أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | نتنياهو عن قصف دمشق: اسألوا سلاح الجو البلجيكي

نتنياهو عن قصف دمشق: اسألوا سلاح الجو البلجيكي

بلدية تل أبيب تُزيل لوحات «استسلام» عباس وهنية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الرأي الكويتية
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1726

رفض رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، التعليق على تقارير حمّلت إسرائيل مسؤولية استهداف محيط دمشق ليل الخميس - الجمعة.

وصرّح لإذاعة حيفا: «لا أعلق على هذه العملية أو تلك. لا أدري ماذا جرى»، مضيفاً: «ربما كان ذلك سلاح الجو البلجيكي».

وشدد على أن إيران تشكل الخطر الأساسي و«نعمل بشكل منهجي على منع تموضعها في سورية».

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن لـ«فرانس برس»: «قتل في الغارات الإسرائيلية الليلية سبعة مقاتلين، ثلاثة من الجيش السوري وأربعة من الحرس الثوري الإيراني». وأشار الى أن القصف طاول«منطقة المطار».

وأعلنت «وكالة سانا للأنباء» السورية الرسمية أنّ «الدفاعات الجويّة تصدّت مساء الخميس لصواريخ فوق سماء العاصمة دمشق مصدرها الجولان المحتل، وعلى الفور تعاملت معها منظومات دفاعنا الجوي وأسقطت عدداً من الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها».

من جانب آخر، قال زعيم حزب «إسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان، أمس، إن عهد نتنياهو «انتهى تماماً».

وفي شأن منفصل، أمر رئيس بلدية تل رون هولداي أبيب، بإزالة لوحات على الطرق السريعة تدعو إلى استسلام القادة الفلسطينيين تحت تهديد السلاح من أجل السلام، ولم تتضح الجهة التي تقف وراء نشرها.

وكُتب على اللوحات «يتحقق السلام فقط مع الأعداء المهزومين»، حيث صوّرت اللافتات الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية معصوبَي العينين ويستسلمان في منطقة حرب، فيما تحلق مروحيات في الأجواء.

في موازاة ذلك، أعلن مسؤول في وزارة الدفاع، عن توصل تل أبيب، إلى اتفاق تهدئة جديد مع «حماس».

وقال إن «حماس» بعثت رسالة أكدت فيها أنها قررت بشكل أحادي الجانب وقف إطلاق الصواريخ والبالونات المتفجرة، مضيفاً: «في المقابل، قررت (إسرائيل) إعادة توسيع منطقة الصيد البحري في غزة إلى 15 ميلا بحرياً».

المصدر: صحيفة الرأي الكويتية