أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | صوت وصورة | تقارير بالفيديو | بالفيديو: بعد انتهاء كورونا.. هل تنتهي قيادة أميركا للعالم وتتولى الصين الدفة؟

بالفيديو: بعد انتهاء كورونا.. هل تنتهي قيادة أميركا للعالم وتتولى الصين الدفة؟

آخر تحديث:
المصدر: الجزيرة نت
الكاتب:
عدد المشاهدات: 656

قال الباحث في العلاقات الدولية رياض عيد إن الوقت حان للقول إن فيروس كورونا سينزل أميركا عن عرش الكون اقتصاديا، وسيتحول الاقتصاد العالمي من الغرب إلى الشرق وبالتحديد إلى الصين.

 

وأضاف في تصريحات لحلقة (2020/3/24) من برنامج "الاتجاه المعاكس" أن أميركا لم تتمكن من قيادة العالم إلا بعد أن أنهكت الحربين العالميتين الأولى والثانية كل الدول، واصفا القيم الأميركية "بالساقطة" لأن أميركا تدمر أي دولة تنافسها، ولا تقيم أي أهمية للإنسان.

 

ووصف الاقتصاد الأميركي بالبالون المنفوخ وأن فيروس كورونا هو الإبرة التي فجرته، الأمر الذي أظهرته الانهيارات الاقتصادية في البورصات العالمية، "وقد حذر علماء الاقتصاد من أن أميركا في العام 2020 ستكون أمام فقاعة أسهم تؤدي لأزمة أشد وطأة من أزمة العام 2008".

 

وبحسب عيد، فإن العالم قد شهد سرعة الانهيارات في الاقتصاد الأميركي، حيث دفعت أميركا 1.5 تريليون دولار من أجل وقف انهيار الأسهم، لكن ذلك لم يفلح سوى عشر دقائق فقط، زاعما بأن العالم الاقتصادي يعيش انهيارات كبرى، ولن يتعافى قبل السيطرة على فيروس كورونا.

 

واختتم حديثه بأن الصين تفوقت على أميركا بإدخال تقنيات الجيل الخامس رغم تحكم الولايات المتحدة بالأنترنت وعدم نجاح الشركات الأميركية بفعل ذلك، وبعد كورونا ستنهار أميركا والرأسمالية وسيتجه العالم نحو الصين.

 

باقية وتتمدد

بالمقابل، قال الباحث في الشؤون الدولية عبد الله الشمري إن التجربة الصينية فريدة لكنها لا تستطيع تجاوز أميركا، لأن الأخيرة هي من سمح لها بأن تتطور بهذا الطريقة، وأضاف أن الصين لم تقم بأي غزو منذ تأسيسها ولا تريد التوسع.

 

ووصف الصين بأنها قوى عاملة وحصالة نقود فقط ولا تمتلك التقنيات، وهو الأمر الذي اعترف به رئيس شركة هواوي، مشددا على أن عظمة أميركا تكمن في قيمها التي كفلها الدستور الأميركي، مؤكدا أن أميركا غزت العالم بنشر ثقافتها ولغتها وأفكارها وقيمها وأفلامها وطعامها، بينما الصين لا وجود لحضارتها خارج حدودها.

 

وبحسب الشمري فإن الصين تمتلك في بحرها الجنوبي ما يقارب من 12 مليار برميل نفط، وأكثر من 250 تريليون متر مكعب من الغاز، لكنها لا تستطيع التنقيب عنه، بل إنها تعتبر من أكبر دول العالم استيرادا لهاتين المادتين، كما تحدث عما وصفه بعجزها عن تحرير جزرها المحتلة من قبل اليابان حليفة أميركا.

 

وذكر بعجز شركة هواوي عن تشغيل أجهزتها دون التقنية الأميركية، بعد العقوبات التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الصين، مؤكدا أن الصينيين أثناء محادثاتهم مع أميركا من أجل رفع العقوبات طالبوا بمنع التدقيق الأمني على الشركات الصينية العاملة في أميركا وهو الأمر الذي رفضته واشنطن.

 

واختتم حديثه بالقول إن أميركا لديها أخطاء وهي تصححها باستمرار، لكن انهيارها يعني أن يكون العالم دون اقتصاد لمدة 30 عاما.

المصدر: الجزيرة نت