إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | المزيد | الاقتصاد والمال | الأسواق العقارية في المنطقة تختبر نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة
المصنفة ايضاً في: الاقتصاد والمال

الأسواق العقارية في المنطقة تختبر نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الحياة اللندنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3276
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يشكّل عامل السيولة المعيار الأكثر تأثيراً في تقويم الأسواق العقارية وتحديد مصادر قوى العرض والطلب ومسارات الاستثمار. في حين تُعتبر قيم الصفقات والمبيعات على الأساس اليومي أو الشهري من المؤشرات الأولية التي يُعتمد عليها في قياس قوة السوق العقارية أو ضعفها، ومصادر الطلب ومستويات الأسعار السائدة والمتوقعة.

 

وتعكس كل العوامل وبدقة، وفق شركة «المزايا القابضة» في تقريرها الأسبوعي، «تحركات القطاعات أو المنتجات العقارية المختلفة، ما يعزز كفاءة تطوير المشاريع والمنتجات الجديدة وتوجهاتها». فيما تُعد «الحافز الرئيس للاستثمارات الخارجية وآليات استقطابها وتحديد مصادرها وقيمها وتركزها».

 

ولاحظت «تبايناً في أداء الأسواق العقارية في دول المنطقة في وتيرة النشاط وطبيعة الطلب وحجم المطروح من العقارات ومصادر الطلب»، إذ لفتت إلى «أسواق عقارية يشكل الطلب المحلي فيها أكثر من 90 في المئة، في حين تستهدف أسواق أخرى رفع قيم الاستثمارات المحلية والخارجية في شكل دائم، نتيجة وصولها إلى مستويات متقدمة من التنوع وتلبية الطلب بكل أنواعه ومصادره».

 

ويستحوذ القطاع السكني على صعيد الوحدات والأراضي، وفقاً للتقرير «على النسبة الأكبر من الصفقات العقارية المنفذة على مستوى المنطقة، وتسجل قيم الرهون العقارية التباين الأكبر بين سوق وأخرى كونها تعكس نشاط التمويل والطلب على القروض بضمانات عقارية لأهداف تجارية واستثمارية، أو بهدف بناء مزيد من المشاريع العقارية».

 

وفي الإطار، رصد التقرير «نشاطاً إضافياً سجلته العقارات الاستثمارية والصناعية والتجارية في السنوات الماضية في معظم الأسواق، ما عكس مستوى الطلب على الاستثمار في كل القطاعات على رغم ما واجهته من ضغوط وتحديات كبيرة انعكست مباشرة على الطلب وعلى قيم الصفقات، والتي أثرت بدورها في السيولة الإجمالية المتداولة في الأسواق العقارية حتى نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي».

 

واختبرت السوق الإماراتية قيم السيولة المتداولة «بنجاح الشهر الماضي لتصل إلى 16.4 بليون درهم مقارنة بـ 18.2 بليون نهاية كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، وبانخفاض 9.8 في المئة لتستحوذ المبيعات على 6.6 بليون درهم و9.8 بليون رهون». واعتبر التقرير هذا التراجع «هامشياً ويندرج ضمن المسارات الطبيعية وتحديداً في بداية هذه السنة، إذ تختبر الأسواق نقاط القوة والضعف والفرص الاستثمارية المتوافرة في كل القطاعات، فضلاً عن التأكد من طبيعة الخطط الحكومية والإنفاق». فيما تشكل «توقعات الأسعار أهمية في قيم التداولات المنفذة بين فترة وأخرى».

 

وشكّل دخول شركات التطوير العقاري على خط الحوافز من خلال مشاريع «أطلقها مطورون كثر بتسهيلات على آليات الدفع تشجع على الشراء، فيما تبدو مؤشرات الأسعار متجهة أكثر صوب مصلحة المستثمرين الأفراد والشركات، وبالتالي مع توقعات التراجع الإضافي في الأسعار سيرتفع الطلب». إذ يسعى المستثمرون إلى «التريث بين فترة وأخرى للحصول على أسعار أقل».

