إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | منوعات | فيلم يحاول فضح "زيف" أسطورة روميل
المصنفة ايضاً في: منوعات, المانيا النازية

فيلم يحاول فضح "زيف" أسطورة روميل

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3827
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
.اختلف المؤرخون حول موقف روميل من هتلر- أرشيف.

يصور فيلم جديد أروين روميل القائد الميداني الألماني الشهير في الحرب العالمية الثانية الذي عرف باسم "ثعلب الصحراء" لبراعته العسكرية رجلا ضعيفا مقسما بين ولائه للزعيم النازي هتلر وإدراكه بعد فوات الأوان بأنه يخدم شيطانا.

وأغضب الفيلم الذي عرضه التلفزيون الألماني (إيه.أر.دي) أمس الخميس ابن روميل وحفيدته اللذين يعتقدان أن الفيلم يضعف من دور روميل في مقاومة هتلر.

واضطر روميل إلى الانتحار عام 1944 بعد أن شك هتلر في وجود صلة بين جنراله المقرب وخطة يوليو 1944 لاغتياله وإن اختلف المؤرخون حول مدى قرب روميل من خطة الاغتيال الفاشلة للزعيم النازي.

وصور الإعلام النازي روميل على أنه قائد عسكري عبقري بعد هجومه الناجح والجريء ضد الحلفاء في شمال إفريقيا من عام 1941 حتى أواخر عام 1942 حين تعرض فيلقه الإفريقي للهزيمة في العلمين وهي المعركة التي احتفل قدامى المحاربين البريطانيون ودول الكومنولث بذكراها في لندن الاسبوع الماضي.

حتى رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الوقت ونستون تشرشل امتدح روميل ووصفه بأنه "جنرال عظيم."

وارتفعت مكانة روميل أيضا بين أعدائه لمعاملته الانسانية للأسرى. وتفادى الفيلق الإفريقي الانتهاكات التي ارتكبها الجيش الألماني في مناطق حرب اخرى خاصة الجبهة الشرقية.

وفي عام 1944 في نورماندي أثناء محاولته الدفاع عن الساحل من عملية إنزال منتظرة من جانب قوات الحلفاء أدرك روميل أن ألمانيا خسرت الحرب وفقد ايمانه بالمعركة. ورغم صلته ببعض المخططين إلا انه لم يشارك قط في المؤامرة الفاشلة يوم عشرين يوليو 1944 لاغتيال هتلر.

وقال نيكو هوفمان منتج الفيلم "الفكرة هي إزالة كل زيف من حول روميل".

"هناك الكثير من الأشياء غير المؤكدة تحيط بأسطورة روميل. فهو بالنسبة للبعض جندي شجاع ذو كبرياء هو ثعلب الصحراء. البعض لا يعرف أنه انتحر تحت ضغط من هتلر ويتصور أنه هلك في الحرب وهناك اسئلة كثيرة عن مدى قربه من المقاومة."

ووصف نيكي شتاين مخرج الفيلم روميل بأنه "رجل ضعيف" اختار ان يشيح ببصره بعيدا ويغض الطرف. ويرى كثير من المؤرخين أنه في الأساس كان يخدم هتلر حتى يحقق تقدما في حياته العملية.

وشجبت أسرة روميل الفيلم الذي تكلف ستة ملايين يورو ويركز على تصاعد صراعه النفسي خلال السبعة أشهر الأخيرة قبل وفاته.

وفي العام الماضي كتب مانفريد ابن روميل الذي كان في الخامسة عشرة من عمره حين مات والده ويبلغ الآن 83 عاما وحفيدته لمنتجي فيلم (روميل) يقولان إنه يقدم "أكاذيب".

وقال هوفمان إن والده لعب دورا أكبر في المقاومة مما يتصور المنتجون. ورفضت الاسرة التحدث مع وسائل الاعلام عن الفيلم.

المصدر: سكاي نيوز

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)