أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | منوعات | صورة مروعة لامرأة بعد عملية نفخ شفاه "منخفضة الكلفة"

صورة مروعة لامرأة بعد عملية نفخ شفاه "منخفضة الكلفة"

آخر تحديث:
المصدر: سكاي نيوز
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1313

تسببت عملية نفخ شفاه لامرأة بريطانية في معاناة كبيرة لها، بسبب مشكلات أثناء العملية، الأمر الذي شوه وجهها على نحو غير مسبوق، وتركها تعاني من آلام شديدة.

 

وقالت كيلي ماكفيكر، من ويست يوركشاير في بريطانيا، إن حشوة الشفاه منخفضة الكلفة التي تبلغ قيمتها 90 جنيها إسترلينيا، جلبت عليها مشكلات لم تكن تتوقعها في مارس الماضي، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الجمعة.

 

واضطر الأطباء إلى إحداث ثقوب في شفتيها على مدار ساعتين كاملتين مرارا وتكرارا من أجل معالجتها، بعد أن أجبرت على الاختفاء في المنزل لمدة ثلاثة أسابيع بسبب التشوهات.

 

بعد العملية

 

وحذرت ماكفيكر النساء من مخاطر إجراء عمليات حشو الشفاه لدى عيادات غير مختصة أو أطباء غير مؤهلين لإجراء عمليات التجميل.

 

وقالت ماكفيكر: "لقد كانت شفتتي العلوية أكبر من السفلى. لقد بدت وكأنها شفة بطة مروعة. بقيت في المنزل لمدة ثلاثة أسابيع، وفي المرات القليلة التي خرجت فيها للعمل كنت أضع وشاحا على شفتي".

 

وأضافت: "شعرت أن الناس ينظرون إلي باستغراب، خاصة شفتي العلوية. لقد كان حجمها ضعف حجم الشفة السفلية. وكنت أفكر كثيرا قبل الخروج من المنزل خشية ضحكات الناس وسخريتهم".

 

وتمكنت ماكفيكر من الوصول إلى العيادة التي أجرت فيها عملية نفخ الشفاه، عبر فيسبوك، وقالت إنها صفحة تروج للجمال، وقد تم حذفها بعد أن أجرت العملية.

 

وطمأنت المرأة، التي أجرت العملية، ماكفيكر، وقالت لها إنها مؤهلة، وأحضرت معداتها وبدأت "الإجراء المؤلم" الذي كلفها الكثير من الضرر النفسي والجسماني.

 

وقالت ماكفيكر: "أثناء العملية كان الدم يتدفق على وجهي، وكانت الإبر تغرز في شفتي. شعرت وكأن شفتي تتعرضان للثقب. كنت أشعر بالقلق والألم، لكني كنت أظن أنها تعرف ما تقوم به".

 

وأوضحت ماكفيكر أن شفتيها بدأتا تتورمان بسرعة خلال فترة العلاج، وبعد 24 ساعة واصلا الانتفاخ مثل البالون، الأمر الذي اضطرها للإسراع إلى العيادة، التي حولتها بدورها إلى المستشفى.

المصدر: سكاي نيوز