إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | سياحة | تشيتراكوت.. شلالات نياغرا الهندية
المصنفة ايضاً في: سياحة

تشيتراكوت.. شلالات نياغرا الهندية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2032
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تشيتراكوت.. شلالات نياغرا الهندية
شلالات وكهوف وهواء نقي

إذا كنت تبحث عن مكان لقضاء واحدة من أجمل الإجازات في الهند، فولاية تشاتيسغار التي تقع وسط البلاد هي الاختيار الأفضل، فهي غنية بالشلالات والكهوف العتيقة وتضم غابات الولاية مجموعة متنوعة من الحيوانات البرية ويتجلى بها جمال الطبيعة.

وتعد هذه الولاية هي الأفضل بالنسبة لمحبي الأمطار والأنهار المتدفقة في العالم العربي. لقد كنا ننهل من الهواء المنعش بينما نتجول بين الأماكن الرائعة، وجرب البعض إغلاق عينيه لبضع دقائق على الطريق السريع الذي كان يعمه السلام الرحيم. انحرفت السيارة نحو اليسار ثم توقفت، «ها قد وصلنا»، وأخبرنا المرشد أن هذه هي شلالات تشيتراكوت التي تعد شلالات نياغرا الهندية، حيث تعد هذه الشلالات هي الأكبر في البلاد ويصل فيضان المياه خلال الرياح الموسمية المصحوبة بالأمطار إلى 1845 مترا مكعبا في الثانية. يا له من مشهد رائع، يجب أن تراه بنفسك حتى تصدق ما أقول. نظرنا حولنا ووجدنا أمامنا مبنى، وصخورا مسطحة عن يميننا. وأشار المرشد نحو الصخور، لكننا لم نر شيئا، وبعد ثانية سمعنا صوت هدير ناعم. إنه سر مرصود، فلا يعرف الكثير أن تلك الشلالات تنافس شلالات نياغرا التي توجد في كندا. وتعد تلك الشلالات الأكبر والأعظم في الهند حتى إنه يطلق عليها شلالات نياغرا الهندية، حيث ينحرف نهر إندرافاتي العظيم بحيث يتخذ شكل حدوة فرس وينخفض بمقدار 100 قدم رأسيا، مما يزيد من سحابة الرذاذ المنعش الذي يصل إلى السياح، حتى وإن كانوا في المعديات التي توفر لهم تجربة إبحار مذهلة. من أفضل أوقات مشاهدة شلالات تشيتراكوت خلال الرياح الموسمية المصحوبة بالأمطار، حيث يتسع عرض الشلالات بحيث يصل إلى 150 مترا، ويزداد النهر قوة ويفيض عن ضفتيه، لكن إذا كنت تريد الاستمتاع بالشلالات البيضاء الهادئة، فأفضل أوقات زيارتها هو الفترة من أكتوبر (تشرين الأول) إلى مارس (آذار).

هناك كثير من المناطق التي يمكن قضاء الإجازة بها فضلا عن مخيمات على ضفة النهر. ويمثل هذا المكان بالنسبة لأكثر المسافرين نبعا للسلام والاسترخاء. خلال ساعات الصباح، ستجد أشخاصا يقومون بجلسات علاج روحاني مثل التأمل. وهناك كثير من مراكز العلاج بالطرق القديمة بالقرب من شلالات تشيتراكوت. ويمكن للمرء أن يرى مصورين فوتوغرافيين يلتقطون صورا لهذا الجمال،ورسامين يحاولون رسم لوحاتهم بحيث تضاهي قدر الإمكان هذا الجمال الهادئ الذي يتسم به هذا المكان.

وهناك مبنى تابع لهيئة السياحة في الولاية بالقرب من الشلالات، ويتكون من غرفتين تشكل وحدة واحدة قائمة على أعمدة. وتطل كل غرفة على الشلالات، ولكن الأولى هي الأقرب وتسمح النافذة العريضة للنزلاء بالاستمتاع بالمشهد وهم راقدون على السرير في دعة وراحة. المشهد رائع سواء كان ليلا أو نهارا، حيث يتم إضاءة المياه بعد حلول الظلام وتزينها أشعة الشمس عند الشروق لتبدو المنطقة بأكملها مثل صورة على بطاقة سياحية. واشتق اسم تشيتراكوت من «تشيتال» الذي يعني الغزال المرقط، و«كوت» الذي يعني الجبل. ويقال إن قطعانا كبيرة من الغزلان اعتادت التجمع في هذا الموقع، لأنه مليء بالحشائش. لقد ظللنا هناك حتى الفجر لمشاهدة المنظر الذي يمتزج فيه اللون البرتقالي لأشعة شمس الصباح الباكر بالشلالات مما يرسم أقواس قزح أعلى الصخور التي تتخذ شكل حدوة فرس. وبعد نزول السلالم وصلنا إلى الشلالات، حيث الصيادون يجدفون لجمع الأسماك التي يمنحها لهم النهر، والتي تتميز بنكهة حلوة استمتعنا بها على العشاء تلك الليلة.

