إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | المزيد | رياضة | جدو: غموض مستقبل الكرة المصرية دفعني للرحيل إلى هال سيتي
المصنفة ايضاً في: رياضة, مقابلات

جدو: غموض مستقبل الكرة المصرية دفعني للرحيل إلى هال سيتي

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1703
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

القاهرة، مصر (CNN)-- تمنى لاعب فريق النادي الأهلي والمعار حديثا لفريق هال سيتي الإنجليزي محمد ناجي المعروف بـ "جدو"، أن يترك انطباعا جيدا لدى الجماهير الإنجليزية خلال فترة إعارته للنادي الإنجليزي.

وقال جدو، في مقابلة مع CNN بالعربية، إن الفوارق بين الكرتين الإنجليزية والمصرية شاسعة لصالح الأولى، وإنه سعيد بتجربته الحالية في ظل تواجد زميليه أحمد فتحي وأحمد المحمدي.

وبرر جدو قبول عرض هال سيتي بغموض مستقبل الكرة المصرية وقتها، بعد توقف النشاط المحلي لعام كامل، كما أنه كان يتمنى خوض تجربة احتراف خارجي منذ فترة.
وكان هذا نص الحوار:

ما هو انطباعك بعد انتقالك لفريق هال سيتي؟

أنا سعيد جدا بتواجدي مع فريق هال سيتي، واللعب في الدوري الإنجليزي، كما أن سعادتي اكتملت بتواجدي مع زملائي أحمد فتحي وأحمد المحمدي.

ما هو هدفك الأساسي في أول تجربة احتراف خارجي؟

أتمنى ترك انطباع جيد لدى جماهير الكرة الإنجليزية في أول تجربة احتراف لي، وأن يشعر الجهاز الفني للفريق بأني إضافة للنادي.

لماذا وافقت على عرض هال سيتي؟

لأنه عرض جيد، رغم أنه في الدرجة الثانية من الدوري الإنجليزي القوي، ولكن نعلم أن هناك فارقا كبيرا بين الكرة الإنجليزية ونظيرتها المصرية، كما أن حلم الاحتراف يراودني منذ فترة طويلة، وسبق وأن كانت هناك عروض ولكن لم يكتب لها النجاح، ولم أكن أتمنى أكثر من الاحتراف في الدوري الإنجليزي.

هل كانت هناك دوافع أخرى وراء قبول العرض الإنجليزي؟

لا شك أن عدم وضوح الرؤية بالنسبة للنشاط الكروي في مصر قبل رحيلي كان أحد الأسباب الرئيسية وراء قبولي عرض هال سيتي، خاصة وأن مستقبل الكرة في مصر كان غير واضح بعد إيقاف النشاط الكروي لمدة عام كامل بعد كارثة استاد بورسعيد، وكان ذلك سببا أخر دفعني لاتخاذ القرار بالرحيل عن الأهلي والانتقال لصفوف هال سيتي.

كيف رأيت مشاركتك الأولى مع هال سيتي؟

شاركت في جزء من الشوط الثاني لمباراة هال سيتي وبرايتون، التي خسرناها بهدف دون رد في الدقائق الأخيرة، ولكن الفترة التي شاركت فيها غير كافية للحكم على مستواي، فما زلت في البداية وأحتاج لفترة للتأقلم مع الفريق، وهذا سيحدث مع مرور الوقت.

ماذا قال المدير الفني ستيف بروس؟

بروس يأمل في أن أصل للمستوى الذي يرغبه سريعا، وقال لي بعد اللقاء إنه غير متسرع في الحكم علي، وسيمنحي الفرص في الفترة المقبلة.

هل الأجواء في إنجلترا ستؤثر سلبا عليك؟

لا أتمنى ذلك برغم صعوبة الموقف، فالطقس شديد البرودة، ولكني مصمم على التأقلم سريعا لأني أرغب في النجاح، ووجود أحمد المحمدي الذي عاد للفريق في فترة الانتقالات الشتوية سيساهم في ذلك.

هل ستعود للأهلي بعد انتهاء فترة الإعارة؟

لا أعرف، ولكني انتقلت إلى هال سيتي على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، وأتمنى أن أحقق نجاحا يدفع النادي للتمسك بي، لأنتقل إليه بشكل نهائي في نهاية الموسم، أو الانتقال لفريق آخر، خاصة وأن تجربة اللعب في الدوري الإنجليزي لن تأتي كل يوم.

ما هو انطباعك الأول عن الدوري الإنجليزي؟

البعض قد يظن أن اللعب في الدرجة الثانية أمر أقل من الدرجة الأولى، ولكن الحقيقة التي شعرت بها أن الالتزام والجدية في الدرجة الثانية لا يقل عن الدرجة الاولى، فالكرة الإنجليزية لا تعترف بمثل هذه الفوارق مثلما هو الحال في مصر، ففي الكرة المصرية الفرق شاسع بين الدوري الممتاز وبقية المستويات، ولكن في الكرة الإنجليزية الكل محترف، وكنت أسمع عن ذلك كثيرا ولكني لم أكن أعلم أن الواقع شيء وما تسمعه شيء آخر تماما.

هل يمكنك أن تذكر مثالا؟

الملاعب في الدرجة الثانية للدوري الإنجليزي لا تقل روعة عن ملاعب الدرجة الأولى، كما أن الالتزام واضح في التدريبات وطريقة التعامل، وهذه الأمور مختلفة تماما عم هو موجود في مصر، فالأندية في الدوري الممتاز المصري لا تمتلك ملاعب، فما بالك بأندية المستويات الأقل.

هل سيتأثر الأهلي برحيلك مع أحمد فتحي وأبوتريكة؟

الأهلي فريق كبير ولا يتأثر برحيل لاعب أو أكثر لأنه صانع للنجوم بشكل دائم، فالأهلي بطل قبل انضمامي إليه وسيظل هكذا بعد رحيلي عنه.

ماذا كان موقف المدير الفني للأهلي حسام البدري على رحيلك؟

في البداية كان رافضا رحيلي مع أحمد فتحي، خاصة وأنه كانت هناك أنباء عن قرب انطلاق بطولة الدوري الممتاز، ولكن في النهاية وافق على رحيلنا على سبيل الإعارة، وأشكره على ثقته في وتمسكه بي.

كيف ترى منتخب مصر الآن؟

المنتخب مر بظروف صعبة في الشهور الأخيرة، وتحديدا بعد إيقاف النشاط الكروي في مصر منذ عام، وكان الجهاز الفني في موقف صعب لأنه لا يجد فرصة لمتابعة اللاعبين المحليين، وأرجو أن تساهم عودة بطولة الدوري الممتاز في إزالة المعوقات التي واجهته في الفترة الماضية.

ولكن البعض تخوف على مستقبل الفراعنة في تصفيات كأس العالم بعد الهزائم التي تعرض لها مؤخرا؟

لا داعي للخوف، فالمنتخب المصري يتصدر مجموعته في تصفيات كأس العالم، وأمامنا مباراة أخرى بالجولة الثالثة مع زيمبابوي في شهر مارس/ آذار المقبل، ولابد وأن نعترف أن ظروف إيقاف النشاط المحلي أثرت كثيرا على الفريق، والخسائر التي تعرضنا لها في الفترة الأخيرة غير مقلقة، لأنها تكشف للجهاز الفني سلبيات الفريق قبل المباريات الرسمية.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)