إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | سياحة | نيوكاسل.. مدينة حميمة في شمال بارد
المصنفة ايضاً في: سياحة

نيوكاسل.. مدينة حميمة في شمال بارد

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2527
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
نيوكاسل.. مدينة حميمة في شمال بارد
تشكل المدينة منافسة حقيقية مع لندن

نيوكاسل من المدن الإنجليزية الرئيسية والمهمة على الكثير من الصعد، على الرغم من بعدها عن العاصمة لندن، فهي مدينة ليلية بكل ما للكلمة من معنى، ويعتبر البعض حياتها الليلية أهم من الحياة الليلية في لندن والمدن الأميركية الشهيرة وغيرها من مدن الترفيه الأوروبية. كما أن المدينة أيضا من المدن الرياضية المعروفة، إذ تضم فريق نيوكاسل لكرة القدم الذي اشتهر في التسعينات من القرن الماضي مع مدربه المعروف كيفين كيغن وبعدها بوبي روبسون. وهؤلاء من الشخصيات الكروية الدولية القليلة التي أنجبتها المدينة ومنطقتها المعرفة بنورث أمبريا، إلى جانب بيتر بريسلي وبول غاسكوين وألين شيرار، وقديما الأخوين جاك وبوبي تشارلتون.

والجدير بالذكر هنا أن المدينة من ناحية الترفيه الليلي جاءت في المرتبة السابعة عالميا، وفي المرتبة الثالثة بعد لندن وبرلين أوروبيا، وأربعة من الملاهي في المدينة جاءت بين أفضل عشرة ملاه بريطانية محلية.

ويتركز عدد كبير من الحانات في منطقة بيغ ماركت، والكثير من الملاهي الليلية في شوارع كولينوود ونافيل والمحطة المركزية المعروفة بسنترال ستيشين وشارع أوزبورن.

وإلى جانب العشرات من الملاهي والحانات وصالات الترفيه، هناك الكثير من المطاعم بالطبع، ومنها المطاعم الإيطالية والأميركية والهندية واليونانية والمكسيكية والإسبانية والفرنسية والماليزية والمغربية واللبنانية والصينية، خصوصا في ستويل ستريت وغيره.

 

من اهم معالم المدينة النابضة

مهما يكن، فإن المدينة من المدن الإنجليزية التاريخية والجميلة التي لا تبعد كثيرا عن اسكوتلندا في الشمال، فهي قديمة تاريخيا ولعبت دورا كبيرا في التاريخ الروماني وفي تاريخ إنجلترا الحديث، وخصوصا العصر الصناعي، وفيها الكثير من المعالم المعروفة والمرغوبة، ويعرف أهلها الذين يتمتعون بلهجتهم الخاصة والمميزة، بطيبتهم ورحابة صدورهم وحس النكتة الخاص بهم. ويطلق أهل المدينة والمناطق المحيطة بها على أنفسهم اسم «الجورديز»، ويعتبرون أنفسهم أشبه بأقلية مستقلة بين الاسكوتلنديين والإنجليز في الشمال. ويقول البعض إن إطلاق هذا الاسم عليهم يرجع للقرن الثامن عشر، بسبب مناصرتهم للملك الإنجليزي جورج، على عكس أهل شمال إنجلترا الذين ناصروا ملك اسكوتلندا. وتقع المدينة شمال نهر التاين تاريخيا ومن أكثر من ألفي سنة، وكانت موقعا رومانيا يطلق عليه اسم بون أليوس. وكان هذا الموقع أحد الحصون المهمة التي أنشأها الجيش الروماني على جانبي جدار أدريان (نسبة إلى الإمبراطور الروماني الشهير أدريان) الطويل والتاريخي الفاصل بين إنجلترا وأهل الشمال. ويقال إن أدريان بنى الحصن وجسره المخصص لقوات مساعدة لجيش أدريان أثناء زيارته إلى بريطانيا في عام 122 للميلاد. وبالطبع، تمت إعادة بناء الحصن عدة مرات خلال التاريخ كالكثير من المواقع المهمة.

