إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ملفات | من التاريخ | من أين ظهر شعب القوزاق الروسي؟
المصنفة ايضاً في: من التاريخ

من أين ظهر شعب القوزاق الروسي؟

آخر تحديث:
المصدر: صوت روسيا
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 14808
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يعتبر القوزاق واحدة من المجموعات الاجتماعية الأكثر جدلاً والتي غالباً ما تعتبر نفسها شعباً مستقلاً. ولكثرة انتشارهم يبدو أن القوزاق اليوم موجودون في كل منطقة في العالم بدءاً من منطقة زابوروجي الأوكرانية وانتهاءً بإقليم بريمورسكي الروسي مع الإشارة إلى أنه يمكن العثور على الكثير من المعلومات بهذا الصدد في الانترنت. بطبيعة الحال فإن العلاقة مع القوزاقيين تتفاوت من مكان إلى آخر

 

الغرابة تظهر عند محاولة تحديد مصطلح "قوزاق"، فالمصادر التاريخية تقول أن هذا المفهوم ظهر في القرنين الثالث عشر والرابع عشر وهناك أقوال كثيرة تتفاوت وجهات النظر فيها. فبعض المؤرخين وعلماء اللغة يعتقدون بأن القوزاق باللغة الروسية يمكن أن تعني "الإنسان الحر" أو "الرحالة عبر العالم"، وهناك البعض الآخر يعتقد على النقيض من ذلك "الأجير".

 

هناك فرضيات بديلة لأصل هذه الكلمة، واحد منها مرتبط باستخدام كلمات اللغة المنغولية فهناك كلمة شبيهة "كوساخ" وتعني باللغة الروسية "المدافع عن الحدود".

 

من حيث المبدأ فإن كل من هذه الترجمات يقدم الفهم الخاص بأصل شعب القوزاق. في الأصل يبدو أنهم عبارة عن فئة عسكرية من الناس يمكن أن تكون قد استوطنت على حدود هذه الدولة أو تلك وتمارس هذه الفئة الزراعة في زمن السلم، في حين أنها تبلي مقاومة فعالة لمن يريد أن يحتل الأراضي التي تقطنها هذه الفئة في زمن الحرب.

 

وإذا ما حكمنا من خلال جغرافيا تواجد القوزاق اليوم فإن فرضية توزعهم على الحدود هي الأقرب من الحقيقة، فمناطق القوزاق، بطابعها الكلاسيكي، هي الحدود الجنوبية لروسيا ومنطقة آمور التي استضافت وحدات من هذا الشعب لحماية الحدود في الشرق الأقصى من البلاد، علماً أن القوزاق من زابوروجيا تنطبق عليهم هذه الفرضية أيضاً، لأن أراضي زابوروجيا كانت آنذاك المناطق الحدودية من الإمبراطورية، وكان من الضروري حماية هذه الأراضي على وجه الخصوص لأن الأعداء تربصوا وأرادوا الاستيلاء عليها.

 

من الصعوبة بمكان أن نقول بأن القوزاقيين المعاصرين موحدون فيما بينهم، فغالباً ما كان القوزاقيون في بلدة صغيرة ينقسمون حسب انتمائهم لأنواع مختلفة من القوات، ولا يعترفون إلا بقائدهم المباشر أو ما يسمى "بالأتامان" وهم مستعدون لمواجهات مع غيرهم من الميليشيات القوزاقية المحلية. وهذا غالباً ما يؤثر سلباً على العلاقة مع القوزاق بشكل عام، وهنا لا يقتصر الأمر على ذلك خاصة وأن التاريخ سجّل صفحات من تعاون زعماء بعض القوزاق مع الأعداء خلال الحرب العالمية الثانية.

المصدر: صوت روسيا

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)