إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | ملفات | دراسات وتقارير | كيف تم تجهيز "ثريا "ليغتصبها القذافي؟!
المصنفة ايضاً في: دراسات وتقارير

كيف تم تجهيز "ثريا "ليغتصبها القذافي؟!

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 18412
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بعض حارسات القائد الليبي الراحل السابق معمر القذافي

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - تكشفت تفاصيل جديدة حول انتهاكات جنسية دأب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي على ارتكابها، وأبرزها اغتصابه لطالبة تدعى ثريا لم يكن يتجاوز عمرها 15 عاما، تدعى ثريا، في إطار كتاب يحمل اسم "حريم القذافي" من تأليف الصحفية الفرنسية أنيك كوجين.

وبدأت القصة المرعبة التي عاشتها ثريا مع الديكتاتور في أبريل 2004 حينما زار القذافي مدرستها في مسقط رأسه سرت على ساحل البحر المتوسط، التي تبعد 350 ميلا عن طرابلس.

وأخذت الفتاة ترتجف عندما نظر إليها القذافي من أعلى إلى أسفل، وعندما أمسك كفها وكتفيها قبل أن يربت بلطف على رأسها، لكنها شعرت بالسعادة وقتها من أن يصافحها القائد الليبي، حيث كان ذلك بمثابة شرف حقيقي آنذاك، إلا أنها لم تكن تعلم أن وضع القذافي يده على رأسها هي إشارة غير بريئة تعني أنه يرغب في مضاجعتها، وأن تنضم لزمرة حريمه.

وفي ظهيرة اليوم التالي فوجئت الفتاة بثلاث سيدات يأتين إليها إحداهن ترتدي زيا عسكريا، بينما كانت الفتاة تعمل في "الكوافير" الذي تمتلكه والدتها، حيث أخبرت النساء والدة ثريا أن نجلتها تم اختيارها لتقدم باقة من الزهور إلى " بابا معمر" ،بسبب ظهورها بشكل رائع في اليوم السابق عند زيارة القذافي لمدرستها.

وبالرغم من اعتراض الأم، إلا أن النساء اصطحبن ثريا إلى مخيم في الصحراء، وتم تقديمها إلى القذافي مجددا، حيث كان يجلس على مقعد أحمر، حاملا ريموت تلفاز، وتفحصها بعينه من أعلى رأسها حتى أخمص قدميها، ثم قال لإحدى النساء "جهزيها".

وشعرت ثريا بالرعب بعد أن أخذها بعض النساء ثم جردوها من ثيابها، وأخذوا قياسات جسدها، وعينة من الدم، ثم قاموا بحلق أي شعر زائد في جسدها، وأجبرت على ارتداء سروال خيطي، ورداء قصير الأمام، وتم وضع مساحيق تجميل في وجهها، قبل أن يتم اصطحابها إلى حجرة القذافي.

وصُدمت ثريا عندما رأت القذافي يرقد عاريا على الفراش، وحاولت الفتاة الهروب، إلا أن إحدى مساعدات القذافي أمسكت بها، وطالبتها أن تفعل ما هو مطلوب منها.

وجلست ثريا بجوار القذافي على الفراش، وبدأ في تقبيلها، إلا أنها شعرت كأنها مجمدة كالثلج، ولم تتجاوب مع القائد الليبي، قبل أن تدفعه بعيدا عنها، وشعر القذافي بالغضب، ثم استدعى مساعدة له وصاح قائلا: " خذي تلك العاهرة..وعلميها..ثم أحضريها لي مجددا".

وفي مساء اليوم التالي قام القذافي بضرب الفتاة، ثم حصل منها على ما يريد.

وتعلق ثريا على تلك اللحظات قائلة: لن أنسى أبدا هذه اللحظة، لقد انتهك القذافي جسدي، وثقب روحي، ومن الصعب اندمال الجرح".

 

 

وتقول مؤلفة الكتاب إنها صدقت رواية ثريا التي وصفتها بأنها تشبه الممثلة أنجيلينا جولي، وأشارت إلى أنها سمعت قصصا كثيرة عن جرائم القذافي الجنسية لكن الفارق هنا هي أن قصة ثريا سمعتها من الضحية مباشرة.

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)