ويعني اسم المدينة نيوكاسل (القلعة الجديدة) في اللغة الإنجليزية، وذلك نسبة إلى القلعة التي بناها روبرت الثاني دوق النورماندي في نهاية القرن الحادي عشر (الابن الأكبر لويليام الفاتح الذي غزا إنجلترا في نفس القرن بعد أن دحر جيوش الملك هارود في معركة هيستينغز الشهيرة). ولا تزال القلعة التي لا تزال حتى الآن أقدم المباني الموجودة في المدينة. وعبر التاريخ، ظلت المدينة مركزا تجاريا مهما في شمال إنجلترا وبريطانيا وخصوصا لتجارة الصوف، لكنها تحولت مع الثورة الصناعية إلى أهم المراكز في البلاد للفحم الحجري واستخراجه ومناجمه. كما ضمت المدينة أحد أهم الموانئ الأوروبية منذ القرن السادس عشر، كان هناك إلى جانب أحد أكبر مراكز صناعة وصيانة السفن أيضا في تلك الأزمان. وظلت المدينة على هذا الحال إلى نهاية الحرب العالمية الثانية، وبشكل خاص إلى نهاية عصر رئيسة الوزراء مارغريت ثاتشر في الثمانينات، أي عندما أغلقت معظم المناجم وغيرت حياة المنطقة إلى الأبد. ولذلك، توصف المدينة حاليا بأنها مركز تجاري وثقافي عام ومهم لا أكثر ولا أقل، ولا تتركز فيها أي نوع من الصناعات المخصصة، باستثناء الحياة الليلية والملاهي. مع هذا، لا تزال المدينة التي تعتبر سادس مدينة في إنجلترا من ناحية عدد السكان، ومنذ عام 1981، منطلقا لما يعرف بنصف الماراثون أو «الجري الشمالي الكبير»، وهو عبارة عن ماراثون بطول 21.1 كلم، أي نصف الماراثون التقليدي. ولا تزال أيضا مركزا دراسيا مهما للطلاب الأجانب، وخصوصا الطلاب العرب، ولسكن الكثير من الجنسيات والأقليات كالصينيين والأفارقة وغيرهم. ويتوقع أن تصبح قريبا من أولى المدن الخالية من الكربون، أو بكلام آخر المحايدة كربونيا على الصعيد البيئي في إنجلترا.

 

تشكل المدينة منافسة حقيقية مع لندن

وتضم المدينة، إضافة إلى ملعب فريق نيوكاسل الضخم الذي يتسع لأكثر من 52 ألف مشجع، الكثير من مراكز التسوق الكبيرة، وأحد أكبر مراكز التسوق في إنجلترا ومنها مركز فينيك الشهير الذي يضم الكثير من المحلات التجارية والمقاهي وغيرها من مرافق التسوق، بالإضافة إلى أكبر محلات «ماركس آند سبنسر» خارج العاصمة لندن أيضا وأكبر فروع شركتي دبنهامز وجون لويس.

ويجري حاليا العمل على تحديث وتطوير ساحة إيلدون المعروفة التي تضم الكثير من المحلات التجارية والتسويقية، وسيتم بناء محطة حافلات جديدة مكان المحطة القديمة، تمكن الزوار والسياح من التنقل داخل المدينة وخارجها في المناطق الساحلية والريفية.

ويبقى شارع نورث أمبرلاند أهم شوارع التسوق في المدينة، وكان يعتبر قبل سبع سنوات من أغلى الشوارع التجارية خارج العاصمة لندن على صعيد الإيجار. وهناك أيضا شارع غرينجار أو سوق غرينجار ومجمع مونيومانت مول خارج الوسط التجاري. أضف إلى ذلك، هناك أكبر فروع متاجر تاسكو في بريطانيا على أطراف المدينة، وبالتحديد في كينغزتون بارك. كما يمكن التمتع بواحد من أكبر المراكز التجارية في منطقة غيتسهيد القريبة من جنوب المدينة.

وللراغبين في المهرجانات، يمكن للزائر التمتع بمهرجان السنة الصينية الجديدة في تشاينا تاون كل سنة، وهناك المهرجان الفكاهي الذي تشهده المدينة كل مارس (آذار) من كل عام بعد تثبيته منذ عام 2006، وفي بداية مارس أيضا تستضيف المدينة أيضا مهرجانا خاصا بالعلوم. وهناك أيضا مهرجان خاص بالجعة في مايو (أيار) كل سنة، بالإضافة إلى مهرجان آخر خاص بالتطور في منطقة غيتسهيد. وفي نهاية مايو، تقيم المدينة مهرجانا خاصا بالتصميم والفنون التي تعود إلى أبناء المناطق الشمالية المحيطة.