وتشيتراكوت مدينة متدينة، لذا أظهري احترامك للمكان ولا ترتدي فساتين قصيرة. تكون الشلالات عنيفة خلال فترة الرياح الموسمية المصحوبة بالأمطار، لذا ينبغي أخذ الحيطة والحذر. ولا يجب السماح للأطفال بالاقتراب من الشلالات لأن سرعتها تكون كبيرة، وحتى الكبار عليهم الاحتراس. كذلك احترس وأنت تسير على الصخور لأنها زلقة. وقد يكون هناك بائعو بطاقات مراهنة حول منطقة الشلالات، فخذ حذرك منهم. ويأتي متنزه وادي كانغر القومي مثل الطبقة الكريمية على الكعكة، فهذا المتنزه يعد واحدا من ضمن الغابات البكر القليلة الباقية في آسيا.

وتضم الغابة، التي تقع في أحضان الزرع والظلال والزهور ذات الألوان الزاهية، مجموعة متنوعة من الحيوانات والطيور. ويقع المتنزه في المنطقة الفاصلة بين جنوب غابات سال وشمال غابات الساج. وتعج الغابة بالنمور والفهود والغزلان والقطط البرية والذئاب والخنازير البرية والتماسيح.

مع ذلك لا يمكن للغابات المحببة أن تعد المرء لتجربة كهف كوتومسار. يمكن أن يمثل الغوص في قلب الصخور الباردة، التي تمتلئ بالشقوق وبها ممر لا يكفي للزحف، تجربة مخيفة حتى بالنسبة لمحبي المغامرات. يجب أن يرى السياح المغامرون الذين يتسمون بالجرأة كهوف كوتومسار التي تمثل عظمة الطبيعة في تشاتيسغار. وبعد نزول السلم المنحدر الذي صنعه البشر وسط الصخور المتصدعة التي تحيط بها النباتات الكثيفة، يعبر المرء الظلام من خلال بوابة حديدية صغيرة إلى كهوف كوتومسار المخيفة. وتعد تلك الكهوف ثاني أطول كهوف في العالم، وتستغرق الرحلة المبهجة نحو الساعة، وتناسب الباحثين عن المغامرة.

بمجرد دخولنا إلى الكهوف بمساعدة الكشافات الشمسية والمرشدين، سوف تساعدك الأجواء الغامضة في تذكر أنديانا جونز وقصص «هاردي بويز» بينما تسير على الصخور الخطيرة غير المستوية ويملأك الخوف من المجهول. لم يستطع اثنان ممن معي تجاوز الجزء الأول من الرحلة وعادوا أدراجهم مختنقي الأنفاس. بمجرد تجاوزك الـ27 قدما الأولى، ترتفع السلالم المنحدرة قليلا إلى منطقة حجرية، ويصبح من السهل السير بها بمساعدة كشاف. وتعد هذه الرحلة تجربة تحدث مرة في العمر بالنسبة إلى الذين يتحلون بقدر من حب المغامرة. فجأة ينفتح الممر الشيق الزلق على كهف كبير يضم رواسب كلسية. وأضفت الصخور الغنية بالمعادن في المنطقة ألوانا رائعة على هذه التكوينات الصخرية. يا له من مشهد رائع. مع ذلك يجعل تنفس الهواء الرطب وسط هذا الظلام الدامس والصدى الواسع من هذه التجربة مغامرة لا تناسب أصحاب القلوب الضعيفة.

تكونت تلك الأشكال الطبيعية على مدى مئات السنوات من الأمطار التي تتساقط على تلك الكهوف الصغيرة. وبينما يشبه أحد الأشكال على السطح عيون الإلهة الهندوسية دورغا وهناك شكل آخر يشبه خرطوم الفيل أو ريش الطاووس ووجهين بشريين يقتربان ليقبلا بعضهما. وبينما تتحرك للأعلى، ستجد بركا مائية صغيرة تسكنها أنواع فريدة من الأسماك والضفادع التي يقول عنها السكان المحليون إنها عمياء وتتكاثر في القاع المظلم حيث لا يصل شعاع شمس واحد إليها. وهناك عدة فجوات داخل الكهوف في جميع الاتجاهات. وفي عام 2011 تم اكتشاف فجوة جديدة يعتقد أن عمقها 410 أمتار. مع ذلك ننتقل من فجوة إلى أخرى عبر الكهف الرئيسي ومحظور الدخول في بعض الفجوات الأخرى. ويسمح بالسير داخل الكهف الرئيسي إلى موضع محدد بسبب نقص الأكسجين. بحسب ما تخبرنا به الحكايا الشعبية، تم اكتشاف أول كهف عام 1951 على يد قبائل خلال صيدهم لحيوان الشنهم وملاحقتهم له داخل الكهوف. مع ذلك بحسب الرواية الرسمية، اكتشف العالم الجغرافي شانكار براساد تيواري الكهوف عام 1958. وتقع عجيبة أخرى من عجائب الطبيعة على بعد بضعة كيلومترات نحو الشمال، وهي كهوف كايلاش، التي تم اكتشافها عام 1993، وبلغ طول الكهوف نحو 35 مترا وتقع على ارتفاع 40 مترا فوق سطح الأرض.

