إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | المزيد | العلوم والبيئة | وفاة طفل بعمر ست سنوات بسبب النقص الحاد في أعداد الأطباء في بريطانيا
المصنفة ايضاً في: منوعات, العلوم والبيئة

وفاة طفل بعمر ست سنوات بسبب النقص الحاد في أعداد الأطباء في بريطانيا

آخر تحديث:
المصدر: الاندبندنت
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 942
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
لافتة للخدمات الصحية الوطنية (NHS) في مستشفى سانت توماس القريب من مقر البرلمان في لندن (رويترز)

وفاة صبي في سن السادسة وهو ينتظر زيارة الطبيب في غمرة أسوأ نقص في عدد أطباء الأسرة في بريطانيا خلال خمسين سنة

’رحت أشد شعري ... لربما استطاع أي شخص لديه التدريب الطبي الكافي أن يعرف أن هناك مشكلة’

 

لم يكن بوسع والدي طفل في سن السادسة إلا مشاهدته وهو يموت من الألم بسبب إخفاق كل محاولاتهما المستميتة الحصول على مساعدة من الطبيب الممارس أو فريق الدعم الهاتفي للحالات الطبية الطارئة التابع لهيئة الخدمات الصحية في بريطانيا.

 

فقد ’سيباستيان هيبيرد’ حياته بسبب اضطراب معوي قابل للعلاج اعتُقد في البداية أنه جرثومة في المعدة لكنه في النهاية سبب سكتة قلبية مميتة، وفقاً لرواية ’راسل’ والد الصبي.

 

يجري التحقيق في موت سيباستيان بعد فشل خط المساعدة الهاتفية للحالات غير الطارئة التابع لهيئة خدمات الصحة الوطنية في تحديد خطورة الأعراض التي ظهرت على الطفل. يُعزى ذلك الأمر جزئياً إلى أن فريق المساعدة لا يرى في أعراض مثل القيء المُخاطي وأخضر اللون علامةً على أمر يستدعي الانتباه إلا إذا كان المريض دون سن السادسة.

 

تدهورت حالة الطفل خلال عطلة نهاية الأسبوع في شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2015 ، فاتصل والداه بخط المساعدة الهاتفية صبيحة يوم الاثنين، إلا أن فريق الدعم نصحهما بالتواصل مع الطبيب الممارس.

 

عندما وُفق السيد ’هيبيرد’ إلى بلوغ الاستقبال هاتفيا، أخبرهم أن ابنه يهذي ويتقيأ، لكن وعدا بمكالمة من الطبيب لم يُنجز أبداً.

 

على الرغم من المحاولات العديدة للاتصال بعيادة طبيب الأسرة وفريق المساعدة الهاتفية، بدأ سيباستيان يتشنج بُعَيد الساعة الواحدة بعد الظهر، فنودي على سيارة الإسعاف.

 

على أية حال، كان الأوان قد فات حينها لإنقاذ حياته.

 

ستُعرض قصة السيد ’هيبيرد’ ضمن برنامج التحقيقات الذي تقدمه بي بي سي ’بانوراما’، في وقت كشف البحث أن عدد الأطباء العموميين ليس بما يكفي لتقديم العلاج على نحو مأمون.

 

وكان استطلاع أجرته مجلة ’پُلس‘ (Pulse – نبض) وشمل 1700 طبيب أسرة قد وجد أن واحداً من بين كل عشرة أطباء يرى 60 مريضاً في اليوم على أقل تقدير، بينما يكشف أطباء آخرون على أكثر من مئة شخص - ما يفوق بثلاثة أضعاف الحد المسموح به لتقديم العلاج المأمون وهو 30 مريضاً في اليوم.

 

أدى إلى هذا العناء أعدادُ الأطباء العموميين المنهارة، مع صدور تقرير آخر أظهر أن أعدادهم في هبوط حاد منذ عام 2010.

 

ويقول الكثير من الأطباء إن الحالات المرضية تفاقمت تعقيداً، وبالتالي ترفع هذه المعاناة احتمال الإخفاق في تحديد الحالات الخطيرة.

 

يقول السيد ’هيبيرد’ في برنامج بانوراما واصفاً صراعه كي يتمكن من التحدث إلى طبيب: "كنت أشد شعري ...قال الخبراء الذين تم استدعاؤهم إلى المحكمة لربما استطاع أي شخص لديه التدريب الطبي الكافي معرفة أن هناك مشكلة [و] أنه بحاجة للذهاب إلى المستشفى".

 

من ناحية ثانية، فإن التقرير يسلط الضوء أيضاً على أن الحِمل على الخدمات الصحية يكون في أوْجِهِ صباح يوم الاثنين عادة، وأن الأسرة تعتقد أن العملية كشفت عمق مشكلة التواصل بين الأقسام المختلفة من المنظومة الصحية في البلاد.

 

قال السيد ’هيبيرد’: "إنه أمر لا يصدّق أبداً ... تضيع حياة الناس بين الأرجل".

 

وتوصل البحث الذي أجرته ’مؤسسة الصحة’ الخيرية يوم الأربعاء أن هناك تعاظماً في عدد المرضى وتناقصاً في أعداد أطباء الأسرة. إذ يوجد طبيب عمومي واحد لكل 2160 معالجاً في إنجلترا - وهي زيادة بنسبة 8 في المئة خلال ثلاث سنوات. إنها المرة الأولى منذ ستينيات القرن الماضي التي يستمر فيها انخفاض أعداد أطباء الأسرة لفترة طويلة.

 

وبكل الأحوال، فإن أعداد الكوادر الطبية تقلصت بسرعة أكبر بخمسين في المئة في المناطق الأشد فقراً - والتي غالباً ما تحتوي على المرضى الذين يعانون من الحالات الأكثر تعقيداً.

 

بالمتوسط، فإن طبيب الأسرة الذي يعمل في البلديات الأكثر حرماناً مسؤول عن 370 مريضاً أكثر مقارنة بالبلديات الأغنى.

 

وقال بن غيرشليك، كبير الاقتصاديين في مؤسسة الصحة الخيرية: ​​"إن الحلقة المفرغة المتمثلة في انخفاض أعداد الأطباء العموميين وزيادة حجم عملهم واضحة... ولو أضفنا على ذلك الزيادة السكانية سيصبح الوضع مقلقاً أكثر".

المصدر: الاندبندنت

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)