بأية حال، فإن أهم المعالم العمرانية في المدينة، هي: جسر تاين المقوس والفريد من نوعه الذي بناه المعماري دومان لونغ عام 1928، والعديد من الجسور القديمة التي تفصل منطقة غيتسهيد الجنوبية عن المدينة ووسطها التجاري، مثل جسر روبرتس ستيفين «لافيل هاي بريدج» الذي تم تصميمه وبناؤه في منتصف القرن التاسع عشر، وجسر بامبوكو. ولمحبي الجسور الحديثة، تضم المدينة جسر «غيتسهيد ملينيوم بريدج» الذي صممه المعماري ويلكينسون إير وافتتح عام 2001. وتم تأريخ الجسر الحديث الذي كلف 22 مليون جنيه إسترليني بوضعه على قطع النقود المعدنية، وخصوصا الجنيه الواحد. ولا بد للسائح من التعرف أيضا على المركز الخاص بالفنون الحديثة ومركز الموسيقى الذي صممه المهندس المعماري المعروف نورمان فوستر، ولا بد من التمتع بمنطقة كواي سايد المحاذية للنهر التي يمكن للفرد التفسح فيها والتمتع برؤية بانورامية لبعض أجزاء المدينة جنوبها والتمتع بالمقاهي والزوايا الموجودة هناك منذ عام 2008. ولا بد أيضا للسياح من زيارة القلب التاريخي للمدينة المعروف بغرينغار تاون، وتضم المنطقة أهم المعالم العمرانية وأجملها في نيوكاسل، ومنها الكثير من الشوارع والمباني المبنية على الطراز الجورجي الرائع. وقد تم تأسيس المنطقة من قبل المهندس المعماري غرينغار في منتصف القرن التاسع عشر، أي إنها منطقة تاريخية، ولهذا تضم 450 مبنى، نصفها مبان محمية من قبل الحكومة. ويقول البعض إن هذه السوق أجمل الأسواق المفتوحة في بريطانيا وأوروبا ربما، على الرغم من تعرضه معماريا للتعديل في الستينات والسبعينات من القرن الماضي. وللمدينة تاريخ حافل مع المسرح أيضا، وأهم مسارحها المسرح الملكي (ذي ثييتار رويال) الذي افتتح في عام 1837 بغري ستريت، وهو أكبر المسارح في المدينة على الإطلاق، ولكن المسرح الملكي الأصلي كان قد افتتح في عام 1788 بفي موزلي ستريت. وهناك أيضا مسرح جورنال تاين الذي يستوعب الأعمال الصغيرة والـ«نورثرن ستيج» والـ«لايف ثييتر» والـ«جوبلي ثييتر».

وبالطبع، يمكن من لندن الوصول إلى المدينة عبر استخدام الحافلات أو القطارات أو الرحلات الجوية، ولا تستغرق الرحلة في القطار أكثر من أربع ساعات ونصف الساعة وفي الطائرة نحو أربعين دقيقة. ويمكن الوصول إلى المدينة أيضا ومطارها المعروف عبر الكثير من المدن الأوروبية والعواصم العالمية. ويمكن أيضا الوصول إليها عبر النقل البحري، والانتقال منها بسهولة إلى اسكوتلندا والدول الاسكندنافية، وخصوصا النرويج والدنمارك وألمانيا أيضا. من فنادق نيوكاسل:

- فندق «كينزينغتون هاوس أبارثاوتيل» (Kensington House Aparthotel) العنوان: Osbourne Road, NE2 2AA Newcastle upon Tyne، عدد الغرف - 23 غرفة - شقة - من فئة 4 نجوم. يضم الفندق 23 شقة خاصة، وكل منها مصمم بشكل خاص وفريد، وتم انتقاء مفروشاتها لتكون أحد المفروشات وأجملها وأكثرها أناقة. ومن الشقق ما يضم غرفتين، ومنها ما يضم فقط غرفة واحدة، مع موقف للسيارات. ومع قربه من معالم وسط المدينة المهمة، فإنه ليس بعيدا عن الأماكن الأثرية والتاريخية والريفية التي يرغب السياح في زيارتها عادة في نيوكاسل. ويمكن وصف الفندق باختصار بأنه واحد من أكثر فنادق المدينة أناقة وخصوصية.

- فندق «هيلتون نيوكاسل غيتسهيد» (Hilton Newcastle Gateshead) - العنوان: Bottle Bank, NE8 2AR Newcastle upon Tyne - من فئة 4 نجوم - عدد الغرف 254 غرفة.

هذا الفندق من أكبر فنادق المدينة التي يصعب للزائر في منطقة كوايسايد ووسط المدينة المطل على النهر، عدم الانتباه إليه، بحجره البرتقالية وسقفه المعدني المميز والحديث.

وهو أيضا من فنادق المدينة الواسعة والحديثة التي تقدم الكثير من الخدمات الرياضية كقاعات التمرين والتدريب وبرك السباحة والسبا، إلى جميع أنواع المطاعم والمآكل الدولية والقاعات الخاصة بالترفيه والاستجمام. وهو أيضا لا يبعد كثيرا عن وسط المدينة ومحطة القطارات الرئيسية. وفضلا عن قاعات رجال الأعمال، يوفر الفندق معظم وسائل الترفيه والاتصال الإلكترونية الحديثة من الإنترنت إلى الفيديو والألعاب. وتعرف غرفه بالتنوع والنظافة. - فندق «بريميير أبارتمانتس نيوكاسل» (Premier Apartments Newcastle) - العنوان: Thornton House, Thornton St, NE1 4AT Newcastle upon Tyne - من فئة 4 نجوم - عدد الغرف: 30 غرفة.

المصدر: صحيفة الشرق الاوسط اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)