وتضم تلك الكهوف تكوينات من الترسبات الكلسية التي تجعل المشهد رائعا. ويمكن دخول الكهف من فتحة ضيقة، وعندما تضرب جدران الكهف الجوفاء باليد، تصدر أصوات موسيقية رائعة.

مع ذلك يُنصح بعدم اصطحاب أطفال دون الثامنة، وكذلك ينصح من هم فوق الستين، الذين يعانون من رهاب الأماكن المغلقة بعدم زيارة هذه الكهوف. وينبغي ارتداء أحذية خفيفة برباط محكم لأن الأرض غير مستوية وتكون أحيانا زلقة. هناك رسوم دخول محددة وتشمل أجر المرشد والكشاف.

بعد ظلام وضيق الكهوف، تأتي الرحلة، التي تستغرق نصف ساعة إلى شلالات تايراثغار، لتشعرك بالتحرر. الغابات ساحرة ومشرقة وعميقة، حيث يبدو وكأن حكماء غابة سال يظهرون بجلال ليلمسوا السماء الزرقاء. المظلة الكبيرة التي فوقنا تحمينا من شمس الظهيرة الحارقة وتسمح فقط بمرور الضوء الذي يحمل الدفء. ويقطع هذا المشهد مشهد أكثر ورعة وهو شلالات تايراثغار.

على عكس شلالات تشيتراكوت، حيث يمر نهر إندرافتي على صخور تتخذ شكل حدوة فرس، تتجه شلالات تايراثغار إلى الخلف نحو صخور سوداء على طول الطريق. إنها أقل قوة وإرهابا من شلالات تشيتراكوت، لكنها لا تقل عنها جاذبية وتفردا.

ويمكن وصف تلك الشلالات بأنها «شلالات لبنية» لبياض لونها الذي يجعل المشهد يبدو وكأن شلالات من اللبن تتساقط. وتصب مياه الشلالات في بركة وتتجمع بها لتتدفق مرة أخرى في تفرعات جديدة وتبدأ رحلات استكشاف أخرى.

يمكن للمرء أن ينزل بعض الدرجات المنحدرة ليصل إلى المياه ويستمتع بوضع قدميه بها أو يسبح داخلها. يا له من منظر جميل، حيث يلف المكان الزرع الأخضر حتى إننا يجب علينا النظر إلى الشلالات من خلال الأشجار.

إنه المكان المناسب لتناول وجبتك الخفيفة والاستمتاع بقيلولة وبالمشهد الرائع. يا له من كنز حقا، فبوسع المرء أن يستحم هنا بسهولة ويستمتع كثيرًا بوقته. وأفضل وقت لزيارة شلالات تايراثغار هو موسم الأمطار، أي في الفترة من يوليو (تموز) إلى ديسمبر (كانون الأول).

يمكن الوصول إلى عاصمة تشيتراكوت، رايبور من مومباي ودلهي. وهناك رحلات قطار إلى دلهي، وتشيناي، وبانغالور، وحيدر آباد، ولاكناو، ومدن هندية أخرى.

وعلى الرغم من وجود حافلات فاخرة تنقل الركاب من رايبور والمدن الأخرى، تعد سيارات الأجرة من أفضل وسائل تنقل في تشاتيسغار. وهناك فنادق تناسب جميع المستويات في المدن الكبيرة، بينما تتوافر منازل ضيافة في البلدات الصغيرة والغابات لا تشتمل على وسائل راحة. إذا كان لديك الشجاعة لاكتشاف المجهول، فتشاتيسغار ستمثل لك تجربة ممتعة وروحانية، فاحزم أمتعتك واستعد للانطلاق.

المصدر: صحيفة الشرق الاوسط اللندنية

 

شلالات وكهوف وهواء نقي


حيوانات رائعة في حديقة كانغار الوطنية


شلالات شيتراكوت أثناء فترة الأمطار الموسمية



إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)