن تحاول معرفة الأسباب التي تدفعك للقيام بذلك.

5- أنت غير موجود فعلياً

لا يوجد شيء أسوأ من أن تحاول إجراء حوار مع شخص يفحص هاتفه الخلوي باستمرار، ويرد على الرسائل التي تصله. كما لا يتوانى عن نشر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر طوال الوقت الذي تقضيانه معاً.

في عصر الهواتف الذكية وشبكات التواصل الاجتماعي، تكون آخر الأخبار دائماً في متناول يديك. وبالتالي، لن تنفصل عن العالم في حال أغفلت استخدام هاتفك لخمس دقائق. عندما تخرج رفقة أصدقائك، حاول ترك هاتفك جانباً لأنهم يستحقون كل اهتمامك.

6- تنافس صديقك

غالباً ما نتمنّى لأصدقائنا أن ينجحوا في حياتهم أو دراستهم. لكن لا يجب أن ندخل في منافسة معهم. فمن الأمور التي تحدد ماهية صداقتنا مدى اهتمامنا ببعضنا البعض، وشعورنا بالسعادة بنجاح الآخر. وتعد محاولتك باستمرار للتفوق على صديقك تصرفاً تافهاً وينم عن مدى ضيق تفكيرك، ناهيك عن أن ذلك يعد علامة على أن الصداقة التي تربطك بأصدقائك ليست متينة، كما يجب أن تكون.

7- أنت تدع علاقاتك العاطفية تتداخل مع صداقاتك

هل أنت من الأصدقاء الذين يختفون بمجرد دخولهم في علاقة عاطفية مع شخص ما؟ عندما تشرع في تجربة رومانسية جديدة، من المتوقع أن تحاول قضاء كل أوقات الفراغ مع شريكك الجديد. ولكن لا يجب أن تنسى الأصدقاء الذين كانوا بجانبك قبل تعرفك على هذا الشخص، والذين على الأرجح سيكونون إلى جانبك لدعمك إذا لم تسر الأمور على ما يرام بينكما.

8- أنت لا تملك المال دائماً

في حال كنت تحب أن تخرج مع أصدقائك لاحتساء كوب من القهوة أو الشاي، ولكن عندما يأتي وقت دفع الفاتورة، غالباً ما تدعي أنك تركت محفظتك في المنزل، أي أنك تبحث دائماً عن شخص آخر لدفع الفاتورة، فذلك علامة على أنك تريد استغلال أصدقائك. مما لا شك فيه أنه يجب أن يساند الأصدقاء بعضهم البعض في الأوقات الحرجة، ولكن إذا كنت تعرف أن ما يخطط أصدقاؤك للقيام به لا يتناسب مع ميزانيتك، من الأفضل أن ترفض الدعوة.

9- تعد المناسبات التي استضفت فيها صديقك

لا تضيع الوقت في تعداد المرات التي استضفت فيها صديقاً للعشاء، أو عدد الإعجابات التي قام بها على المنشورات التي تنشرها على صفحتك على الفيسبوك. في حال كانت الصداقة التي تربطكما حقيقية، فستبحثان دائماً عن الفرص السانحة حتى تكونا معاً.

10- أنت لا تتنازل لقضاء بعض الوقت مع أصدقائك

تستدعي عملية بناء علاقات جيدة تقديم بعض التنازلات، والصداقات ليست استثناء. من المحتمل أنك لا تستطيع لقاء أصدقائك دائماً وجهاً لوجه، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن علاقتك بهم محكوم عليها بالفشل. على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لمشاهدة فيلم أو الذهاب لتناول العشاء في مطعم جديد ليلة الجمعة، يجب أن تكون مستعداً للتنازل عن هذا البرنامج من وقت لآخر من أجل الاجتماع بأصدقائك.

11- كل شيء يدور حولك

إذا كانت محادثاتك مع الأصدقاء تدور دائماً حول حياتك، يدل ذلك في الغالب على أن هناك الكثير من الجوانب في علاقتك بهم غير متوازنة. وفي حين تشتكي من رئيسك أو جارك المزعج، فأنت بذلك تحتكر الوقت كله ولا تترك مجالاً للاستماع إلى ما يقولونه.

المصدر: عربي بوست

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)