 

ويبدو المشهد وفق «المزايا»، أكثر «تنوعاً وتعقيداً في السوق العقارية السعودية خلال 2017 وحتى نهاية كانون الثاني الماضي، وكذلك استمرار تدني أسعار العقارات بنسب تتراوح بين 15 و35 في المئة وتحديداً تلك السكنية والتجارية». فيما يستأثر «التراجع بالقطاع السكني في شكل أكبر من التجاري والاستثماري».

 

ولم يستبعد التقرير أن «تشهد السوق العقارية السعودية مزيداً من الانخفاض في الأشهر المقبلة، انسجاماً مع خطط وزارة الإسكان الحالية». وبات لافتاً أن «كل المؤشرات تدفع في اتجاه هبوط حركة الشراء متأثرة بتقلّص الإنفاق والسيولة، وعدم توافر الأموال الكافية من قنوات التمويل».

 

وأظهرت البيانات انخفاض الصفقات العقارية المنفذة «بنسبة 18.4 في المئة وبقيمة 15.4 بليون ريال في نهاية الشهر الماضي، مقارنة بـ 18.9 بليون في الشهر ذاته من العام الماضي».

 

وفي السوق العقارية البحرينية، توقعت «المزايا» أنها «تستعد لارتفاع في قيمة المبيعات في الفترة المقبلة اعتماداً على الأسعار المتداولة والتي انخفضت نتيجة الارتفاع الكبير في المعروض من الوحدات العقارية، والتي أثّرت في سوق المبيعات مع استمرار هذا التأثير مستقبلاً». وتشير البيانات إلى «زيادة المعروض من العقارات لأكثر من 4 آلاف وحدة عام 2017 وهذه السنة». فيما رجحت التوقعات أن «تتجاوز 7 آلاف وحدة بحلول عام 2020».

 

وأشار التقرير إلى أن «الظروف الاقتصادية السائدة وعدم توفير السيولة وصعوبة الوصول إلى تمويل الديون كما كان في السابق، أثرت في رغبة المشترين والمستثمرين في التوظيف الطويل الأجل في الوحدات الجاهزة، ما انعكس سلباً على قيمة الصفقات المنفذة خلال العام الماضي». وأفادت البيانات والتوقعات بأن حجم التداولات العقارية في البحرين «تخطى بليون دينار نهاية 2017، في وقت يستحوذ القطاع العقاري على 6 في المئة من الناتج المحلي».

 

وصنّف التقرير السوق العقارية العُمانية بـ «الجيدة» حتى نهاية العام الماضي، وهي «تواجه مزيداً من الضغوط الناتجة من موجات المد والجزر وارتفاع المعروض وانخفاض الطلب عموماً». وبلغت القيمة الإجمالية للمبيعات المنفذة في كانون الأول الماضي، 128 مليون ريال عُماني مقارنة بـ177 مليوناً في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر)، ما يعكس حالة من الانتظار التي يتبعها المستثمرون من الداخل والخارج، للاستحواذ على العقارات بأســعار أكثر جاذبية».

 

ولم يغفل أن المؤشرات الاقتصادية في السلطنة «تشير إلى وجود فرص استثمارية جيدة وبشائر تعافٍ وانتعاش في الطلب خلال هذه السنة، وتندرج في إطار الجهود الحكومية لرفع معدل نمو الناتج المحلي إلى أكثر من 5 في المئة». في حين يبدو «لاتساع نشاطات قطاع السياحة والضيافة المحققة دور في توفير مزيد من فرص إنشاء المشاريع الجديدة من المواقع المميزة داخل العاصمة وخارجها».

 

وخلُصت «المزايا» إلى أن «الحصول على الوحدات العقارية بأسعار منخفضة بات هدفاً يصبو إليه الجميع».

المصدر: صحيفة الحياة اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)