إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | المزيد | الاقتصاد والمال | رؤيا ٢٠٣٠... تحديات بحجم الطموحات
المصنفة ايضاً في: الاقتصاد والمال

رؤيا ٢٠٣٠... تحديات بحجم الطموحات

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الجمهورية اللبنانية - بروفسور غريتا صعب
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1132
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

أرامكو...مركز الثقل النفطي

في خضم ما يجري في العالم العربي، هناك علامات استفهام وقلق حيال الامدادات السعودية للنفط، في حال طرأ تصعيد اضافي في المواجهات. ومن المعروف ان واحدا من بين كل ٩ براميل نفط في العالم ينتج في السعودية، ولذلك فإن اي شيء يحدث في السعودية قد يدفع بالاسعار صعودًا.

في الاقتصاد تعتمد الخطة السعودية جزئيًا على جذب المستثمرين الاجانب وهذا الامر اصبح الآن أصعب في ظل تصاعد التوتر في المنطقة، واحتدام المواجهة مع ايران.

الامر المهم اقتصاديًا هو ان النفط يعتبر احد الاعمدة الرئيسية في اقتصاد السعودية وحجر الزاوية في التنمية الداخلية والمصدر الرئيسي للعائدات. والتصريحات الاخيرة لصندوق النقد الدولي تفيد بأن عائدات النفط تمثل وحدها٧٥ بالمائة من صادرات البلاد و٧٢ في المائة من الدخل المالي.

مع انخفاض اسعار النفط في العام ٢٠١٤ تبين حجم اعتماد المملكة عليه لا سيما وان ايرادات التصدير انخفضت بشكل كبير وتدهور اقتصاد السعوديةجزئيا.

هذه التغييرات دفعت بالرياض الى اتخاذ اجراءات تقشفية واعلنت عن رؤية ٢٠٣٠ وهو برنامج يهدف الى توجيه الاقتصاد السعودي بعيدًا عن الاعتماد على النفط وترشيد الانفاق وتطوير مصادر الايرادات غير النفطية وتنويع الاقتصاد، والاهم من ذلك زيادة اسهام القطاع الخاص في الناتج المحلي الاجمالي الى حوالي الثلثين.

والاهداف الرئيسية لرؤية عام ٢٠٣٠ يمكن تقسيمها الى ثلاث فئات رئيسية:

١- التنويع الاقتصادي
٢- تحسين بيئة الاعمال
٣- الاصلاحات المالية والاقتصادية والاجتماعية.


علاوة على ذلك يهدف البرنامج الى زيادة مصادر الثروة الوطنية وتنويع محفظتها الاستثمارية في البلاد والخارج ورفع قيمة اصول صندوق الاستثمارات العامة من ٦٠٠ مليار ريال سعودي الى اكثر من ٧ تريليون ريال سعودي، من خلال بيع بعض الاصول، قد تكون ارامكو اولها عن طريق الاكتتاب العام، كذلك بيع بعض الاصول الحكومية.

تتجه الانظار حاليًا للطرح العام لارامكو السعودية التي من المتوقع ان تجري في العام المقبل ٢٠١٨ وهذه العملية هي المحور الرئيسي في رؤية ٢٠٣٠ لا سيما وان الرياض تتوقع ان تكون قيمة ارامكو حوالي ٢ تريليون دولار اميركي- لذلك فان بيع نسبة ٥ بالمائة من اسهم الشركة قد يأتي بما مقداره ١٠٠ مليار دولار اميركي وتحقيقًا لهذه الغاية خفضت السعودية التزامات ارامكو الضريبية في آذار ٢٠١٧ من ٨٥ بالمائة الى نسبة ٥٠ بالمائة على امل زيادة قدرتها على اجتذاب المستثمرين الاجانب. ويبدو ان الحكومة تتحضر لاعلان تدابير اضافية لتحقيق هدفها.

وحسب مصادر سعودية فان الايرادات هذه ستساعد على تطوير الصناعات الاخرى في المملكة. ولا بد من القول ان بيع جزء من اسهم شركة ارامكو يلقى بالتأكيد اهتمامًا دوليًا، والمستثمرون الأجانب يراقبون عن كثب سير هذه العملية، واي تأخير في ادراجها سوف ينعكس سلبًا اذ انه سوف يخلق حالة من عدم اليقين ويؤثر سلبًا على برامج الخصخصة في المملكة.

في المطلق، الخطط لا تقتصر على ارامكو بل على أسس أخرى، من ضمنها زيادة فرص العمل ورفع مستوى معيشة السعوديين، مع تحاشي زيادة مخاطر الضغط المالي على الريال السعودي.

تبدو الطموحات كبيرة اقتصاديًا، في رؤيا ٢٠٣٠ ، لكن يبقى ان التطورات السياسية قد تؤثر على مسار الخطة، سواء في دفعها الى الامام، او في عرقلة تنفيذ كل مندرجاتها.

المصدر: صحيفة الجمهورية اللبنانية - بروفسور غريتا صعب

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)