إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | الاسرة والمرأة | حياتنا الجنسية | شهوة جنسية لجزء معين من الجسم
المصنفة ايضاً في: حياتنا الجنسية

شهوة جنسية لجزء معين من الجسم

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 13732
قيّم هذا المقال/الخبر:
4.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

هل يمكن أن يحمل الشخص شهوة جنسية لجزء معين من الجسم؟
 
تعتبر الشهوة الجنسية إحدى أكثر المواضيع المعقّدة في الجنس لأنها تستعمل في أغلب الأحيان بشكل واسع لوصف مدى تنوّع خيال السلوك الجنسي الإنساني. بشكل حرفي، يمكن  لأيّ عضو من الجسم أن يثير اهتمام شهوانيا جنسيا. وربما تعد "شهوة الأقدام" أفضل مثالا على ذلك والأكثر شيوعا. رغم ذلك، شهوة الأقدام بحد ذاتها تظهر نفسها بشكل معقد من التنويع. ويعرف تعبير "اشتهاء الأقدام" أي شخص يثار جنسيا من عضو أو قطعة ثياب على هذا العضو أسفل الأعضاء التناسلية والأرداف. هذا يعني سحرا جنسيا بأيّ شيء وكلّ شيء من إصبع القدم إلى الفخذ، بضمن ذلك كلّ الأحذية والجوارب الشفافة والشبكة.

أي شخص يقوم بتدليك قدم شريكه بطريقة جنسية لطيفة قد يعتبر مثارا جنسيا بالأقدام؛ كذلك أي شخص يصبح مثارا عند لبس صندل ذو كعب عال؛ وكذلك الشخص الذي يتخيل أنه يلعق ويقبل ويمص حذاء امرأة؛ وكذلك الشخص الذي يريد فرك أعضائه التناسلية على أرجل شريكته. وإضافة إلى التشويش، "مشتهي الأقدام" يمكن أن تشير أيضا إلى الأفعال الجنسية الغريبة. قد يصف بعض الأشخاص تصرفاتهم الجنسية بالغريبة إذا كانوا يحبون الصفع على الأعضاء التناسلية أو المؤخرة أو تلقيه من الشريك. سريريا لا تعد هذه الأفعال الجنسية "مشتهي الأقدام"، لكن في الحياة العملية، يساعد هذه التعبير في توضيح شعور هؤلاء الناس حول تخيلاتهم الجنسية.

لللأسف، يسمى الاشتهاء الجنسي لعضو من الجسم  partialism. إذا حكم الأكاديميين العالم، فمن المحتمل أن لا هناك شيء اسمه "مشتهي الأقدام " ، وبدلا منه سيكون هناك partialism أو "اشتهاء عضو" تقنيا, يشمل الاشتهاء الجنسي للأعضاء، أشياء حيّة،

أما الأحذية، والقبعات، والقفازات، والأوشحة، والجزم، والبلوزات، والمعاطف، والألبسة المطاطية، والفينيل، والأزياء الرسمية، والملابس الداخلية، والجوارب والأنواع الأخرى من الألبسة والأحذية أدوات للأشتهاء. بينما يثار الشخص الذي يشتهي الأعضاء بالأقدام أو الارجل أو الأفخاذ، أو ينجذب لأشياء أكثر غرابة على الجسم، مثل الأوشام، الندب، أو الشعر.

وهذا يعني بأن الشخص الذي ينجذب بشكل كبير إلى عضو من الجسم مثل الصدر، المؤخرة، أو الأعضاء التناسلية، لا يجعله شهوانيا. بل طبيعيا جدا، بمعنى أنك تشترك في قيم ثقافتك الجنسية. لذا يفضل اعتبار الشهوة الجنسية جاذبية جنسية عميقة لشّيء غريب ومختلف عن النمط الجنسي العادي. من الواضح، أن ذلك يستثني الأعضاء الجنسية الأخرى مثل أسفل الظهر والحلمات والصدر لأن ثقافتنا تقبله وتروج لتلك الأجزاء على أنها مثيرة جنسيا. لذا إذا كنت تجد صدور النساء جذابة فهذا طبيعي إما إذا كنت تجد أن ارتداء شريكتك لزي أرنب شقي مع كعب عال مثير جنسيا فعندها أنت مختلف.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)